علميًا.. الإجازات الطويلة تطيل العمر

22/04/2019

كتب - رحاب سعدي 

الجميع يرغبون في إجازة طويلة، بالتأكيد سوف يكون لديهم برنامج يحقق لهم الاستمتاع، ولكن بعيدا عن الاستمتاع هل تمنح الإجازات الطويلة مزايا أخرى؟ نهاية الأسبوع الحالي ستبدأ إجازة طويلة تمتد لـ 10 أيام فكيف أثبتت الدراسات العلمية فوائد الإجازة الطويلة؟

على سبيل المثال، أكدت دراسة أمريكية صادرة عن جامعة كاليفورنيا على أن الإجازة هي الطريقة المثلى لتحسين أداء الإنسان وإدراكه، هذا بالإضافة إلى الحد من العمليات البيولوجية المرتبطة بالتوتر وبالتالي سيكون لدى الإنسان متسع كبير من لحظات الاسترخاء والهدوء في حياته.

أما من الناحية المهنية تعتبر الإجازة هي الطريقة المثلى لتحفيز أداء الموظفين، كما أنها تحسن رؤيتهم للوضع في العمل وبيئته وبالتالي تحفز حالة الاسترخاء والهدوء التي تخيم على الشخص بعد الإجازة في اتخاذ قرارات مهمة وبشكل أفضل.

أفادت نتائج دراسات حديثة تم إجراؤها في جامعة هارفارد، أن الأشخاص الذين قضوا إجازة في التأمل والاسترخاء كانت لها فوائدها على أجهزتهم الحيوية وبالتالي على صحتهم العضوية وكذلك النفسية، وأكدت الدراسة على أن الإجازة التي يمارس خلالها الشخص التأمل والاسترخاء لا تنحصر فوائدها في الجانب النفسي والروحاني إنما يؤثر كذلك على الصحة العضوية وجهاز المناعة وجميع التغيرات التي تحدث في الجسد بعد الإجازة.

توصلت دراسة علمية طويلة المدى أجريت على مدار 40 عامًا، إلى أن الإجازة الطويلة التي تتراوح ما بين أسبوع الى أسبوعين أو أكثر لها تأثيرها الإيجابي المتمثل في إطالة عمر الأشخاص، وكذلك قللت من احتمالية إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة وصلت إلى 46%.

Comments: