٧ أنواع إدمان ممكن تبقى عندك وماتعرفش

20/05/2019

الإدمان هو تصرفات مزمنة ومستمرة وتعلق شديد بشيء ما مهما كانت نتايج التصرفات دي أو مخاطر الشيء اللي إحنا بندمنه، وهو تحكم كامل من الشيء في الشخص المدمن مع قدرة تكاد تكون صفرية على مقاومة الإدمان والتخلص منه أو البعد عن الشيء اللي الإنسان مدمن عليه.

لكن الإدمان مش بس مخدرات أو كحول، في أنواع إدمان كتيرة الناس غالبا بيتعاملوا معاها بهزار وعدم جدية، إلا إنها إدمان حقيقي وفعلا بتسيطر عليهم وبتأثر في مودهم بالسلب وممكن يكونوا مش كويسين أو مش عارفين يشتغلوا أو يذاكروا أو يتعاملوا مع اللي حواليهم بسببها، موقع How Stuff Works، جمع أنواع غريبة، لكنها حقيقية وأغلبنا ممكن يكون بيعاني منها:

1- الشوبينج

دراسة في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا اتعملت سنة 2006، أثبتت إن 6% من الأمريكيين بيعانوا من "إدمان التسوق"، لكن دراسة تانية في 2008 اتنشرت في "مجلة أبحاث المستهلك" الأمريكية أكدت إن 9% من الأمريكيين أدمنوا التسوق، لكن إيه الفرق بين الاستمتاع بالشوبينج بشكل طبيعي، والوصول لمرحلة الإدمان؟.

الإفراط وعدم مقاومة الشوبينج بتبان في كم الوقت والفلوس اللي بيصرفها الشخص عليه، وبإحساس الغضب والفراغ والوحدة اللي ممكن يحسه مدمن الشوبينج لو ماعملش شوبينج لمدة طويلة، مدمنين التسوق عادة بيحسوا بالذنب بسبب الفلوس اللي بتروح والحاجات اللي ملهاش لزمة وبيشتروها، لكنهم ببساطة مش بيقدورا يبطلوا الفعل ده، ده غير إنهم بيحسوا بنشوة في كل مرة نزلوا اشتروا فيها حاجة، وبيفرز مخهم هرمون الإندروفين.

2- التمرين

المجهود الكبير اللي بيحتاجه التمرين، والكسل اللي أغلبنا بيعاني منه، والرغبة في الأنتخة والفرجة على التلفزيون بس ممكن تخليك ماتصدقش إن في أشخاص غيرك مدمنين على التمارين الرياضية، الإدمان ده موجود عند الناس اللي عندها هوس إنقاص الوزن وخوف غير مبرر من أي جرام بيكتسبوه، وعشان كده ممكن يقضوا ساعتين يوميا في الجيم لدرجة إن حتى لو جاتلهم إصابة عضلية بيكملوا تمرين عادي.

3- الشغل

ممكن كلمة Workaholic تكون منتشرة اليومين دول باعتبارها ميزة عند أي شخص بيحب شغله وبيديه وقت وطاقة كبيرة، وعموما مش أي شخص بيحب شغله يبقى مدمن شغل، لأن مدمنين الشغل بيلاقوا مبررات وأسباب للانشغال بيه حتى لو مفيش داعي أو حتى لو مخلصين اللي عليهم فعلا، وحتى لو مش بيقضوا ساعات طويلة جدا فيه، لكنهم بيفكروا طول الوقت في الشغل وكل حاجة متعلقة بيه.

علماء مؤخرا اعتبروا الـ Workaholic كوسواس قهري، الموضوع ليه علاقة بكيميا الدماغ اللي بتدعم الانجذاب للشغل طول الوقت، وكأي نوع إدمان تاني، إدمان الشغل بيفسد العلاقات الاجتماعية للشخص، وبيؤثر سلبا على علاقاته بالأسرة والأصدقاء والصحة الجسدية والنفسية.

4- الكافيين

لو نسيت كوباية القهوة بتاعت الصبح وحسيت طول اليوم بصداع، مزاج عصبي، إحساس بعدم التركيز، يبقى إنت مدمن كافيين وبتعاني من أعرض الانسحاب، ولو فاكر القهوة لوحدها هي مصدر الكافيين وإدمانه، فمشروبات الطاقة والمياه الغازية بتعمل نفس التأثير.

وعلميا، كل ما الجسم خد كافيين أكتر كل ما بقى أميل للاعتماد عليه في إنه يفوق وينعش الجهاز العصبي، ده غير إن الكافيين بيساعد على إنتاج الدوبامين، وهي المادة الكيميائية المسؤولة في المخ عن السعادة والنشوة والإدمان، وده اللي بيزود من احتماليات إدمانه.

5- الإنترنت والـ Gaming

بعد ما الإنترنت بقى جزء أساسي في حياتنا، انتقل تدريجيا من الهواية للإدمان، كتير من مستخدمي الإنترنت ممكن يقضوا ساعات طويلة عليه وعلى مواقع السوشيال ميديا من غير ما يكونوا بيعملوا حاجة معينة أو عندهم هدف محدد أو بينجزوا شغل، هما بيقضوا وقتهم وخلاص.

في أمريكا، في مركز اسمه "التعافي من إدمان الإنترنت"، أكد إن من 5 لـ 10% من البشر، مصابين بإدمان الإنترنت، في حين إن دراسات تانية قالت إن النسبة واصلة لـ 15%، اللي بيؤكد إن الإنترنت إدمان، هو العامل المشترك بينه وبين أي إدمان تاني وهو التأثير على حياة الشخص الطبيعية واليومية، مدمنين الإنترنت وألعاب الفيديو جيم بيوصلوا لدرجة إن الوقت اللي بيقضوه أونلاين وفي الـ gaming أهم من أي حاجة تانية، من العيلة والصحاب والشغل وحتى النوم.

حرمان مدمنين الإنترنت منه، بيخلق عندهم أعراض انسحاب أبرز ملامحها، العصبية ومظاهر الاكتئاب والإحساس بالوحدة والفراغ، الدراسات قالت إن قضاء الشخص 38 ساعة في الأسبوع على الإنترنت، بتؤكد إنه مدمن.

6- التلفزيون
 

لو بتتوتر لما يفوتك معاد المسلسل، ولو مشكلة حصلت في تلفزيونك ووصلاته حسستك بضيق، ولو بتقضي وقت طويل يوميا قدام التلفزيون تبقى مدمن، وتبقى واحد من 12.5% من البشر عندهم "إدمان التلفزيون".

الدراسات أكدت إن مدمنين التلفزيون جسمهم بيبقى أكتر استرخاء وهدوء أثناء المشاهدة، وإن عقلهم بيبقى أقل نشاط وأكتر هدوء.

7- التان

إنك تقعد على البحر تاخد تان ده ممكن يتحول لإدمان، دراسة اتعملت في جامعة تسكاس واتنشرت في أغسطس 2005 عن الأمراض الجلدية، أثبتت إن حوالي 50% من محبي الشواطئ ممكن اعتبارهم مدمنين.

ورغم خطورة التعرض لشمس لفترات الطويلة بسبب الأشعة فوق البنفسجية اللي بتسبب سرطان الجلد، إلا إن مدمنين "التان" مش قادرين يتخلوا عن العادة دي، وبيقولوا إن القعدة تحت الشمس بتساعد في إفراز هرمون الإندروفين المسؤول عن تحسين المزاج، دراسة تانية في جامعة Wake Forest لقت إن المتعودين على "التان" وبيقعدوا تحت الشمس من 8 لـ 15 مرة في الشهر، عانوا أعراض انسحاب بعد التوقف عن التان تشبه أعراض انسحاب المخدرات والكحول، من ضمنها دوخة وغثيان. 

Comments: