ملخص حكاية المصري اللي سرق خاتم وريث نابليون

08/04/2019

الأمير جان كريستوف نابليون هو وريث نابليون بونابرت المفترض لعرش فرنسا، قدم خاتم لخطيبته الكونتيسة أولمبيا فون آركو زينبيرغ بيحتوى على ماسة وزنها 40 قيراط متاخدة من تاج الإمبراطورة أوجيني، آخر إمبراطورة لفرنسا، وبتقدر قيمة الخاتم  بحوالي مليون جنيه استرليني (1.3 مليون دولار).الخاتم ده يوم الاتنين اللي فات اتسرق من شنطة الكونتيسة أولمبيا، الشنطة اتسرقت بالكامل والخاتم كان موجود فيها اللي كانت في عربيتها المرسيدس، بس العربية ماكنتش مقفولة وكانت خارج فندق في باريس، وبالرغم إن كريستوف نابليون وخطيبته كانوا قريبين من العربية إلا إن شنطتها اتسرقت في دقايق.

وبالرغم إنه كان فندق 5 نجوم بس الكاميرات ماسجلتش عملية السرقة، وبعد ما تم إبلاغ الشرطة عن عملية السرقة، اتحققوا من حسابات الكونتيسة المالية وبان إن السارق استخدم بطاقتها الائتمانية في واحد من مطاعم السوشي في باريس.

وعلى طول كلموا المطعم لكن المطعم قالهم إن السارق مشي من لحظات، وبعدين لقوا إن السارق حجز أوضة في فندق ببطاقتها المصرفية، وفي الوقت ده كاميرات الفندق اللي حجز فيه لقطيت له صورة ومنها قبضت الشرطة عليه.

واتضح إن السارق مصري الجنسية في التلاتينات، وهو معروف إنه سارق عند الأجهزة الأمنية في فرنسا، وقبضوا عليه في بيته في عطلة نهاية الأسبوع اللي فات ورجعوا المسروقات لصحابهم، وقال مصدر مقرب من وريث نابليون إن السارق تقريبا ماكنش يعرف قيمة الخاتم أصلا.

Comments: