مراجعة الموسم التاني من جيم أوف ثرونز: الخناقة على الكرسي الحديد ولعت

08/04/2019


 

كتب: كابتن بسلة
بعد مراجعة الموسم الأول اللي حكينا فيها ملخص بداية أحداث المسلسل لحد بداية حرب الخمس جيوش، هنراجع هنا مُلخص الموسم التاني واللي بيبدأ بسيطرة "اللانستر" على كينجزلاندينج بتنصيب "جوفري" ملك لويستروس وبيبعت "تايون لانستر" ابنه "تيريون" لتولي منصب Hand of the King، "تيريون لانستر" اللي ما بيطيقش "سيرسي" ولا عيالها وعلى رأسهم "جوفري" عشان عيل سادي ومجنون وبيبدأ يظهر الخلاف بينهم دايماً و"سيرسي" يوم عن التاني بتبدأ تخاف على عيالها من "تيريون" عشان بدأت تصدق الرؤية اللي شافتها لها عرافة وهي صغيرة إن ولادها كلهم هيموتوا وإنها هتبقى ملكة وموتها هيكون على إيد أخوها الصغير، وعشان كدة دايماً حاسة إن "تيريون" هيأذيها بأي شكل.

على ناحية تانية "ستانيس براثيون" سيطرت عليه الساحرة –لامؤخذة- الحمرا "مليسندرا" وبقى بيعمل كل حاجة بتقوله عليها وبدأ يحرك جيوشه عشان يستعيد العرش الحديدي إللي شايف إنه الوريث الشرعي له بعد موت أخوه وبعد ما وصلته رسالة "نيد ستارك" قبل ما يموت اللي بعتله فيها يقوله تعالى تولى الحكم لأن عيال سيرسي من أخوها وغير شرعيين وبدأ فعلا "ستانيس" ينشر الموضوع في "ويستروس" كلها كنوع من الدعاية القوية اللي تفضح "جوفري" وتجمع تأييد له في حقه بالعرش.

"روب ستارك" قدر ياخد "جيمي لانستر" أسير حرب معاه وبدأ يحقق تقدم ملحوظ هو وجيشه من الشمال في اتجاه "كينجزلاندينج" وبعت "ثيون جيريجوي" لأبوه حاكم "الجزر الحديدية" يطلب منه يكون حليف "روب" في حربه ضد اللانستير، بدل ما يعمل كدة "ثيون" طلع واطي وماصنش العيش والملح اللي أكله مع الستارك طول عمره وأخد فرقة من "الجزر الحديدية" وراح يحتل "وينترفيل" واستغل إنها من غير حماية ومحدش مركز معاها وراح أخدها و"بران ستارك" وأخوه الصغير "ريكون" قدروا يهربوا بالعافية منها قبل ما يمسكهم "ثيون" ولكنه ضحك على أهل وينترفيل بإنه قتل وحرق عيلين صغيرين غلابة وعلقهم ونشر إشاعة إنه قتل "بران" و"ريكون" وبعدين الرجالة اللي معاه ضربوه على قفاه وخدوا منه وينترفيل.

روب برضه بعت أمه "كاتلين" عشان تطلب التحالف من "رينلي براثيون" أخو روبرت براثيون الصغير واللي شايف إنه له الحق برضه في العرش من أخوه الكبير ستانيس، رنيلي رفض التحالف مع روب، وستانيس أخوه جنونه زاد وقتل "رينلي" عن طريق شبح أسود غريب نتج من علاقة جنسية مريبة مع الساحرة الحمرا العجيبة!

كاتلين ستارك و "بريان أوف تارث" الحارسة الشخصية لرينلي تم أتهامهم إنهم هم اللي قتلوا "رينلي" فهربوا سوا ووصلت "بريان" مع كاتلين لمعسكر "روب" وكاتلين بتتصرف من دماغها تاني عشان خايفة على بنتها "سانسا" فبتكلف بريان بمهمة من ورا ابنها "روب" وهي إنها  ترجع "جيمي لانستر" لكينجزلاندينج في مفاوضات سرية مقابل "سانسا" وبتوصيها على بناتها الأتنين تحميهم "سانسا وأريا" وبريان بتحفظ العهد.

 كاتلين بتصغر ابنها قدام كل قادة جيشه بالحركة دي، وبتبدأ بريان وجيمي الرحلة الطويلة لكينجزلانديج اللي بتغيير رأينا ونظرتنا لجيمي بشكل كبير وبنشوف فيها جوانب إنسانية له بتخلينا نتعاطف معاه ويبقى من أكتر شخصيات المسلسل اللي بنحبها كلنا بعد ما كنا مش طايقينه في الجزء الأول.

شمال الـ Wall "جون سنو" في مهمة تانية بعيد عن الهوجة اللي بتحصل في ويستروس، خرج مع فرقة من النايت واتش عشان يحققوا في موضوع الوايت ووكرز وبيلاقوا راجل قذر بيتجوز بناته ويخلف منهم أطفال رُضع وبيدي الأطفال دي للوايت ووكرز والنايت كينج، وبينشق "جون سنو" عن النايت واتش في خطة شقية اتهرست في ميت فيلم قبل كدة وبيكسب ثقة "الويلدينجز" ويبقى جاسوس وسطهم وهم الناس المنبوذين من سكان ويستروس وعايشين شمال الـ Wall وبينهم خناقات دايماً مع ويستروس واللي بنكتشف بعدين إن كل اللي عايزينه إنهم يحموا عيالهم وعائلتهم من جيش النايت كينج ويحتموا جنوب الـ Wall ويسكنوا هناك.

في سكة تانية ولأن الستارك بقوا متشحططين في كل حتة، "أريا" بيتقبض عليها وبتشتغل خادم لتايون لانستر في قلعة "هارينهال" واللي بيبقى فاكرها ولد صغير، وبتقدر تهرب بمساعدة "جاكين هاكار" واحد من جماعة القتلة المشهورين بالرجالة اللي ملهمش وش "Faceless Men" من "إيسوس".

"ستانيس" بقى كان وصل "كينجزلاندج" وكان بيحاول يحتلها بأسطول بحري واللي أنقذهم في أخر لحظة كان "تيريون لانستر" باستخدامه للوايلد فاير وولع في كل أسطول ستانيس!

وكالعادة في حتة تانية مع نفسها بعيد عن خناقة "ويستروس" دينيرس وصلت "كارث" وبتحاول تجمع دعم عشان تغزو ويستروس ولكن اتخدعت وكان هيتاخد منها عيالها بس عرفت تهرب وأخدت غنايم كتيرة من المدينة هتساعدها كتير في الموسم التالت واللي معادنا مع مراجعته قريب.

لقراءة مراجعة الموسم الأول: هنا

Comments: