ازاي تقبل الواقع عشان تغيره: الإنكار مش هيفيدك

04/02/2019

تقبل الواقع والمشاكل أو الانتقادات لما بتكون حقيقية بتكون من أصعب الأوقات على الشخص، وبالذات لو الشخص في أزمة أو مشكلة أو لو بيتعرض لصدمات متتالية، بس عموما إنكار الواقع شيء غير صحي بالمرة لإنه بيخلي الشخص غير قادر على تغييره، هيغيره إزاي وهو أصلا مش معترف إن فيه مشكلةّ!

في الغالب الأشخاص اللي بتقدر تقبل الواقع ويعترفوا بأخطائهم بيكونوا أكتر سعادة من عكسهم، تقبل الواقع بيكون عن طريق خطوات حسب موقع  psychologytoday وهم:

1- ابدأ بتقبل نفسك وحياتك زي ما هي:

بغض النظر عن سقف طموحاتك وأمنياتك، اقبل كل حاجة زي ما هي عشان ده هيساعدك على تخطيها أو على الأقل في الأول هيساعد على معالجتها.

2- انتبه لأفكارك، ومشاعرك، ورغباتك:

عن طريق معرفة نفسك وملاحظة مشاعرك والأحاسيس الجسدية اللي بتجد عليه، ووصفها بالتحديد، عشان تقدر على الأقل تهدي نفسك أو تعرف تتعامل مع نفسك بطريقة فعالة أكتر.

3- اختار بإرادتك إنك تقبل وتتعاطف مع تجاربك:

لو عندك صداع استحالة تخف منه عن طريق إنك تخبط رأسك في الحيطة تاني، ونفس الكلام في المشاكل النفسية أو العاطفية، جلد الذات أو الانتقاد غالبا مش هيبقى بيفيدك بالعكس ده ممكن يزود تعبك أو إحساسك بالألم، وأحسن طريقة هى قبول الجرح أو الأذى أو غلطك زي ما هو وبعد كده دور على طريقة مناسبة عشان تخفف الألم ده.

4- خطط لمستقبلك بطريقة أفضل:

لو كنت مش راضي عن بعض الجوانب في حياتك فالتخطيط للمستقبل هيفيدك، لإنك هترسم خطط لحاجات إنت عايز تشوفها فعلا في حياتك أو في نفسك وهتبدأ تمشي عليها.

5- طور صداقات أو علاقات مهمة في حياتك:

محدش في العالم بيعرف يعيش لوحده، كلنا محتاجين اللي يقف في ضهرنا أو يسندنا أو على الأقل يكون Comfort Zone لينا، عشان كده من أهم الأسباب إنك تطور علاقاتك أو صداقاتك لإنهم هيكونوا أكبر جزء بيهتم بيك وبيراعيك، وغير كده صحابك هما أحسن الأشخاص اللي يبقوا مرايتك يقدروا يرشدوك أو ينتقدوك بالطريقة المناسبة لك ولحياتك.

بإختصار عن طريق إنك تقبل الواقع وتقبل نفسك هتهدي ألمك، وهتخلق سعادة ومستقبل هتكون راضي عنه، ومش معنى إنك تقبل الواقع إنك ترضى بيه وماتغيروش بالعكس أول خطوة لتغيير الواقع اللي إنت غير راضي عنه هي إنك تقبله "حتى لو مش عاجبك" عشان تقدر تقدره صح وتحجمه، لكن الإنكار هيغمي عينك عن الحقيقة وبالتالي هيبقى صعب تتعامل معاها أو تغيرها.. من الأخر الإنكار مش هيفيدك.



 

Comments: