حوار مع صاحب مشروع "مصر بعين السمكة" وأهمية الـ reshare في تسويق شغلك

04/02/2019

كتب - رحاب سعدي 

انتشرت صور على السوشيال ميديا لعملات مصر بطريقة مختلفة وهي صور نصها العملة والنص التاني المكان الأصلي للرمز اللي موجود على العملة، ورغم إن المشروع ده قديم بيرجع لـ  2016 إلا إنه قدر يحقق الانتشار للمرة التانية لما اتشير في 2019، ويمكن ده بيأكد أهمية re share   في التسويق لأي محتوى فني مختلف علشان يوصل لأكبر عدد ممكن.

تواصلنا في جلوكال مع المصور "بيشوي فايز" صاحب فكرة تصوير العملات المصرية في الأماكن الأثرية، وسألناه عن إعادة نشر المشروع مرة تانية، "فايز" حاكلنا إنه فعلًا المشروع من 2016 لكنه رجع شيره مرة تانية مع نهاية شهر يناير 2019 على حسابه على  الفيسبوك وعلى موقع اسمه  "travel experience ".

المشروع اللي صوره بيشوي كان عبارة عن سيشن تصوير لعملات مصر الورقية من أقل فئة وهي الربع جنيه لأعلى فئة وهي الـ 200 جنيه، وعلى حسب تصريحات بيشوي تعتبر دي أول مرة في العالم يحصل إن عملات البلد كلها تتصور في مشروع واحد، ويمكن ده يكون السبب في الانتشار اللي حققته الصور في المرة التانية لنشرها، وكمان خمن إن ممكن سبب انتشارها للمرة التانية من نشر الصور يرجع إن عدد استخدام الناس للفيسبوك بقى أكبر من المرة الأولى لنشر السيشن في 2016.

ولما سألنا بيشوي عن استخدامه لعدسة عين السمكة في التصوير وأغلب مشاريعه قال: "أنا بصور بعدسة الـ fish eye  علشان حبيت أخرج عن المألوف، لكن كمان العدسة دي ليها ميزة إنها بتاخد كادر فيه تفاصيل كتيرة لأن زاويتها 180 من فوق ومن تحت ومن الجانبين، وعادة الناس بتخاف من التصوير بعدسة عين السمكة لأنها بتديهم صور مش مظبوطة، وكان التحدي بتاعي إني استخدم العدسة دي في أغلب صوري في بداية مشواري، لكن دلوقتي الوضع أختلف لإني غيرت وبقيت بعمل سيشن بعدسة عادية ده غير إني دخلت مجال جديد وهو الارشاد السياحي واستغليت موهبتي في التصوير إني أكون travel photographer".

ولما سألنا بيشوي عن الاختلاف بين اللي حصل لما بقى travel photographer قال إن التغير بقى إنه  بينقل تجربته في الأماكن اللي بيسافرها وثقافة الشعب نفسه في المدينة اللي صور فيها، وبكدة بيشوي هدفه اتحقق في تشجيع الناس من خلال الصور والمعلومات اللي بيكتبها مع السيشن إنهم يزوروا الأماكن دي.

أما عن فكرة العملات المصرية بيشوي حكي لنا إن الفكرة جاتله من دمج استخدامه لعدسة عين السمكة مع استغلال إنه بيزور أماكن أثرية كتير، فكانت البداية لمعبد أبو سيمبل وبعد ما وجد إن الصورة حلوة حب يكمل المشروع كامل بكل العملات المصرية، وزار القلعة والمساجد الموجودة على العملات وكان بيجرب أكتر من مرة في الصورة لأن الموجود كانت صعوبته في التصوير بأيد واحدة لأن الأيد التانية كان بيستخدمها إنه يمسك بيها العملة مع المكان الأثري فيعرف بكدة إنه ياخد كادر مظبوط.

وحاليًا "فايز"  شغال على مشروع كتاب عن أماكن كتيرة في مصر بعدسة الـ fish eye  ومن المفترض إنه يكون خلص 90% من الكتاب ده، واللي وثق فيه زيارته لأماكن كتيرة منها سينا بأماكن مختلفة فيها ووديان كاتيرن، وغير الكتاب مشاريعه الجديدة هو نقل تجاربه في الأماكن اللي بيزورها في حكي بإضافة الصور.

Comments: