١١ مشكلة ممكن يسببها زواج الأقارب

12/11/2018


بعيدًا عن المشكلات العائلية والخلافات التي تحدث بين الأقارب بسبب الزواج إلا أن موضوعنا لا يتحدث عن هذه النقطة تحديدًا، هو يناقش أضرار زواج الأقارب والتي لها علاقة بالجينات و التغيرات الوراثية.

تعرف على المشاكل التي قد تنتج عن زواج الأقارب في النقاط التالية:

- زيادة الإصابة بالأمراض الوراثية التي يحملها كلًا من الأب والأم، والتي من الممكن ألا تكون ظاهرة بالوالدين لكن يتم نقلها لالأطفال

- زيادة نسبة الوفيات بين الأطفال

- من الأمراض التي يمكن توريثها للأطفال في حالة الزواج بين الأقارب هو الإصابة بـ الجلاكتوسيميا أو التخلف العقلي

- من الممكن إصابة الجنين بأمراض ضمور المخ إلى جانب أمراض الدم الوراثية

- مرض الكلية المتحوصلة الذي يؤدي للفشل الكلوي

- يُعتقد أن مرض الصرع والأمراض القلبية وأمراض الحساسية والسكري تزيد نسبة الإصابة بها في حالة الزواج بين الأقارب

- أظهرت الدراسات مؤخرًا أن عدد حالات الضعف العقلي وما يُعرف متلازمة بتزيد في حالة زواج الأقارب

- من الأمراض التي من المحتمل الإصابة بها هو "شتاينرت" مرض له علاقة بالضمور العضلي أو حدوث تلف في الألياف العضلية فتظهر المشكلة في الجنين كالشكل الموضح في الصورة.

 



- داء  هنتنجتون وهذا ما يسبب أمراض مثل الخرف وفقدان الذاكرة واضطراب في الشخصية.

- داء ويلسون وهو ما يُعرف بالتنكس الكبدي، بمعنى جعل النحاس يتراكم في الكبد لأنه لا يمكن التخلص منه.

- من الممكن تجنب الأمراض الوراثية إذا قام المتزوجون الأقارب بإجراء فحص قبل الزواج لمعرفة احتمالية إصابة الأبناء بالأمراض الوراثية وتجنب تلك الإصابات.

 

Comments: