الفرق بين مريض الاكتئاب والموهوم.. اعرف إنت مكتئب ولا متضايق شوية؟

15/01/2019

كتب: رحاب سعدي


كتير من الناس بتخلط بين مرض الاكتئاب وبين حالة الحزن أو الخمول اللي بتجيلهم  في فترات من حياتهم، هتلاقي بوستات كتيرة منشورة على السوشيال ميديا لأشخاص منها "يا جماعة أنا مكتئب علشان كده مابردش على التليفون"، أنا مليش نفس أخرج.. أنا عندي اكتئاب"، وبالطريقة دي بقى أي حد يمر بوقت صعب شوية في حياته أو يحس مشاعر الحزن، يبقى كده هو مريض اكتئاب.

كمان فيه سبب تاني يخلينا محتاجين نقف شوية قبل ما نقول "أنا مريض بالاكتئاب"، لأن المرض النفسي بتكون ليه أعراض والأعراض دي لازم تكون عندك بشكل يومي تقريبًا، ده غير إن فيه حاجة اسمها الاكتئاب الموسمي وده اللي بييجي مع وقت تغيير الفصول زي الوقت اللي إحنا فيه دلوقتي ده، دخول فترة الشتا بتكون أرض خصبة للاكتئاب الموسمي عند كتير من الناس.

وعلشان نعرف نفرق بين مريض الاكتئاب وغيره من الناس اللي بتكون عندهم مشكلة حقيقية لكن موصلتش لمرحلة المرض كان لازم نتواصل مع مختصين في الطب النفسي يوضحوا لنا الفرق بين مريض الاكتئاب وبين حالات الحزن أو الكآبة الوقتية.

دكتور عبد المحسن ديغم، استشاري العلاج النفسي، قال إنه في فرق بين المصاب بالاكتئاب وبين الشخص اللي بتكون عنده نوبة اكتئاب مؤقتة، وعلشان أقدر أحكم على الشخص إنه مريض اكتئاب لازم تظهر عليه أعراض، وبتكون دايمة يعني بتحصل بشكل متكرر ويومي لمدة 21 يوم، والأعراض دي هي:

- فقدان الشهية أو الشراهة العصبية، الاكتئاب بيأثر على الأكل بشكلين إما إن الشخص يفقد شهيته ومبيقاش عايز ياكل أو تكون عنده شراهة في الأكل وبياكل كميات كبيرة جدًا

- الشخص اللي بيعاني من الاكتئاب بيكون عنده "مود" الاكتئاب طول اليوم، ومزاجه مش حلو دايمًا

- مريض الاكتئاب بيعاني من اضطرابات النوم اللي بتخليه مش عارف ينام كويس وبشكل منتظم

- مرض الاكتئاب بيخلي صاحبه فاقد للحماسة والرغبة والإرادة


دكتور عبدالمحسن قال إن بعض الأشخاص ممكن يعانوا من الأعراض دي وتستمر 5 أيام بس وبعدين يرجعوا لحالتهم الطبيعية، ودي اسمها نوبة اكتئاب مش مرض، إنما الشخص اللي عنده اكتئاب ده بتجيله الأعراض دي وتستمر 21 يوم تقريبًا وبتكمل معاه مدة طويلة.

أما الدكتورة أسماء عبد الوهاب، استشاري الطب النفسي وعضو المجلس الأعلى للصحة النفسية، فرقت بين الاكتئاب والكآبة، يعني مثلًا الشخص اللي بيحس بالكآبة بيكون موده وحش ودايمًا بيحس بالأرق، بيفكر كتير، لكن كل الأعراض دي مش معناها إن الشخص بيعاني من الاكتئاب، وفيه فرق جوهري بينهم هو إن الشخص المكتئب مبيقدرش يمارس حياته بشكل طبيعي عكس الشخص اللي بيحس بمود سيء.

أما عن مرض الاكتئاب فده بيظهر بسبب عوامل وراثية، أو عوامل تانية بتساعده إنه يظهر زي مشاكل في حياته الشخصية، وعادة بنقدر نشخص مرض الاكتئاب لما بتستمر أعراضه في الظهور على المريض من أسبوعين لشهر كامل، والأعراض دي اللي بيكون منها المود الوحش واللامبالاة، وإنه فاقد الرغبة في الحركة وفاقد شهيته.

ولما سألناها عن السبب اللي بيخلي الشخص يدعي أو يعتقد اعتقاد خاطئ بأنه مريض بالاكتئاب، قالت إن الناس عندها خطأ في استخدام المصطلحات، خصوصًا المصطلحات الطبية أو اللي ليها علاقة بعلم النفس، كمان الناس بتشخص نفسها بنفسها وده غلط، لأن الدكتور هو الوحيد اللي يقدر يشخص المرض، بس دة مايمنعش إننا لازم نراعي مشاعر الشخص اللي بيقول إن عنده اكتئاب وهو معندهوش، لأن دة بيكون بدافع أنه محتاج رعاية واهتمام من الناس اللي حواليه، يعني نسمع للشخص ده باهتمام لأنه بيكون محتاج ده.

وقالت كمان "رغم إن الناس اللي بتحس بمود كآبة ممكن تتوهم إن عندها اكتئاب، لكن عمليا مستحيل تتحول الكآبة لاكتئاب حقيقي، لأن ببساطة المرض ده علشان ييجي لأي حد بتيجي معاه أعراض وبتقعد فترة معاه".

الدكتور أحمد صلاح عيسى، الطبيب نفسي في مستشفى العباسية، صحح كلمة "مدعي الاكتئاب" وقال إنها مش دقيقة لأن محدش ممكن "يدعي" أو "يمثل" إنه مكتئب، وقال إنها حالة بتيجي لشخص بيحس بحزن حقيقي لكن موصلش لمرحلة المرض، ببساطة هو شخص محتاج مساعدة أو يحس إن فيه حد جنبه.

ولما سألنا الدكتور عن السبب اللي بيخلي بعض الأشخاص يتوهموا إن عندهم اكتئاب، قال إن الشخص ده مبيكونش عارف الفرق بين الاكتئاب والحزن، وكمان ممكن يكون محتاج اهتمام ورعاية، وقبل ما نقول إنه متوهم أو "مدعي" حاجة مش حاسسها، خلينا نفكر هو ليه عمل كدة لأنها بتكون وراها طلب أو حاجة هو محتاجها، وبتكون الحالة دي جرس إنذار للناس اللي حواليه.

وأكد الدكتور على إن  الحكم مشكلة الاضطراب النفسي بإنها اكتئاب، فلازم المشكلة دي تأثر على 3 جوانب مهمة، هي ممارساته اليومية زي الأكل والشرب، وحياته المهنية، بأنه بيغيب كتير من الشغل أو لو بيروح الشغل بيعمل مشاكل كتير وطول الوقت عصبي، وكمان بتأثر على حياته الاجتماعية والتعاملات مع الناس.

وعموما، التشخيص الصح أو فكرة إننا عارفين إحنا عندنا إيه بالظبط، هي الخطوة الأولى والأهم في علاج أي اضطراب نفسي، لأن علاج مرض مش موجود أو متشخص غلط، تضييع وقت وإجهاد نفسي وعصبي كبير.

Comments: