حكاية "منة" من "أوفيليا" شكسبير لـ"كولين" في وسط البلد

25/08/2019

كتبت: نوران عاطف

صورة كل مكوناتها غريبة، لكن تشد انتباهك لكل تفصيلة، الأزياء، المكان، المكياج، القطة الغريبة، النظرات والوقفة، قدمتها الصفحة الرسمية للسفارة للأمريكية عشان تشكر مصورتها، على جلسة التصوير المميزة اللي عملتها لعالمة المصريات الأمريكية "كولين دارنيل" في مصر، بتقدمها بشكل بيعبر عن العناصر التلاتة الموجودة في شخصية بطلة الصور، التاريخ، مصر، والعنصر الأجنبي.

اتكلمنا مع المصورة منة حسام عشان نعرف أكتر عن جلسة التصوير دي وعن مشروعاتها التانية.

1- عرفينا بنفسك؟ اسمك؟ سنك؟ شغلك الحالي؟

أنا منة حسام، مصورة أزياء، 31 سنة، بشتغل مصورة حرة، و"أرت دايريكتور".

2- احكيلنا عن مشروعك كان عبارة عن إيه؟

شوفت "كولين" على إنستجرام بالصدفة، وشكلها عجبني جدًا، هي مختلفة عن أي حد صورته قبل كده أو حتى شوفته، فمن البروفايل بتاعها عرفت إنها بتيجي مصر كتير بحكم شغلها، وبعتلها قولتلها إني عايزة أصورها، هي كانت ذوق جدًا وقالتلي إن شغلي عجبها أوي، وإنها تحب تعمل كده، عملت الـ"ستوري بورد" وظبطنا الـ"شوت" وكل حاجة مشيت كويس!

3- فكرته جتلك إزاي؟

بشكل أساسي من شكلها! هي شكلها من العشرينات أو التلاتينات، ولبسها كمان كده، فالموضوع كله كان هي، أنا ما تعبتش في الفكرة أوي.

4- مكان العرض كان فين؟

أنا كنت عايزة أصورها في الشكل بتاع التلاتينات، بحيث إن إنتي أما تشوفي الصورة تحسي إنها في العصر ده فعلًا، مش من اللبس بس، لكن المكان، الديكور، الألوان، والـ Look and feelK، فما كانش فيه أفضل من وسط البلد في القاهرة.

5- إيه علاقة السفارة الأمريكية بالموضوع؟ راعي مثلًا للمشروع أو وصلها إزاي؟

أنا ما اعرفش هما عرفوا عن الموضوع منين، بس طبعًا انبسطت جدًا، لكن هو حصل سوء فهم إنهم كتبوا إن ده كان معرض، وهو ماكانش كده.

7- ردود الأفعال كانت عاملة إزاي؟

ردود الأفعال كانت حلوة جدًا، طبعًا كان فيه تريقة من ناس زي ما بيحصل على أي حاجة بتتعمل، كان على شكل "كولين" أو "القطة" بس كانوا قلة يعني وماحدش بيقدر يرضي كل الناس، لكن الأغلبية كانت ردود أفعالهم رائعة عندي وعندها، وهي كمان كانت مبسوطة جدًا وماكانتش متخيلة النتيجة هتطلع بالمستوى ده.

8- فيه فريق بيشتغل معاكي بيشارك في التصوير أو الإيديت؟

في المشروع ده كان معايا فريق فيه مصورين فيديو، وكان فيه خطيبي وصديقة ليا بيساعدوني، ومعايا الناس بتوع "داخلي" و"وسط البلد"، بس التصوير والإيديت أنا بس.

9- الأزياء مميزة جدًا، بتوفريها إزاي؟

مع "كولين" كان ما شاء الله هي دولابها فيه حاجات لا تعد ولا تحصى! لأنها أصلًا غاوية تجمع الحاجات الـvintage، لكن بشكل عام أنا بجيب فساتين لمشاريعي الخاصة، أو بتعاون مع مصممين أزياء باخد منهم فساتين وارجعها تاني.

10- بتختاري أماكن التصوير إزاي؟

حسب الـ "مود بورد" وحسب الـ"شوت" يعني في حالة "كولين" كنت محتاجة فعلًا مكان قديم، ووسط البلد كانت مناسبة لأنها مليانة شقق قديمة وأماكن سقفها عالي، وفيها ورق الحائط مشجر أو مزخرف.

أحيانًا ببقى عايزة حاجة خارجي، وأنا في الغالب بحب ده جدًا، بختار الجناين اللي فيها ورد كتير مثلًا.. بس في الأخر الـ"مود بورد" هي اللي بتحكم.

11- أقرب مشروع عملتيه لقلبك؟ ليه؟

أعتقد "موت أوفيليا" من مسرحية "هاملت" لأني بحب "شكسبير" جدًا وقعدت سنين كتير بدور على واحدة شعرها أحمر طبيعي، بجانب إنها لازم تديني تعبيرات الوش اللي أنا عايزاها، "بالتة" الألوان اللي استخدمتها في المشروع ده عزيزة على قلبي جدًا، ما استخدمتهاش قبل كده ولا بعد كده.. كانت "شوت" متفردة".

12- مصاعب الشغل على أي بروجيكت بتكون إيه؟

كل حاجة! بشكل أساسي الأماكن والتنقل، القاهرة مفيهاش أماكن كتير مناسبة للتصوير، ولو فيه بتكون غالية وبفلوس كتير، فبضطر أسافر، عشان كده لازم يكون فيه عربية مناسبة تحت إيدي، ويكون فيه تنسيق بين كل الناس اللي هتشتغل عشان يقدروا يطلعوا في نفس اليوم، وإنك تجمع الناس اللي عايزهم أصلًا للميك أب أو الديزاين، كل دة بيبقى مهلك!

من ناحية تانية الأمان، وإن ماحدش يغلس علينا، لأنه حاجتي دايمًا ملفتة، بالفساتين المنفوشة والحاجات دي ياما اتعرضت لمواقف سخيفة، ومشاكل عشان بيفتكروا دايمًا إني بصور إعلانات.

13- أكبر أهدافك للمستقبل إيه؟

صورت قبل كده بره مصر بس نفسي أصور أكتر، وأصور مع مصممين هناك، وأدي ورش، عملت ده كتير جوه مصر، ومحتاجة أطلع خطوة أكبر، واشارك تجربتي مع ناس مختلفة.







 

Comments: