أصل استخدام تبغ السجاير.. الصلوات الدينية

18/11/2018


كلنا عارفين إن التبغ ده نبات بيستخدموا أوراقه في صنع السجاير، بس مش كتير مننا يعرف مين أول الناس اللى استخدمت نبات التبغ ومين كمان اللي صنع السجاير.

رغم الفكرة السائدة والمنتشرة عن التبغ أو السجاير إنه من الحاجات المدمرة لصحة الإنسان أو إنه  بيعتبر مخدر بيؤدي في بعض الحالات للإدمان، رغم أضراه دي لكنه قديمًا كان يعتبر من الحاجات الفعالة لتسكين الآلام.

بيرجع تاريخ زراعة التبغ إلى السكان الأصليين للقارة الأمريكية وباعتبار إن الشامان هم أول ناس زرعوا التبغ مش بس كدة هم كمان من اول ناس استخدموه في الطقوس الدينية بتاعتهم، وكانوا بيستخدموا السجاير في الطقوس الدينية لأنه كان مسكن فعال جدا لمعالجة الأوجاع.

وساد التفكير عند القبائل الشرقية لأمريكا الشمالية إنه يتم تدخين التبغ في الاحتفالات المقدسة أو عند إبرام الاتفاقيات، فكانوا بيعتبروه هدية من الخالق، وإن الدخان اللى يخرج من حرق النبات ده يحمل أفكار وصلوات للأرواح.

وبالإضافة إلى استخداماته الروحانية المقدسة كان يتم اسخدامه في معالجة الآلام زي ما استخدمته الشعوب الأصلية في كاليفورنيا على إنه مسكن لنزلات البرد

وبمرور السنين تحديدًا سنة 1600 أصبح التبغ ده منتج مطلوب جدًا للناس، وبعده زادت الحاجه لأوراق التبغ فكان لازم شركات تصنعه، وفعلًا الفرنسيين أول من صنع ورق التبغ وكمان كانوا أول الناس اللي صنعت السجاير بشكلها المعروف دلوقتي.

وزاد الطلب على زراعة التبغ وصناعته في شكل سجائر إلى  الحين اللى اكتشفت فيه الدرسات الطبية في القرن العشرين أضراره  على الصحة خصوصًا لما وجده إنه بيسبب سرطان الرئة والحنجرة.

ودي مجموعة إعلانات عن السجاير 


 

Comments: