اعرف قصة اللعبة اللي حذرت منها دار الإفتاء

03/03/2019

كتب - رحاب سعدي 

قبل القلق اللي عاملاه اليومين دول، لعبة "مومو" ليها تاريخ سابق في الانتشار والشهرة وكانت انتشرت السنة اللى فاتت عن طريق إعلاناتها اللي كانت بتظهر على أبلكيشن "واتس آب" أو من خلال مكالمة تلفونية بيظهر اسم المتصل على إنه اسم اللعبة وهو  Momo، ومن هنا بيبدأ التحدي بعد ما يستجيب الطفل لللعبة ويفتحها بتكون فيه تحديات وأوامر من طبيعتها إنها تؤذي الأطفال اللى هيلعبوها.

مؤخرًا رجعت اللعبة مرة تانية وانتشرت وعملت صدى وصل إلى إن المدارس البريطانية تحذر أولياء الأمور من لعب أطفال للعبة دي، لكن رجوع اللعبة السنة دي كان مختلف، بمعنى إنها رجعت على يوتيوب بدل واتس آب وبتظهر كإعلان بين فواصل فيديوهات الأطفال والأغاني المنشورة على اليوتيوب.

بدأ الأطفال يتكلموا عن شخصية مخيفة بتظهر ليهم على يوتيوب، ووصفوها بست ليها عيون كبيرة ومبرئة وليها ابتسامة مخيفة.

تتمثل خطورة اللعبة في التصرفات المؤذية اللى اللعبة بتطلبها من الأطفال إنهم يعملوها كنوع من أنواع التحدي واللعب!

ولكن يظهر إن سبب الخوف الشديد من التحدي دي كان مجرد أوهام ساعد في انتشارها التغطية الإعلامية للموضوع، وده راجع لتصريحات الجمعية الوطنية لحماية الأطفال من القسوة اللي قالت فيها إنه مفيش أدلة بتأكد على تسبب تحدي مومو في أي حالة من حالات إيذاء النفس إنما الهستيريا الإعلامية هي اللى هتكون سبب في تعرض الناس للخطر بسبب إنها بتشير عندهم فكرة إيذاء النفس.

أما جمعية مركز الإنترنت الآمن في بريطانيا فقالت إن القصص المخيفة مجرد خدعة وأخبار مزيفة.

أما عن المستوى المحلي حذرت دار الإفتاء من المشاركة في تحدي مومو، وطلبت من الجهات المتخصصة والمعنية بالموضوع إنها تجرم اللعبة وده كان خلال بيان نشرته على صفحتها على فيس بوك، ودة بالإضافة إلى إنها طلبت من أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم.

مش بس دار الإفتاء اللي كان ليها دور في تحذير الناس من اللعبة دي، ده لإنه الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة وضحت في تصريح ليها إن خط نجدة الطفل جاله بلاغ بيقول إن فيه لعبة جديدة أو تحدي خطر يهدد حياة الأطفال.


كمان اتكلمت "عشماوي" في تصريح لـ "مصراوي" عن تفاصيل التحدي وقالت إن اللعبة بتبدأ بإرسال صور عنيفة للأطفل عن طريق ابلكيشن الواتس آب ، وبعدها بتبعتله أوامر وفي حال رفضهم تبتزها اللعبة عاطفيًا وتقولهم إن معاه معلومات عنهم.

ويذكر إن مومو هي شخصية مخيفة ظهرت لأول مرة كتمثال صممه الفنان الياباني "Keisuka Aisawa" واللي تم عرضه في معرض vanilla في طوكيو باليابان.

Comments: