الرأي العلمي: تصدير القطط والكلاب هينشر الأوبئة ويزود الوفيات

26/11/2018

مع زيادة الجدل على مقترحات وأخبار بتطلع كل يوم عن تصدير الكلاب والقطط المنتشرة في الشوارع المصرية لدول آسيوية بتستخدم الحيوانات دي كطعام، كان في أكتر من اتجاه في التعامل مع الأخبار دي، بعض المتابعين شافوا إنه اقتراح عظيم هيوفر لمصر منفذ تصدير للخارج وبالتالي عملة صعبة، وفريق تاني شاف إنه شيء غير إنساني خصوصا مع عدم الاعتياد على التعامل مع القطط والكلاب باعتبارها تصلح للدبح والأكل.

وفي النص، خرج حامد عبدالدايم المتحدث باسم وزارة الزراعة ونفى نية الوزارة استيراد أو تصدير كلاب وقطط، لكن رغم النفي، بيفضل المقترح محل جدال لأنه بيتم الترويج ليه من الفريق المؤيد على نطاق واسع، وده بالتزامن مع مقترح برلماني من حوالي شهر ونص عن جمع الكلاب في "هناجر" كبيرة وتطعيمها وتغذيتها ثم تصديرها.

لكن الزاوية الأهم للموضوع واللي تقريبا محدش اتكلم عنها، هي الرأي العلمي البيئي في الفكرة، "ذا جلوكال" اتكلمت مع المهندس الزراعي إسلام صالحين، واللي شغال حاليا على رسالة دكتوراه عن فيزياء الأراضي، ودارس علوم بيئية لسنوات طويلة، بعد ما نشر مجموعة "تويتات" عن كارثة بيئية ممكن تحصل في حالة قررت مصر تصدر كلاب وقطط الشوارع.

إسلام صالحين قال إن الخلل البيئي اللي ممكن يسببه انسحاب القطط والكلاب من الشوارع كبير جدا، وإن بعض المحافظات المصرية الموبوءة بالقوارض زي كل المحافظات الساحلية والموانيء،  انسحاب القطط والكلاب منها ممكن ينشر الأمراض اللي بتنقلها القوارض دي ويقضي على سكانها في ٣ شهور، إسلام وضح إن مصر فيها محافظات تانية موبوءة بالزواحف (وأبرزها التعابين)، وده معناه ارتفاع معدلات الوفيات فيها للآلاف، ده غير إن عقاقير لدغ التعابين والعقارب هتبقى غالية بصورة مبالغ فيها ومش هتبقى موجودة كمان.

إسلام أكد إن بيتنا مش متوازنة نهائيا بس انسحاب عناصر مستوطنة فيها من آلاف السنين هيعمل تغيرات كارثية، وضرب أمثلة على الانسحاب ده "ورد النيل اللي تم إدخاله على البيئة المصرية في ظل عدم وجود آفات ولا أعداء طبيعية ليه، وكم البهدلة اللي عاملها في كل المجاري المائية غير إنه من أكبر عوامل فقد المياه العذبة متساويا مع الري بالغمر".

وكمل "مثال تاني، انسحاب طائر أبو منجل من البيئة المصرية وده كان نتيجة استخدام المبيدات الكيميائية على النباتات خصوصا الـ ddt، الانسحاب ده أدى لزيادة في أعداد الحشرات والديدان وقواقع التربة وقضى على المحاصيل الجذرية تقريبا كلها لأكتر من ١٠ سنين.

Comments: