بعد انطلاق كأس العالم لكرة القدم النسائية اعرف تاريخ "كورة الجنس اللطيف"

09/06/2019

كاس العالم معروف إنه أهم بطولة كرة قدم للرجال، قليل لما حد يسمع إن فيه كاس العالم لكرة القدم النسائية، وهي أهم مسابقة كروية نسائية برضه، وبتعكس قد إيه فيه ستات كتير مهتمات بكرة القدم خصوصا في الفترة الأخيرة لما اكتسبت كرة القدم النسائية خصوصية واتخلصت من احتكار الرجالة ليها.

وبمناسبة انطلاق بطولة كأس العالم للسيدات في أول يونيو، لقينا إن كرة القدم النسائية في الحقيقة كانت في فترة في إنجلترا مزدهرة جدا وكانت أعداد كبيرة من الجماهير بيحضروا الماتشات دي تقريبا حوالي 50 ألف شخص كانوا بيروحوا الاستاد يتفرجوا على الماتش النسائي، لكن بعدين أعلن اتحاد كرة القدم إن اللعبة دي مش مناسبة للستات، وبعد كده عدى تقريبا 50 سنة عشان ترجع كرة القدم النسائية تاني، وغالبا ده السبب اللى ماخلهاش مشهورة زي كرة القدم للرجالة.

ومن أول الستات اللي احترفوا كرة القدم هي ليلى بار وكانت أول لاعبة بيتحط صورتها في المتحف الوطني لكرة القدم في مدينة مانشستر في صالة المشاهير، ولعبت لفريق "ديك كير" النسائي اللي كان تبع مصنع الذخيرة في "بريستون" وكان أغلب لاعبات الفريق من اللي شغالين في المصنع، وهما أول لاعبات لبسوا شورت، لكن ليلى بار كانت مدخنة وكانت بتاخد أجرها بدل الفلوس علب سجاير.

وفي وقت الحرب العالمية الأولى الستات تم استدعاؤهم عشان يشتغلوا في المصانع بدل الرجالة، وزي ما قولنا بقى فيه جماهير بأرقام كبيرة جدا بقوا يحضروا الماتشات دي، لدرجة إنه في سنة 1920 وصل عدد الجمهور في الاستاد لـ 53 ألف ده غير آلاف الجماهير اللي كانت برا الاستاد عشان يتابعوا الماتش اللي كان بين ديك كير وسانت هيلين، وبعدها في 5 ديسمبر 1921 صدر قرار من اتحاد الكرة بحظر كرة القدم النسائية في المنشآت التابعة له بحجة إنها لعبة مش مناسبة للستات ولازم مانشجعهمش عليها، لكن في سنة 1971 تم تشكيل اتحاد كرة القدم النسائية وتم رفع الحظر.

ومع كمان القانون اللي صدر سنة 1975 اللي بيمنع التميز بين الجنسين بدأت الموضوع يبقى أسهل على الستات إنهم يتدربوا ويبقوا حكام للماتشات كمان، لكن برضه فضل فيه حظر على إذاعة ماتشات كرة القدم النسائية على التلفزيون وكان بيتم إذاعة نتايج بس، بس في 2011 بدأ الدوري الممتاز لكرة القدم النسائية.

اتحاد كرة القدم قال إن فيه 2.7 مليون ست لعبوا في موسم 2018/2019، والسنة اللي فاتت في مايو 2018 كان نهائي كأس الاتحاد عدد الجمهور كان حوالى أكتر من 45 ألف شخص، وبعد بداية كأس العالم لكرة القدم النسائية أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم إن فيه 965 ألف تذكرة فيه حوالي 29 ألف تذكرة لمشجعين بريطانيين، ممكن تبقى الأرقام مش كتير أوي لكنها بتمثل زيادة في الاتجاه الصح.

ومن وقت إعلان فرنسا بفوزها بتنظيم كأس العالم للكرة النسائية في فبراير 2015 فالمديرة الحالية لرياضة كرة القدم النسائية في الاتحاد الفرنسي للعبة "فريديريك جوسيني" وهي عايزة توصل رسالة واحدة بس وهي إن هدف المونديال مش مجرد تنظيم 52 ماتش في كذا مدينة فرنسية بس لا، ده كمان بتحاول ترسيخ اللعبة في الوسط الفرنسي عموما وتوفير كل الإمكانيات اللازمة عشان اللعبة ترتقي لمكان أعلى زي كرة القدم عند الرجالة، والرهان التاني هو إنهم يخلو اللعبة وسيلة للمساواة بين الراجل والست.

Comments: