تغطية الصحافة التونسية لهزيمة الترجي: اتهامات بالرشوة وهجوم على "أزارو"

03/11/2018


اهتمت الصحف التونسية بأصداء هزيمة الترجي أمام الأهلي في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا بثلاثة أهدف لهدف، في مباراة أثار حكمها الجزائري مهدي عبيد، جدلا كبيرا بعد احتسابه 3 ركلات جزاء، واحدة للترجي، وضربتين للأهلي، مشكوك في صحتهما.

وقالت صحيفة "الشروق" التونسية، إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرر تجميد نشاط الحكم الجزائري مهدي عبيد وحرمانه من المشاركة في كأس العالم للأندية.


جولة سريعة في بعض المواقع التونسية:
 

1. موقع "تونس الآن"

أورد الموقع، تصريحات مدرب الترجي الرياضي التونسي معين الشعباني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، حيث انتقد أداء الحكم، قائلا إنه يتحداه ويتحدى أي شخص في العالم أن يثبت صحة البطاقة الصفراء التي تحصل عليها لاعبا فريقه، فرانك كوم وشمس الدين الذوادي، كما انتقد الاتحاد الإفريقي على إقامة معسكر حكام الفيديو في القاهرة، رغم أن الأهلي طرف في النهائي الإفريقي.

أبرز موقع "تونس الآن" أيضا، مطالب اتحاد الكرة التونسي بمعاقبة وليد أزارو، كما تناول الرسالة التي بعث بها لاعب منتخب مصر والزمالك السابق أحمد حسام ميدو، والتي قال فيها "الأندية المصرية ومنتخباتنا سرقوا من قبل في أفريقيا وشمال أفريقيا بسبب الظلم التحكيمي وارى انه رغم أداء الحكام السيء بالأمس إلا أن الأهلي كان أفضل في كل شيء وسيطر على المباراة ويستحق الفوز..كان هناك فريقين في الملعب واحد منهم فقط لعب على الفوز وهو الأهلي".
 


2. موقع "الصريح"

نقل الموقع عن صحفي مصري اسمه محمد محمود مداخلة على "راديو ماد" التونسي، قال فيها إن الحكم الجزائري مهدي عبيد غيّر مجرى المباراة، وزعم الصحفي أن هناك جلسة سرية جمعت الحكم بالشركة الراعية الجديدة للأهلي حيث قدمت مبالغ مالية هامة في شكل رشوة للحكم قبل المباراة، وفقا لمزاعم موقع الصريح وللصحفي المتحدث.

وانتقد الموقع ركلة الجزاء الثانية المحتسبة لصالح مهاجم الأهلي، الدولي المغربي وليد أزارو، ووصفه عملية الشد والجذب في الكرة المشتركة مع مدافع الترجي شمس الدين الذوادي بالمسرحية.
 

3. موقع "جمهورية"

نقل الموقع نفس مزاعم الصحفي المصري بشأن لقاء بين الشركة الراعية للأهلي وحكم النهائي، بالإضافة إلى جلسات بين الشركة وبعض مسؤولي الاتحاد الأفريقي.
 

4. موقع "فوت 24"

اهتم الموقع بالخبر الذي بدا سعيدا للترجي وجماهيره، بتأكيد غياب لاعب وسط الأهلي أحمد فتحي عن مباراة العودة المنتظرة يوم الجمعة المقبل، في ملعب "رادس"، حيث إن إصابة "فتحي" تستوجب من عشرة أيام إلى أسبوعين للتعافي.

وأبرز الموقع أيضا مقالا نشرته مجلة "فرونس فوتبول" الفرنسية عن ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، والذي تناول تطبيق تقنية "الفار" لأول مرة في أفريقيا بعد أن خلفت ردود أفعال متباينة، كما أكد المقال أن ركلة الجزاء الثانية للأهلي غير صحيحة، وأن وليد أزارو "جاء لتكريس السينما المصرية التي هيمنت لفترة طويلة على العالم من خلال لعبة تمثيل جديرة بفيلم يوسف شاهين لإضفاء طابع دراماتيكي على الموقف،  بعد أن مزق اللاعب قميصه".
 

5. موقع "موزاييك"

موقع الإذاعة التونسية الشهيرة، أبرز تصريحات الاتحاد التونسي لكرة القدم بعد اجتماعه العاجل يوم السبت، والتي طالب فيها بمعاقبة حكم المباراة، وكذلك معاقبة وليد أزارو، إلى جانب مطالبات الاتحاد بالتحقيق في واقعة تعطيل أتوبيس الترجي في برج العرب قبل المباراة.

6. صفحة الترجي الرسمية

وأصدرت صفحة نادي الترجي على "فيس بوك" بيانا تهاجم فيه قناة النادي الأهلي، وجاء نص البيان:

 عمدت قناة الأهلي المصري في أحد برامجها التي تلت مباراة يوم الجمعة الفارط إلى القيام بعملية تضليل وتكذيب في نفس الوقت أقل ما يقال عنها أنها غريبة وعجيبة لا يمكن أن تصدر من جهة رسمية ومسؤولة.
تضليل الرأي العام الرياضي عامة سواء التونسي أو المصري أو كذلك العربي والإفريقي، وتكذيب مدرب الترجي الرياضي التونسي معين الشعباني الذي أشار إلى التعطيلات والمضايقات التي وجدتها بعثة الترجي عند دخول الملعب من خلال إجبار الحافلة على الانتظار 25 دقيقة كاملة وإخضاعها إلى عملية تفتيش مما أدى إلى وصول الفريق متأخرا إلى حجرات الملابس الشيء الذي أربك العمليات الإحمائية التي سبقت المباراة وشنج كامل بعثة الفريق التونسي وأخرج اللاعبين من تركيزهم.
الترجي الرياضي التونسي كان من المفروض أي يصل إلى داخل الملعب على الساعة السابعة ونصف أي ساعة ونصف قبل انطلاق اللقاء لكن ذلك لم يحصل بسبب التعطيل الذي تعرضت له الحافلة.
لذلك، ومن أجل إنارة الرأي العام الرياضي من جهة ودفاعا عن حق الترجي الرياضي التونسي وكذلك سمعة ومصداقية مدربه من جهة أخرى نبث هذا الفيديو الذي يؤكد ويبيّن ما الذي حصل لحافلة الترجي الرياضي التونسي أمام بوابة الملعب من تأخير عن موعد الوصول إلى حجرات الملابس قبل المباراة.

Comments: