ملخص حكاية شادي سرور مع الاهتمام: آخرها "افتكر اني حذرتك يا محمد رمضان"

21/03/2019

من حوالى 4 سنين ويمكن من أكتر ظهر شادي سرور بفيديوهات مختلفة عن الفيديوهات اللي كانت منتشرة وقتها، وهي كانت فيديوهات vines كوميدية وبيعمل دور الأم -وخاصة بالإسدال- مع ابنها وانتشرت بشكل كبير عشان لمست مواقف مر بيها شباب كتير مع أمهاتهم وعيلتهم.

بعد ظهور سلسلة الفيديوهات زاد عدد فلورز "شادي سرور" بشكل ضخم وبقى انفلونسر قد الدنيا، وقناة اليوتيوب بتاعته اشتغلت أكتر وبدأ يصور فيديوهات أكتر بمواضيع مختلفة، فبقت قناته من ضمن أشهر القنوات في الوقت ده.

ومن وقتها اتشهر شادي سرور وقرر يمثل وبدأ يعمل parody لأفلام زي إبراهيم الأبيض، ويعمل أفلام قصيرة زي فيلم "هدف وهمي"، و"أسد".

ده غير الأغاني اللي بدأ يعملها فيديو كليب زي "أول واحد" واللي بيتكلم فيه عن نفسه وعن مشواره اللي بدأ ونجح فيه من غير سينما أو قنوات، وكليب "فين الصحاب" وهو عبارة عن أغنية راب ملمسة على مهرجانات شعبي كده ومن أهم جمل الأغنية "هيسيبك ويقولك معلش، هيقعد معاك يتحججلك ويقنع فيك ماتقفشش، في لحظة يعملك Switch ، ويبيعك عشان خاطر Bitch"!

طبعا مش هنقدر ننسى فيلمه "تايتنك النسخة العربية" كأول فيلم ديجيتال ومدته نص ساعة مع الفنانة القديرة "بشرى"!

دي كانت أعمال شادي سرور من وقت ظهوره، بس للأسف الشهرة مابتدمش كتير وظهور برامج كتير بتسمح للناس بتصوير فيديوهات زي تيك توك مثلا والمحتوى المرئي في عالم الديجتال بقى كبير جداً ومتنوع واتطور بشكل كبير، كل العوامل دي قللت شهرة شادي سرور وده اللي خلاه بيتجه أكتر من الوقت للتاني إنه يبقى بيعمل التريند بنفسه!

فأول حاجة عملها في أخر فترة إنه بدأ يقول إنه اتعرض لتنمر كتير من على السوشيال ميديا وده اللي سبب له اكتئاب، ولما محدش اهتم بدأ يقول إنه هينتحر وفعلا طلع بفيديوهات كان بيعيط فيها وقال إنه هيأذي نفسه وغير الأكونت بروفايل بيكتشر وقال فيها إن صاحب الصفحة مات!
 

بس اكتشفنا بعد كده إن صاحب الصفحة مانتحرش ومامتش ولا حاجة، صاحب الصفحة طلع بفيديو بعدها وقال إنه ألحد وخرج عن الإسلام، وبعدها بـ 24 ساعة رجع لرشده وطلع بفيديو تاني قال فيه إنه رجع للإسلام وده كان أسرع خروج ودخول في دين الإسلامي حصل تقريباً!

ظهور شادي سرور تريند واختفاءه مش عاجبه تقريبا لإنه بيختفي بعد ما التريند يخلص، فقرر خلاص إنه يهدد "محمد رمضان" ويحذره وكتب له تويت مخصوص وقال له فيها:

"تحذير لمحمد رمضان، سمعت إنك هتنزل أغنية تاني، لو عملت أغنية تقرفنا وبتعظم في نفسك تاني هنزل عليك بديس تراك هيقعدك كتير في البيت، فا احذر من الغرور اكتر من كده، لان احنا زهقنا ولو انت نمبر وان، انا اول واحد، واغنيتي موجودة علي اليوتيوب قبل ما تفكر تغني اصلا

تحياتي

كابوسك"

حاجة كدة صراع إيجو مع إيجو ومشاكل كبيرة سعادتك!

بس محمد رمضان ماهتمش أوي، والجمهور هو اللي رد وده اللي خلى شادي سرور يقرر إنه هيركز في شغله ونزل فيديو عن أنواع "الأبهات" على قناته على اليوتيوب زي ما كان بيعمل زمان تاني وقال بعدها في تويت " الناس مش بيعجبها حاجة، ولا يتفقوا، انا هركز في شغلي ومش هتكلم تاني. بطلنا اللي يعطلنا"

بس غالبا ماقدرش يبطل اللي يعطله فرجع تاني النهاردة وكتب تويت تاني لمحمد رمضان وقال له فيها "افتكر اني حذرتك يا محمد رمضان، وانت ماسمعتش.. تمام"

في النهاية، من الخطأ إن لو حد صرح إنه مكتئب اننا نشكك في نواياه ولازم ناخدها بقدر من الجدية لحمايته من أذية نفسه ولكن التصرفات اللي تبعت تصريحات شادي بدخوله في الاكتئاب ومحاولة الإنتحار بتناقض بعضها وبتثبت كل يوم إنه هيدور على الأضواء والاهتمام في كل فرصة ممكنة.

حتى الموضوع ده يبدو إنه بيناقض نفسه بتحقيقه لفكرة الكلام عن شادي، ودي حقيقة وبرافو شادي نجحت إن تخلي الميديا تتكلم عنك تاني ولكن هتتكلم عنك دايماً بشكل كبير على طريقة

"شايفين شادي بيعمل إيه؟! ما تعملوش زيه".

Comments: