٨ حاجات لو عملتها هتدمر علاقتك بشريك حياتك

03/01/2019

كل العلاقات بتمر بأكتر من حالة، ومش دايمًا العلاقات بتكون على وتيرة واحدة، ساعات بتعدي بوقت هادي جدًا وبعدين بتخلص الحالة دي وبيمر على العلاقة وقت توتر، بس علشان متخسرش علاقتك مع شريك حياتك في وقت من الأوقات، دي 8 حاجات متعملهاش.

- كتم الحزن
من الحاجات اللي بتنهي العلاقات بسرعة هو إننا نكتم الزعل، الناس بتتفكر إن دي طريقة فعالة علشان تحل المشاكل أو تعديها بس فيه فرق كبير بين كتم الزعل وبين التسامح، يعني لو هتسامح يبقى ماينفعش تكون شايل حاجة جواك أو عندك أي حقد تجاه شريكك بعد ما الموقف ينتهي.

- إنك تاخد كل حاجة بشكل شخصي

بعض المشكلات مابيكونش ليها علاقة بيك، لما تاخد كل حاجة -خصوصا لما تكون صغيرة- بشكل شخصي وتضايق ده هيساعد في إن العلاقة تموت مع الوقت، ممكن شريكك يكون عصبي أو متضايق أو مش كويس لأسباب خارجية ملهاش أي علاقة بيك.

- الانتقاد المستمر
الانتقاد المستمر مش بيساعد الناس إنها تكون أحسن، ده بيشوه العلاقة، لأن الحكم على تحركات الشريك بشكل مستمر بيكون حمل تقيل عليه، ده غير إننا لازم نتقبل فكرة إن مفيش حد كامل وكلنا عندنا سلبيات.

- عدم الاعتذار
لازم لما نغلط نعتذر علشان الاعتذار بيساعد على نحل المشاكل، ولأن عدم الاعتذار بيؤكد فكرة إننا دايمًا على حق، وإن موقفنا طول الوقت صح ومفيش غلط بيعمله في العلاقات ودي حاجة مش صح ومش حقيقية.

- محاولة تغير حاجة أساسية في شريكك
أهم حاجة في العلاقات إن الناس تعرف تتقبل إخفاقات وعيوب بعض، واختيار الشريك نفسه يكون على أساس إنه مناسب من ناحية العيوب والنقص اللي فيه، يعني أنا أقدر أتعامل وأتكيف مع عيوبك مش مع مميزاتك وبس، ومحاولة تغير كل شئ في الشريك دي الطريق الأسرع لخسارته.

- إنك ماتسمعش

بمعنى إنك ماتسمحش للشخص التاني إنه يتكلم أو ماتديش فرصة إنك تسمع له، وتكون واخد لوحدك دور الشخص اللي بيتكلم في العلاقة ده بيدمرها.

- الصدق/ عدم الصدق في العلاقة
الصدق في العلاقة والمشاعر حاجة مهمة جدًا، والتواصل مع مشاعر الشريك والصدق فيها حاجة مهمة جدًا لكن مش معناه إنك تسمعه كل شوية حاجات هو مش بيحب يسمعها.

- غياب "الأوقات الحلوة"
بمعنى ان الناس دايما بتهتم بعدد ساعات والوقت اللي بتقضيه مع شريك حياتهم ومش بيسألوا هل الوقت اللي بنقضيه ده حلو فعلا وبيجدد العلاقة وبيخليها حيوية أكتر ولا لأ؟ لازم يبقى فيه Quality Time طول الوقت مع الشريك
.

Comments: