الجدال التاريخي: أم كلثوم أعظم ولا فيروز؟

11/11/2018

في جدال بيتكرر من وقت للتاني الناس بيتقسموا حوالين تفضيلاتهم في الغنا، اللي بيشوفوا إن أم كلثوم هي أحسن وأقوى وأهم صوت نسائي عربي في التاريخ، واللي بيشوفوا إن فيروز جت قلبت الموازين وقدمت موسيقى مختلفة وجديدة وغير معتادة في الوطن العربي مع الرحبانية.

وبعيدا عن الجدال، هييجي عليك وقت تبقى عايز تسمع أغاني حلوة من غير ما تبقى في أي موود، الوقت ده صوابعك هتعلق عند كلمة "Search" وهتبقي مش عارف تكتب أم كلثوم ولا فيروز، إحنا كلنا بنحتار نسمع اللي هتخلينا نتسلطن وتعيد الجملة أكتر من مرة ولا اللي هتوصف إحساسنا في جمل بسيطة ومزيكا هادية، أم كلثوم ولا فيروز السؤال الوجودي اللي مالوش إجابة بالرغم من الاختلاف الكبير بينهم.

غالبا لو إنت في بدايات قصة حب جديدة هتحب تسمع فيروز جدا لإن فيروز أغانيها دايما تحسها مليانة ورد وقلوب وفراشات وبتغني كلام غير واقعي شوية، كلام الحب اللي كلنا بنحسه وبنقوله في الأول هي دايما بتوصفه بصوتها الهادي ومزيكتها الرايقة اللي بيبقى أحسن وقت تسمعهم فيها بيبقى الساعة 9 الصبح "زي إذاعة الأغاني ما بتشغلها"، أم كلثوم بقى واقعية جدا بتتكلم عن الحب والفراق والهجر والجفا عن ألف إحساس ممكن تحسه في قصة الحب من أولها لآخرها، صوتها والمقامات اللي بتغني بيها لو سمعتها وإنت لسه مفركش بتوجعك، هتلاقي نفسك بتندمج معاها جدا وتزعق للي مضايقك أو اللي جيه على حقك، بس أم كلثوم مش لموود النكد والفركشة بس أم كلثوم ليها أغاني بتحب على نفسها فيها وكل تنهيدة بتقولها بتحسسك إنك محتاج تحب حالا.

بيتقال دايما إن فيروز هي أحسن ونيس الصبح مع كوباية القهوة، مش عارفين دي حاجة حقيقية فعلا ولا مدعين العمق هما اللي قرروا ده، بس الحقيقة إن صوت فيروز بيحسسك إنك قاعد على شاطئ بحر وفيك كميات من السلام والسكينة، فيروز صوتها واخد من الترانيم اللي كانت بتترنم بيها تحت سقف الكنيسة، صوت فيروز ارتبط جدا بالبرد والشتاء.

لكن أم كلثوم محدش هيقدر يقلدها أبدا مهما حاول، ظاهرة فنية فريدة من نوعها، أم كلثوم بتمثل صوت مزعج للأطفال وجزء من المراهقين لعدم فهمهم النوع ده من الفن لكن أي حد لما بيكبر بيعرف قيمتها، أم كلثوم يعني صوت الشارع الساعة 3 العصر، والساعة 11 بليل، عشان القهاوي بتبدأ تشغلها وتتسلطن، أم كلثوم مرتبطة مع الناس بكوباية الشاي التقيل اللي بتشربها في الهوا، ذكريات أهلنا اللي فوق الـ 50 سنة مع أغاني أم كلثوم وحفلاتها حكايات تحب تسمعها وتستمتع بيها، وبغض النظر عن الإحساس اللي هيوصلك لما تسمعها سواء كان حب أو هيام أو عذاب من فراق أو جفا أو حب للبلد وبغض النظر عن كلمات الأغاني، بس أم كلثوم هى تراث مصري أصيل، اتعلم على صوتها أجيال مزيكا ومقامات وإحساس.

وفي النهاية الفن أذواق، وأم كلثوم وفيروز كل فنانة منهم ليها طعمها الخاص.

Comments: