دوافع الجواز وأسباب العزوبية: مين يكسب؟

11/04/2019


كتب: مرام أبو النجا

بعيدا عن الظروف الاجتماعية وإن نجاحك في استمرار حياتك كفرد في بلدنا توازي تحقيقك لكاس العالم، فما بالك بإنك تاخد قرار إنك كمان تكون أسرة، فمحتاجين نسأل سؤالين إحنا بنتجوز ليه، وإحنا مابنتجوزش ليه؟

نيجي للأول يا ترى الناس بتتجوز ليه؟

الحب

ده السبب المثالي الرومانسي الكلاسيكي اللي ممكن الناس تتجوز عشانه، اتنين بيحبوا بعض فيقرروا يتشاركوا لباقي حياتهم.

الهروب

يا من أسرة متسلطة، يا هروب لتحقيق أماني، يا من ضغط اجتماعي، يا من تجارب فاشلة، بنات كتير أعرفهم شخصيا وأضعافهم معرفهمش، اتجوزوا عشان يخرجوا بره بيت أهلهم، عشان يبعدوا عن تحكم الأهل الزايد أو التضييق عليهم أو يهربوا من حرمانهم من حاجات كتير أي كانوا فاكرين إن الجواز هيحققهالهم، أو لتحقيق أحلام مقدروش يحققوها في بيوتهم، وولاد كتير اتجوزوا عشان يهربوا من إنهم يعملوا حاجة حرام، فهو مش بيتجوز عشان الجواز نفسه، هو بيتجوز عشان يهرب من إنه يمشي في سكة معينة.

تحقيق سبق أو إنجاز

اعتبار خطوة الجواز في حد ذاتها سبق أو إنجاز الشخص بيحققه في حياته، بتخلي الناس تعمل كده لإنه إنجاز سهل إلى حد ما لو عندك أهل هيساعدوك ماديا، وإنت كل اللي مطلوب منك تقول/ي عايز/ة أتجوز، في الحالات دي بنشوف النموذج بتاع الأب والأم اللي إنت مش عارف هم خلفوا عيال ليه، وبيبقوا طالقين عيالهم على البشرية وملهمش أي علاقة بيهم نهائي غير في الصور اللي بينزلوها علي فيس بوك أو إنستجرام، بس بيتجوزوا عشان هم مقدروش يحققوا أي إنجاز تاني في حياتهم فبيخلوا الجواز وتكوين عيلة أو عزوة  إنشاالله في الصور والمناسبات بس، ده إنجازهم.

ليه نفس الناس دي.. ممكن تقرر ماتتجوزش؟

الاختيار

إحنا مش بيتاح لينا الاختيار بشكل كبير، اللهم إلا ناس قليلة

باقي الناس بيختاروا شريك حياتهم بمبدأ (أحسن الوحشين) اللي قابلوهم، وده اللي بيكون سبب من أسباب حالات الطلاق المبكر اللي بقت منتشرة جدا، إن الناس لما بتختار شريك حياتها مابتختارش صح، فيه اللي بيغمض عينه وعقله عن حقايق موجودة وبيمشي ورا قلبه بس، وفي اللي بيحسبها بس بالورقة والقلم كأنها صفقة أو شغلانة ويكمل على كده، وفي الحالة الأولانية اللي بيحب بيفوق بعد فترة وبيبدأ يستوعب الحقايق اللي حواليه، واللي بيقضي مدة هيجيله وقت وميبقاش عنده لا دافع ولا طاقة للاستمرار.

المسؤولية

فكرة إنك تكمل مع شخص واحد باقي باقي حياتك، وكمان تكونوا أسرة وامتداد ليكوا على الأرض دي مسؤولية مرعبة، وناس كتير بتقول إنها قدها ووقت الجد بتفلسع، وعلى قد ما بتشوف نماذج رجالة رامية طوبة بيتها وعيالها (لو في) ورامية كل المسؤوليات على الأم، ودورهم في العيلة زي أدوار ضيوف الشرف في المسلسل، أو ستات مش مؤهلة للمسؤولية دي وكانت فاكرة إن الجواز عزومات ومناسبات اجتماعية بس، على قد ما بتترعب يكون ده مصيرك في يوم، لأن القدرة على تحمل المسؤولية بجد مش هتظهر غير في وقت المسؤولية ده، زي البطيخة يا طلعت حمرا يا لامؤخذة قرعة.

الخوف

لأن إحنا لسه عندنا فكرة سائدة إن فشل زواج معناه فشل حياة، وطبعا ده بيطبق على الست أكتر بكتير، فإن إنتي تُقدمي على خطوة الجواز فده معناه إنك بتاخدي خطوة حياة أو موت لو مانجحتش واتطلقتي مثلا المجتمع هيعلم عليكي، وهتبقي مواطنة درجة تانية حتى لو كسبتي تلاتة نوبل في مجالات مختلفة، أو وصلتي مصر كاس العالم، ولو كنتي خلفتي عيال فده معناه إنك مطالبة تسلمي نمر خلاص وتعتبري إن حياتك انتهت أحسنلك عشان لو فكرتي في نفسك أو فكرتي تبدأي حياة جديدة الأسرة والمجتمع والناس ومجلس الأمن هيحاسبوكي حساب ملكين (إلا في حالات قليلة)، في خوف تاني كمان هو الخوف من الملل، وهو لما الروتين بيسيطر على الحياة لدرجة إنك تحس إن حياتك كلها يوم مكرر وبيتعاد، نفس الشخص وبتعملوا نفس الحاجات بنفس الطريقة مع نفس الشخص، مع غياب لغة حوار وصراحة ممكن جوازات كتير تبوظ بسبب الملل ده

التغيير

كلنا بنتغير مع السن والخبرات اللي بنكتسبها في الحياة، فالاتنين اللي قرروا يتجوزوا في نص العشرينات عن حب واقتناع وتفكير، مش هيكونوا هم نفس الاتنين بعد خمس سنين، اهتمامتهم وآرائهم وأفكارهم أكيد هتتغير، فهل إنت/ي هتقدر/ي تتقبل تغيراتك وتغيرات شريكك أو شريكتك دي؟

هل هتعترفوا بالتغيير أصلا ولا هتعلقوا على شماعات النكد والعيال والأقساط؟، هل هتحارب/ي عشان تكملوا وتحاولوا تخلوا أي تغيير بيحصلكوا ده دافع لاستمرار حياتكوا ولا هتستسلموا وتنزلوا بشعار "مش ده فلان اللي حبيته أو اتجوزته"، وتضطروا تكملوا مع بعض تقضية واجب اجتماعي أو عشان العيال

لو لقيت الشخص اللي مستعد تصحى كل اليوم الصبح تشوفه (أو حتى معظم الأيام) ، مستعد تمشي معاه في طريقه ويبقى هو كمان جزء من طريقك، ومستعد تظهرله حقيقتك وتتقبل حقيقته اتجوزه، بس ماتتجوزش عشان تبقى زي إخواتك أو أصحابك، أو عشان كبرت/ي، عشان اللي هتحسه في الحالتين محدش هيحسه غيرك.

Comments: