حوار مع الفائز بجائزة أفضل تقرير مصور في العالم: تفوقت على 154 صحفي من 55 دولة

10/05/2019

الصحفي المصري مصطفى درويش، فاز بالجايزة الأولى في مهرجان "موجو" لصحافة الموبايل في دورته الخامسة، واللي بتنظمه مؤسسة Thomson Foundation العالمية الرائدة في مجال تدريب الصحفيين وتقديم المنح للمشاريع الصحفية، مصطفى فاز بالجايزة عن تقريره اللي بيوثق فيه رحلة قطر ذهابا وإيابا من القاهرة للعياط، في بداية 2018 وقت الكلام عن زيادة أسعار تذاكر القطارات، واللي صوره بموبايله ورصد فيه آراء الركاب عن الزيادة المرتقبة وقتها.

الجايزة كسبها مصطفى، بعد تنافس مع 154 صحفي من 55 دولة حول العالم، وجه في المركز التاني بعده صحفي فلسطيني، وفي المركز التالت صحفي من بنين، وفي المركز الرابع صحفي من البحرين.

"ذا جلوكال" اتكلم مع مصطفى، اللي قال إن أهمية صحافة الموبايل الفترة اللي فاتت زادت بشكل كبير جدا، لأن التقارير الصحفية كانت بتحتاج فريق من 5 أشخاص عشان ينزلوا بالكاميرا الكبيرة ويصوروا التقرير، وبعدين بدأ العدد يقل لشخصين بس أو شخص واحد مع كاميرات الـ DSLR، لكن الاتجاه الأحدث هو صحافة الموبايل اللي بتخلي شخص واحد يقوم بالمهمة كلها، وأكد مصطفى إن مؤسسات كبيرة حوالين العالم بدأت تهتم أكتر بتدريب كوادرها على صحافة الموبايل.

وأضاف مصطفى، إن جايزة مهرجان "موجو" هي الجايزة العالمية الأولى اللي ياخدها بعد عدد كبير من الجوايز في مصر، قال كمان إنه في الأساس خريج خدمة اجتماعية لكنه حب التصوير وبدأ يصور بالفعل لحد الثورة اللي معاها بدأ يصور المظاهرات والتغطيات اليومية من باب المتابعة، وقتها اتعرف على صحفيين ومن هنا بدأ شغله في الصحافة، التحق في الأول بجريدة "الصباح" وقت تأسيسها، وعلى مدار مشوار اشتغل في أكتر من جريدة، زي "الصباح" و"البديل" و"اليوم السابع".

وعن كواليس تصوير التقرير، قال مصطفى إنه كان متعود يصور Street Photography طول ما هو ماشي في الشارع، وإنه لما اتكلف بتقرير يتكلم عن زيادة أسعار القطارات، قرر يتخلى عن كل المعدات اللي معاه ويمارس هوايته في التصوير بالموبايل.

مصطفى بدأ التصوير الفوتوغرافي من 2011، وفي 2014 بدأ تصوير الفيديو وتحرير قصص المالتيميديا، مع كتابة الفيديوهات اللي بيصورها، ومن وقتها اشتغل Freelancer مع مؤسسات صحفية عالمية زي وكالة أنباء أسوشييتد برس وقناة "زووم إن تي في" الهولندية، وAJ+، وخلال رحلة عمله كصحفي فيديو غطى مصطفى أحداث كتيرة في غزة والسودان وماليزيا ولاتفيا والسويد وتركيا وجورجيا والإمارات.

ومن ضمن الجوايز اللي حصدها مصطفى في مسيرته، الجايزة الأولى من شعبة التصوير في نقابة الصحفيين لأحسن قصة مصورة في 2018، وفي 2014 فاز بالمركز الأول في مسابقة القصة المصورة التابعة لمكتب الأمم المتحدة للمرأة عن النساء الكفيفات في مصر، بالإضافة لفوزه بالمركز الأول في مهرجان الأفلام الوثائقية بساقية الصاوي بفيلم عن المكفوفين.

مصطفى حاليا شغال على فيلم عن المهاجرين المصريين في جورجيا، وهو منحة مدعوم من مؤسسة Open Media Hub التابعة لـ Thomson Foundation العالمية.

Comments: