رمضان أحسن في الشتا ولا في الصيف؟: لو إنت تسعيناتي هتحب الذكريات دي

07/05/2019

جيلنا لما حضر رمضان في الشتا كنا أطفال، عشان كده لسه الجيل ده بيحلف بيه مش بس عشان الصيام في الشتا بيبقى أخف والجو أحسن، لكن عشان رمضان في الشتا فيه ذكريات كتير لكل واحد مننا خصوصا إننا كنا صغيرين وجو البيت والفطار والسحور والبرامج وقتها كان ليهم طعم مختلف.

كلها كام سنة ورمضان يرجع يبقي في الشتا تاني بس للأسف مش هيبقى موجود معاه كل الذكريات دي:

1- حد يصحيك بالليل وإنت تحت البطانية ويسحرك بساندويتش ويجيبلك علبة الزبادي لحد عندك، لإن غالبا إنت لو كان بيحصل معاك كده فإنت دلوقتي بقيت بابا أو بقيتي ماما.

2- ترجع من المدرسة تنام شوية وتصحى تفطر وتعمل الواجب أو تذاكر وتتفرج على زكية زكريا أو حسين على الهوا.

3- كان فيه كام قناة بس هما اللي شغالين وكلنا بنتفرج على نفس المسلسلات أو الفوازير.

4- الفجر كان الساعة 5 والفطار الساعة 5 والصيام كان 12 ساعة، كان فيه وقت تاكل 3 وجبات يعني ولا أي صيام

5- كان المعروض قليل فالحاجات بتعلم معانا، سواء بكار أو بوجي وطمطم أو المغامرون الخمسة أو قصص الأنبياء اللي بالصلصال

رمضان في الصيف:

1- الجو حر طبعا دي بديهيات، والسحور بيبقى الساعة 3 والفطار الساعة 7

2- فيه امتحانات في رمضان في عز الصيام وبتبقى الساعة 9 و10 الصبح وبنروح في عز الحر

3- كل سنة فيه عدد مسلسلات غير طبيعي فطبعا ومفيش 2 بيتابعوا نفس المسلسل

4- بتفضل صاحي لحد السحور عشان لو نمت قبل السحور وقومت تتسحر مش هتعرف تنام تاني، وبالتالي هتروح دايما الشغل تاني يوم عايز تنام

5- اخترعوا الكنافة بالمانجة عشان المانجة بتطلع في الصيف، ومنها كان باقي اختراعات الكنافة اللي ظهرت

6- مفيش كارتون أو كاركتر كارتون بقى مرتبط برمضان

Comments: