أحمد الطيب لـ The Glocal: منتقدي إيفيهاتي "جهلة وأغلبهم لجان موجهة ضدي"

13/12/2018

قال المعلق الرياضي المصري أحمد الطيب، إن سبب استخدامه لتعبيرات من الأغاني الشعبية خلال تعليقه على مباريات الدوريات العالمية، هي أنها كلمات مستوحاة من الشعب، وأنها كُتبت من أجل الوصول إلى الشعب "كلمة أغاني شعبية دي حاجة تشرف كل الشعب.. وهذه هي قيمة المطرب الشعبي".

وأضاف "الطيب" خلال حواره مع The Glocal أنه إذا تم تفنيد كل كلمة قالها على حدة سنجدها كلمات محترمة "لما تقول رب الكون ميزنا بميزة هي كلمات محترمة عن رب هذا العالم، كلمة جميلة لها بعد وعظمة، يمكن أن توضع في مكان يليق بعظمتها، وجملة ميزنا بميزة يعني خلانا نتسم بسمة معينة، ممكن تتحط في مكان يليق أو لا يليق".

وتابع "في النهاية كلمات محترمة، ممكن تقولها وإنت قاعد في مكان كله خير ودين وسلام وأمان، أو تقولها وإنت قاعد في خمارة أو غرزة، ولما نحطها في حاجة بنحبها بيسمعها الشعب كله يبقى لا مانع، زي ما نقول رب الكون ميزنا بميزة، مصر غالية علينا وعزيزة، هي مصر دي مش غالية علينا فعلا؟ هل الكلمات دي فيها جرح لأي حد قاعد مع زوجته أو خطيبته؟".

وعلق "الطيب" على منتقدي طريقته في التعليق وخصوصا كلمات الأغاني الشعبية قائلا "دي ناس بتلكك وناس جاهلة بتثير ناس تانية ثقافتها قليلة وياخدوهم وراهم، ده غير مجموعة من اللجان الإلكترونية اللي قاصدة تخلي الأمور دي مادة للرأي العام وبالتالي الناس تتأثر، وإحنا عندنا لسه ولاد صغيرة مش مثقفة أوي، إحنا دورنا نوعيي الناس، أنا بشبه الكلام ده بالسكينة ممكن تُستخدم في جريمة قتل ويمكن أن تستخدم في ذبح الأضحية أو تقطيع البطيخ أو عمل ساندوتشات لأبناءنا، نحن نأخذ هذه الكلمات لمناخ جميل".

وأوضح أنه إذا كانت هذه الكلمات غناها مطربين لدى البعض تحفظات عليهم "دي حاجة ترجع لهم"، متابعا "الكلمات حلوة.. ليه خدتوا العين بصاصة حمو بيكا؟ طب ما محرم فؤاد غنى داري جمالك دي العيون بصاصة.. اللي عايز يتلكك بياخد هذه الكلمات لمكان آخر".

وأكد أنه درس اللغة العربية ويعي جيدا ما يقوله، وأنه لن يسيء أبدا لشباب مصر أو سمعة الإعلام المصري "إحنا بنقول تصويبة صلاح زي الرصاصة، في بلاغة أكتر من كده؟ في استعارة وتشبيه أجمل من كده؟ أنا خريج لغة عربية وأعرف قيمة الكلمة، قيمة الجناس التام والناقص والتورية، أعرف لغة ونحو وبلاغة وعروض وأعي ما أقول، أنا مواطن مصري أحب مصر أكتر من أي حد بيسمعني، عمرنا ما هنعمل حاجة تسيء لمصر ولا لشباب مصر".

وقال إن بعض المنتقدين على مواقع التواصل الاجتماعي لديهم وجهة نظر يجب احترامها، لكن النسبة الأكبر هي لجان موجهة لكل ما يخص أحمد الطيب "لكن أخلاقي وتربيتي وثقافتي والرياضة التي مارستهتا، وعلاقتي بأسرتي والمجتمع لا تجلعني أتفوه بأي شيء يسيء لمجتمعي أو بلدي، لكني أحترم وأقدر كل الآراء التي أشعر فعلا أنها مبنية على وجهة نظر".

وأشار إلى أنه كان يعلق بنفس الطريقة منذ سنوات طويلة، لكنه لم يكن هناك من يتربص به "سنة 98 أول ما قناة النيل فتحت لما كان فريق يلعب بضغط عالي على الفريق اللي قدامه وبعدين يلعب دفاع منطقة، كنت أقول بيلعبوا بطريقة حبة فوق وحبة تحت، ودي أغنية المطرب الشعبي الجميل أحمد عدوية، ومحدش قال حاجة ساعتها".

وأضاف أن هناك معلقين آخرين يقولون كلمات شعبية ويتم الاحتفاء بها، وهي تخرج جميلة منهم بالفعل، مثل مدحت شلبي "من فضلك اقفل رجليك"، وعصام الشوالي حين قال "العب يلا"، والراحل محمود بكر "اللى بيشرب سيجارة بقول له تعالى الأهلي جاب جون".

وعلق الطيب على مستوى الدولي المصري محمد صلاح مع ليفربول قائلا إنه غالبا ما يتم الحكم عليه من خلال التهديف فقط، لكن "صلاح" محتفظ بنفس معدلات الجري والنشاط والمحاولات، ما اختلف هو التوفيق وعدم التوفيق، بدليل أنه في آخر مباراتين له سجل "هاتريك" أمام "بورنموث"، ثم هدف جميل في لقاءه مع نابولي يصعد بالفريق إلى دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، متابعا "ما يفعله صلاح ليس غريبا عليه، ولم أكن منزعجا حين صام عن التهديف في بداية الموسم".

وواصل حديثه قائلا إنه ربما انشغل ذهن "صلاح" في بداية الموسم بسبب فترة كأس العالم وعدم تقديم المطلوب منه رغم تسجيله الأهداف "لكن في النهاية صلالح إنسان جميل وعظيم، يجب أن نكون فخورين بما قدمه محمد صلاح، وأن نستمتع بما سيقدمه في المستقبل".

Comments: