ملخص قصة انتحار طبيب نفسي شاب: أصيب بالاكتئاب من سنتين

22/11/2018

 حادثة انتحار الطبيب النفسي إبراهيم أحمد أثرت في ناس كتير، خصوصا وأنه شاب عنده 33 سنة وكان محبوب جدا من المحيطين بيه، النقط الجاية بتوضح ملخص القصة:

1- انتحر الطبيب النفسي، إبراهيم أحمد، من الدور التاسع في برج سكني في دمنهور تحديدًا في منطقة اسمها الوكالة، الطبيب الراحل عنده 33 سنة

2- كان الطبيب النفسي بيعاني من مرض الاكتئاب واللي وصل فيه لآخر مراحله وهي العلاج بالصدمات الكهربائية، وده كان على حسب كلام أصدقائه اللى نشروه على الفيسبوك

3- وفي محاولة منه للعلاج من مرض الاكتئاب، كان بيسأل زملائه من الأطباء النفسيين على طرق يحمي نفسه بيها من الاكتئاب -حسب ما نشرته صحيفة الوطن-.

4- كان فيه عدد كبير من البوستات اللى بينشرها إبراهيم عنده على صفحته إنه بيدور على طريقة يعالج بها نفسه من الاكتئاب، ده غير كتابات تانية كانت باينة فيها رغبته في الانتحار

5- بعد الانتحار وصل بلاغ لمساعد الوزير لأمن البحيرة، بأن فيه طبيب نفسي انتحر، من منور برج القصر في منطقة الوكالة
6- وبعد تحرير محضر الحادثة لغاية ما تتعرض على النيابة، انتقلت الجثة لمشرحة المعهد القومي الطبي في دمنهور.

7- أصدقاء الطبيب الراحل اتكلموا كتير عن قد إيه هو كان محبوب، وإنه كان بيتكلم عن الموت والانتحار كتير في السنتين اللي فاتوا

Comments: