خلع الحجاب في مصر: مشاكل بتواجها البنت عشان تاخد القرار ده

11/02/2019

كتب: أية زكى

في البداية أحب أوضح إن المقال ده مقال رأي بيعبر عن ظاهرة مجتمعية مالهوش علاقة بتحليل أو تحريم خلع الحجاب

من فترة زمنية كبيرة يمكن أكتر من 7 سنين كان صعب جدا نسمع أو نتقبل فكرة خلع الحجاب، كانت البنت غير المحجبة متقبلة عادي لكن كونها تلبس الحجاب وبعد كده تقلعه ده كان شئ نادر جدا، بالإضافة كمان إن كان أكبر عدد من البنات في مصر محجبين، وده وفقا لقواعد بعض المجتمعات، زي المجتمع الريفي اللي بيفرض على البنات الحجاب في سن معين سواء كانوا مسلمين أو لا، وزي برضه المجتمعات الشعبية اللي بطريقة ما بتفرض الحجاب على البنت عشان تُحترم، ده غير إن لبس الحجاب في فترة كان على حد قول بعض بنات إنه موضة.

نوعا ما حاليا فكرة خلع الحجاب بقيت ظاهرة، فقدر المجتمع يستوعبها لكن مش بتقبل كامل، وبالنظر للبنات اللي خلعت الحجاب أو بتفكر في خوض الخطوة بيلاقوا إنة الخطوة مجهدة ومحتاجة طاقة منهم لمواجهة مشاكل أو صراعات نفسية وده بسبب عدم التقبل الكامل من المجتمع، جمعنا بعض من المشاكل دى وهما زي:

1- مواجهة الأهل:

مجتمعنا الشرقي بيفرض قاعدة أساسية على البنات وهي رضى أهلها عن لبسها، أو رضى الشخص المسؤول عنها بصفة عامة، سواء كان أب وأم، أو زوج، ووفقا للقاعدة اللي المجتمع فرضها فهى أول اشخاص محتاجة تقنعهم أو تدخل معاهم في جدال هما الأهل، بنات كتير عانت من عدم تقبل أهلها للخطوة سواء كان بعنف جسدي أو نفسي، ولو ده ماحصلش وكانوا الأهل أكتر تحضراً فالبنت بتكون مجبرة على الدخول في مناقشات وجدالات كتير لحد ما الأهل يوافقوا أو يرضوا بأي شكل من الأشكال، لإن في حالة عدم رضاهم هتكون مجبرة على عدم تنفيذ رغبتها وفقا لقواعدهم، أو زي ما حصل ما بعض البنات وخسروا جزء من علاقتهم بأهلهم عشان ينفذوا رغبتهم، وبالتالي هى أول وأصعب خطوة.

2- مواجهة العيلة والجيران:

بالنسبة للدايرة دي هي الدايرة الأكبر شوية اللي ملهاش تأثير أو حكم على البنت في تغيير قرارها، لكن غالبا الدايرة دي بيكون ليها رأيها واللي هو بيكون مسموع بنسبة كبيرة للأهل أو له تأثير عليهم بشكل ما، لكن بغض النظر عن تأثيرهم على الأهل فهما برضة ليهم رأي بيقولوا ولو كان الرأي عبارة عن انتقاد مابيكتفوش بإنهم يقولوه لإنهم بيكونوا داخلين مناقشة وعايزين يكسبوها أو يوضحوا للبنت إن قرارها غلط أو بيحاولوا يقنعوها ترجع عن قرارها، وده للأسف بيتطلب طاقة ومجهود منها، وده نوع من المشاكل بتعاني منها البنات.

3- مواجهة الجزء المتحرش في المجتمع:

كأي فكرة مغلوطة سائدة في المجتمع إن البنت لو خلعت الحجاب تبقى بتعمل حاجة غلط أو هي مش كويسة، وهي في المطلق فكرة الحكم على الشخص من لبسه، وعشان كدة بتواجه البنت أغلس فترة في حياتها مع قرار خلع الحجاب، زي ناس بطلوا يكلموها بيرجعوا يكلموها، أو لو هي من منطقة شعبية ممكن تواجه شوية مشاكل مع ولاد المنطقة المتحرشين، ده غير كمان نوع تاني من الرجالة اللي بتحب تستظرف وتدخل في حياتها الخاصة وتعرف الأسباب، والنوع المعروف بتاع تحرري وثوري وهو بيقول كدة كمدخل ليها وهو في الأساس مدعي ومتحرش.

4- مواجهة الصحاب:

بالرغم إن الصحاب تقريبا بيبقى تفكيرهم قريب من بعض، لكن في بعض الخطوات مابيكونوش متقبلين بعض وده بسبب اختلاف آرائهم وده ممكن يسبب مشاكل بينهم، والخطوة دي بتبقى من اختبارات الصداقة، لإن المفروض حتى لو صحابك فكرهم مختلف عنك أو إنتي اللي فكرك مختلف عنهم تتقبلوا بعض باختلافاتكوا.

في الأخر لو إنتي شخص قدر يقرر هو عايز يلبس إيه من نفسه "سواء كان تخلعي الحجاب، أو تلبسيه، أو تلبسي نقاب، أو أي شكل أخر" ونفذ قراراته ورغباته دون الخوض في أي صراعات أو حروب أيا كانت فإنتي شخص محظوظ، ونتمنى لك الرضى عن نفسك، ونتمني إن كل ست تقدر تاخد قرارها في مظهرها زي ما تحب دون الخضوع لرغبات اليد العليا عليها.


 

Comments: