أكتر 8 قصور ومباني مرعبة في التاريخ

17/12/2018

نحكم على المكان أنه مخيف من خلال تصميم المكان نفسه وشكله، أو القصص التي ُتحكي عنه، وتعتبر هذه القصص أساطير لأشياء مخيفة تحدث بالمكان، مثل سماع أصوات مرعبة أو أشياء يتم تحريكها من المكان دون تدخل أي شخص، كل تلك الأحداث حدثت في الـ 8 قصور التي سنتحدث عنها ويعتبروا من أكثر القصور والمباني المرعبة في التاريخ.

- قلعة بيرج التز- ألمانيا
تم بناء هذه القلعة في سنة 1157م، وكان بهدف حماية الطرق التجارية، القلعة موجودة في التلال، تحديدًا فوق نهر موسيل في ألمانيا.
انتشرت أساطير عن القلعة وكانت عن شبح لأميرة تسكن في القلعة اسمها "آجنيس"، القلعة حاليًا مفتوحة للزوار حتى غرفة الأميرة.

-قلعة ليب - أيرلندا
تم بناء هذه القلعة في القرن الخامس عشر وكانت لقبيلة اسمها "أوكارولز"
السبب الأول في أن القلعة مكان مرعب أنه عند بنائها، وجد العمال بقايا بشرية لعشرات الأشخاص، أما عن السبب التاني فكان لأن القلعة لها تاريخ طويل مع العنف والقتل، ومن هنا ترددت روايات عن المكان أبرزها أنه مسكون وبه أشباح، كما أن لكل شبح منهم اسم، فمثلا الشبح "إت" تتعرف عليه من رائحة الكبريت والعفن التي تحضر إلى المكان فجأة، كما أنه يوجد شبح آخر كل مهمته أن يلقي البراميل الموجود في القلعة ويحركها من مكانها، وذلك كله حسب الروايات المتداولة.

-قصر تشيلينجهام - انجلترا
في القرن الـ 14 تم بناء هذا القصر في إنجلترا، ويعتبر من أشهر القصور المسكونة في العالم، وتقول أسطورة إن هناك شبح لطفل صغير يبكي في الليل، واكتشفت عظام هذا الطفل في القصر أثناء تجديده وتم دفنه في النهاية.

-قصر دراجز هولم- الدنمارك
في القرن الـ 12 تم بناء قصر دراجز والذي تحول من قلعة محصنة لحماية النبلاء  إلى سجن مخيف فيه عدد كبير من الأشباح، كان أشهرهم شبح الأسقف رونو وشبح السيدة البيضاء، واليوم أصبح هذا القصر فندق.

- شاتو دو شاتوبريان- فرنسا
تم بناء هذا القصر القديم والعتيق في القرن الـ 11، ويعتبر من أشهر القصور المسكونة في العالم، وأشهر قصور فرنسا، ويصنف القصر إنه من أكثر الأماكن المخيفة في العالم.

- قصر ميجيرني - اسكتلندا
في القرن الـ 17 تم بناء هذا القصر، ويقال بأنه مكان مسكون بروح زوجة الرئيس الاسكتلندي، لأن سبب وفاتها كان غريب وهو إنها تم قتلها على يد زوجها عند اكتشافه خيانتها.

- قصر شارفيل - أيرلندا
يعتبر هذا القصر من أكثر المباني المرعبة في أيرلندا، وتعود قصة الأرواح الموجودة في القصر لابنة صاحب القصر والتي ماتت وهي تلعب في القصر وكان لم يتجاوز عمرها الـ 8 سنوات، وتقول الأسطورة بأنه يصدر صوت في المكان لفتاة صغيرة تغني وتلعب.

- قصر هوسكا - التشيك
أطلق على هذا القصر اسم "بوابة جهنم"، ويرجع تسمية القصر بهذا الاسم لوجود بئر مخيف، تنبعث منه أصوات جهنم، وتقول الأساطير عن هذا القصر أن به الكثير من المخلوقات المرعبة.

Comments: