حوار مع مصمم "مسجد باصونة" أشهر مسجد على السوشيال ميديا حاليًا!

05/02/2019

كتب - رحاب سعدي 

مش كل المساجد أو المباني المعمارية بيكون ليها حظ الانتشار، لكن لما بيكون المبنى أشبه بقطعة فنية بتحقق شهرة وانتشار سريع ويمكن ده اللي حصل مع  مسجد "آل أبو ستيت" المشهور بمسجد باصونة في سوهاج، من تصميم المهندس وليد عرفة.

تواصلنا فيه "جلوكال" مع المهندس المعماري المصري  وليد عرفة وحكى لنا عن المشروع بكل تفاصيله وكانت كالآتي..


- ليه كان الاختيار لبناء مسجد مبدع في التصميم إنه يكون في محافظة سوهاج؟

مكنش في اختيار لبناء المسجد في محافظة سوهاج تحديدًا في قرية باصونة التابعة لمركز المراغة عن غيرها من المحافظات، ببساطة لأن المسجد كان مشيد بالفعل قبل بناء الجديد لكن كانت حالته الإنشائية متدهورة بسبب السيول واللي تسببت في تحريك تربة الجامع وتشقق الحوائط وده طبيعي مع مسجد عمره 70 سنة تقريبًا، وده كان دافع أهالي المحافظة إنهم يتواصلوا مع الشيخ أسامة الأزهري باعتباره أحد أبناء المحافظة لمساعدتهم في الحفاظ على المسجد.


- إزاي تم اختيارك ودعوتك  للمشاركة في مشروع المسجد؟

كانت الدعوة من الشيخ أسامة الأزهري، كلمني أثناء وجودي في لندن وأرسل صور للمكان وعرض عليا النزول ومعاينة المكان على الطبيعة، فالبداية كان عند الشيخ رغبة في تجديد المسجد القديم ولكن الاقتراح ده كان صعب تنفيذه بسبب حالة المسجد المتدهورة، وهنا قررنا هدم المسجد وتشيد آخر بتصميم جديد.

- كلمنا عن التصميم الجديد للمسجد

بعد إزالة المسجد القديم كانت قدمنا فرصة التوسع في مساحة المسجد وإعادة بنائه مرة تانية بشكل مختلف، وده اللي حصل، فكان الدور الأرضي عبارة عن مصلى للرجال وكمان للسيدات، ويمكن دي تكون أول مرة يتم تخصيص مكان للسيدات للصلاة في المحافظة، وعملنا بدروم للقوافل الطبية وفصول محو الأمية وفراغ لاستقبال أعداد أكبر من المصلين في أوقات العيد أو صلاة الجمعة.

- كم المدة اللي خدها المشروع علشان ينتهي من بنائه؟

بداية تصميم المشروع كانت في أواخر 2015 وبداية التنفيذ كانت في رمضان 2016، يعني بقالنا حوالي سنتين ونص شغالين على المشروع لكن مكنتش كل المدة دي شغل كان بيحصل توقف كل فترة وده بسبب عدم وجود تمويل لاستكمال المشروع

- تمويل المشروع كان منين؟

تمويل المشروع كان من خلال جهود ذاتية قام عليها الشيخ أسامة الأزهري بنفسه ومجمعش تبرعات من الناس في القرية والتمويل كان غير رسمي وليس له  أي علاقة بالحكومة، ده غير إن التمويل نفسه كان من بره القرية يعني "الأزهري" هو الشخص الوحيد اللي قام بتوفير الممولين

- إيه أغرب الانتقادات اللي جاتلك على المسجد؟

الناس كانت بتسألني مسجد صغير في محافظة صغيرة ليه أعمل فيه كل المجهود ده، كنت برد عليهم بأنه لازم لما نعمل حاجة نتقنها أيًا كان مكانها، ده غير إن المعماري المظبوط مبيعملش حاجة علشان تتشاف أو متتشافش إحنا بنعمل حاجة تخدم الإنسان سواء كان عايش في القاهرة أو أي مكان تاني، لإنه في الآخر هيكون لإنسان مصري يستحق الاهتمام والرعاية، فكان لازم نراعي إننا نعمل مسجد الناس تصلي فيه وتحس بالعزة والكرامة حتى لو كان في محافظة صغيرة.

- انتشر إن المسجد مرشح لجائزة معينة، كلمنا عنها..

فعلًا المسجد مرشح لجائزة من جمعية عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد، وهي جمعية يمتلكها شخص سعودي و معنية بعمارة المساجد وتطويرها وتحسينها، و تقدم الجمعية جائزة للمساجد المتطورة والمبدع في البناء،وده بهدف تشجيع الناس على بناء المساجد بشكل متقن.


- بيتم اختيار المسجد لجائزة عبد اللطيف فوزان على أساس إيه؟

في البداية الجمعية بيكون عندها أشخاص متخصصين في العمارة اسمهم لجنة الترشيح  ووظيفتهم عبارة عن البحث عن المساجد المتميزة من مختلف الأماكن في العالم بعد البحث وجمع أفضل المساجد وتجميعهم في قائمة طويلة تحتوي على 200 مسجد ومنهم يتم اختيار 27 مسجد وبعدها تعاين  لجنة الترشيح المساجد على أرض الواقع للتقييم الميداني، ثم يتم اختيار 3 مساجد للحصول على الجائزة واللي تكون عبارة عن شقين مادي وآخر معنوي، الجائزة المادية متمثلة في 100ألف دولار لكن مفيش معلومة مؤكدة إذا كانت الجائزة مقسمة على الثلاث مساجد أو لكل مسجد على حدى، أما عن الشق المعنوي فهو متمثل في الشهرة والانتشار اللي بتحققها الجايزة للمهندسين وللمساجد نفسها.

- احكي لنا عن الصعوبات اللي قابلتها عند تصميم المشروع وتنفيذه..

وقت تصميم المشروع مقابلتش صعوبات، لكن المشكلة الحقيقية قابلتها وقت تنفيذ المشروع بسبب استخدامنا  لأساليب وأدوات متطورة جدا في العمارة ودة كان بيتطلب مننا تدريب العمال لتنفيذ المشروع كما هو، فكانت صعوبة المشروع نفسه في التنفيذ.

- هل تصميم المشروع كان متأثر بعمارة معينة؟

فكرة تصميم المشروع كله ليست تقليد لعمارة معينة إذا كانت المصرية القديمة أو أي عمارة أخرى، كمان ليس في التصميم تأثر بثقافة معينة.


- انتشار المسجد قبل افتتاحه كان بسبب السوشيال ميديا هل توقعت رد الفعل ده من الناس؟

فعلًا انتشار المسجد وشهرته كان سببها السوشيال ميديا من منشورات نزلت من مهندسين زملاء أو شير الناس عامة وكلامهم عن المسجد، وفي الحقيقة وتوقعت الانتشار ده لأن المسجد مصمم ومنفذ بطريقة متقنة جدًا


- مساحة المسجد صغيرة ورغم كدة هو يحتوي على الكتير من التفاصيل الفنية المبدعة.. إيه تعليقك؟

ده حقيقي المسجد مبني على جزء من أرض مساحتها 450 متر، يعني المسجد مش مبني على مساحة الأرض كلها، هو فعلًا مسجد صغير في قرية صغيرة لكن ده مكنش مانع نطلع عمارة معمولة باتقان شديد وكان لازم يتعمل بالشكل ده لأنه معمول لبني آدمين.


- من هو المهندس وليد عرفة؟
وليد عرفة هو مؤسس ومدير “دار عرفة” للهندسة المعمارية  وفي عام 2001 حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية والتصميم الحضري والتخطيط ، من كلية الهندسة جامعة عين شمس، كمان عمل دراسات عليا في الحفاظ على المباني التاريخية في لندن، وبيبلغ 40 عام من العمر.



 

Comments: