خناقة "صلاح" VS "محرز".. أرقام وتواريخ تثبت إن ابننا هو فخر العرب الحقيقي

22/06/2019

كتب: رامي مصطفى

بشكل دايم بتُعقد المقارنات ما بين نجمنا المصري محمد صلاح ونجم الجزائر رياض محرز، خاصة وإنهم الاتنين أفضل اللاعيبة العرب على الساحة في الوقت الحالي. مقارنات لما اتسأل عنها رياض محرز في مؤتمر صحفي على هامش كأس أمم أفريقيا 2019، رد بشكل شافه كتير من الناس إنه متعجرف، وفيه محاولة للتقليل من مشوار صلاح، بقصد أو بدون قصد.

محرز قال إن صلاح لاعب كبير، لكنه "ماكنش يعرفه قبل ما يتعاقد مع ليفربول"، وفي عبارة فيها تحدي كبير لصلاح قال محرز: "هنشوف مين فينا هيقدر يساعد منتخب بلاده أكتر".

الحقيقة ماحدش يقدر يختلف على إمكانيات رياض محرز، لكن تصريحاته اختلف عليها وانتقدها ناس كتير لأنه جانبها التوفيق بشكل كبير، محرز بيقول انه ماكانش يعرف صلاح قبل 2017، لكن الحقيقة إن أفريقيا كلها كانت تعرف محمد صلاح من 7 سنين كونه أفضل لاعب صاعد في قارة أفريقيا 2012، في وقت كان "محرز" نفسه بيلعب في دوري الدرجة التانية الفرنسي، وماحدش كان يعرفه، صلاح بدأ مسيرته الدولية مع المنتخب المصري الأول سنة 2011 لما كان عنده 19 سنة بس وبعدها بفترة أصبح واحد من أهم لاعبي المنتخب، في الوقت اللي كان أول انضمام رسمي لمحرز مع منتخب بلاده سنة 2014.

صلاح في 2014 انتقل لتشيلسي، واحد من أكبر الأندية الإنجليزية، وكان جوزيه مورينيو بنفسه اللي طلب التعاقد معاه، في الوقت اللي كان محرز فيه بينتقل لنادي ليستر سيتي، نادي إنجليزي صغير لسة صاعد حالا من دوري الدرجة التانية، مفهوم إن صلاح في 2014 كان قاعد أغلب الوقت دكة، لكن "مو" قعد في دكة تشيلسي 2014 وهو عنده 22 سنة، في حين إن محرز قاعد في دكة السيتي 2019 وهو عنده 28 سنة، يعني وقت ما محرز كان دكة في السيتي، صلاح هو نجم ليفربول الأول وتالت أفضل لاعب في أوروبا والعالم.

على المستوى الدولي بقى بما إن محرز جاب سيرة "مساعدة المنتخب"، فصلاح أحرز 39 هدف مع منتخب مصر عشان يبقى تالت أفضل هدافي مصر عبر تاريخها، في الوقت اللي محرز جايب فيه مع الجزائر 10 أهداف بس، كمان صلاح ساعد منتخب بلاده فإنه يوصل كاس عالم بعد غياب 28 سنة، في الوقت اللي الجزائر فيه بقيادة محرز كانت بتخرج من كاس عالم.

مش بس كدة، في أمم أفريقيا 2017 صلاح كان بيقود منتخب بلاده لنهائي البطولة، في وقت كان محرز فيه بيخرج مع الجزائر من الدور الأول في المجموعات، بعد ما أخدوا مركز تالت، بعد كل دة اعتقد إن رياض محرز يا إما كان يعرف صلاح كويس قبل 2017 بس مخبي، يا إما مكانش متابع زي باسم مرسي.

Comments: