لمواليد التسعينات.. 10 حاجات لازم يعرضها التلفزيون في العيد

06/06/2019

زمان و إحنا صغيرين كانت كل مناسبة ليها ملامح كده بتظهر فجأة وتهل علينا، زي فوازير رمضان اللي كانت بتظهر كل شهر كريم، أما بطل العيد الكبير فهو الدبح بلا منازع، وطبعا فقرات التلفزيون الثابتة في العيد الصغير اللي رغم اعتيادنا عليها، إلا أنها كانت بتدي للعيد طعم، الفترة اللي هنتكلم عليها تحديدا من أواخر التسعينات ولحد أول 6 أو 8 سنين من الألفينات، كان التلفزيون عامل "بروجرام" ثابت كده حاولنا نلمهم في كام نقطة، أغلبهم كانوا ثابتين وممكن نقطة أو اتنين يتغيروا.

نشوف بقى النقط واحدة واحدة:

١. صفاء أبو السعود

أغنية العيد فرحة المعروفة بـ"سعد نبيهة" دي كانت من الساعة ٩ الصبح كل القنوات أوتوماتيك مشغلة الأغنية وكل شوية بردو كده تشغلها تاني عشان لو حد لا قدر الله نسي الأغنية ولا حاجة.

٢. المسرحيات

الحاجة اللي كنا كلنا بنستناها وإحنا أطفال، وبالرغم من إن كلنا كنا بنبقى حافظين المسرحيات اللي بتتعرض بس برده بنقعد نستناها، وكان العيد يتميز إن فيه كام مسرحية مقدسين كده اللي هو لازم يتعرضوا زي "الواد سيد الشغال" "العيال كبرت"، و"مدرسة المشاغبين".

٣. الفيلم العربي

من أهم مراسم التليفزيون للاحتفال بالعيد، هو إنهم يجيبوا فيلم عربي من اللي كان في السينما من كذا عيد فات ويعرضوه على التليفزيون وبرده أيامها كانت الاختيارات معروفة مفيهاش تنويع كتير.

٤. الفيلم الأجنبي

الفيلم الأجنبي اللي كان التليفزيون بيعرضه في العيد كان مثلا بيتعمله دعاية أسبوعين قبلها، على أساس إنه حاجة لسه طالعة من السينما إليك مباشرة وبرده كانت أفلام معروفة ومحفوظة وساعات بقى كانت توسع منها ويقوم جايلك في آخر يوم العيد ويعمل مفاجأة ويعرض "دراكولا" مثلا كنوع من كسر الملل والفرحة طول العيد.

٥. الكليب العربي

كل عيد حتى لحد دلوقتي تلاقي المطرب من دول ينزل بالألبوم بتاعه في العيد، بس زمان بقى الكليب ده كان حاجة اختراع شوية وإنه يتعرض بالسهل كده على التليفزيون مش موضوع سهل أبدا، لازم تخطيط وإبداع والحلو زمان ان في أغلب الكليبات تلاقي المطرب من دول طلعلك ببلوفر أو قميص أو أي حاجة تنتشر جدا وتلاقيها مالية المحلات بس في العيد اللي بعده على طول.

٦. الكليب الأجنبي

حدث ولا حرج بقي، ده كان بيبقى العيدية الحقيقة من التليفزيون المصري للشعب كله، كنت تبقي قاعد فجاة كده تلاقي بدون مقدمات الشاشة بتدي لون غريب و يظهر الكليب الأجنبي بكل عظمة على الشاشة، وكان الكليب بيظهر واخد وضعه كده ومالي الشاشة كلها وسبحان الله تحس إن الشاشة بتاعتك بتبرق أول ما الكليب يشتغل ويبقى الكليب حديث الشباب في العيد.

٧. اليوم المفتوح.. المنوعات

مع كل الكليبات والمسرحيات دي لازم برده حاجة فيها مذيعين يقعدوا يتكلموا كده ويحتفلوا بالعيد معانا، اليوم المفتوح هو الحل الأمثل، ده كان غالبا على القناة الثالثة من بعد الساعة ٩ كده، تلاقي مذيعة لطيفة عمالة ترغي و حاطين صورة تليفون والمصريين بقى بيتصلوا يبعتوا تهاني وأماني لكل قرايبهم بمناسبة العيد ويطلبوا يتفرجوا على أغنية وحداني للفنان خالد عجاج.

٨. العيد لايف

فقرة مهمة جدا وهى عبارة عن كاميرا عمالة تتجول في الجناين والملاهي ووسط الناس عشان تشوف فرحة الناس بالعيد، والأطفال اللطيفة اللي راسمين على وشهم قطة على أساس إنها نمر والأهل والأصدقاء والأحباب رايحين يحتفلوا بالعيد مع بعض.

٩. مفيد فوزي

مهم جدا كان مفيد فوزي كل كام عيد كده تلاقيه فجأة جاي وعامل حلقات غريبة من البرنامج بتاعه وكان ساعات يستضيف نجوم عشان يحكولنا عن أسرارهم في اللوكيشن والكواليس والجماليات دي بس ده مش دايما، هو كان بيحب يطلع في العيد بمواضيع غريبة عجيبة الصراحة.

١٠. حول العالم

فقرات غريبة كده كنت بتلاقيها بتتعرض فجأة وكانت غالبا الساعة ٤ أو ٥ والناس نايمة بتريح، ساعات كنت تلاقي قدامك سباق عربيات ويتقطع في النص عشان يخش يذيع برنامج أو فيلم وبالليل يجيبلك مواقف عجيبة من حول العالم أو الناس اللي بتلعب في الطين في بريطانيا و الصراحة كانت بتبقى فيديوهات لذيذة أيامها و طبعا وأخيرا مينفعش ننسى نقل شعائر صلاة العيد، فيلم "الشيماء"، سينما الأطفال فيها حقيقة وفيها خيال.

Comments: