إزاي السوشيال ميديا بتأثر على نفسيتك؟

28/08/2019

السوشيال ميديا بقت بتمثل جزء كبير وأساسي من حياتنا، وبرغم كل المحاولات لمقاومة الانتشار والتغلغل في الحياة اليومية إلا إنها أصبحت حقيقة بتفرض نفسها، على كل الأعمار والفئات والجنسيات، وزي ما الاعتراف بفضلها في تسهيل الأمور اليومية، وتوصيل العالم ببعضه، وتقديم شيء من الاطلاع الإجباري على مستجدات العالم، لازم بردو يكون فيه وعي كافي بتأثيراتها السيئة لتجنبها وتقليلها، عشان كده جمعنا الآثار السيئة لوسايل التواصل الاجتماعي على صحتك النفسية زي ما نشرها الموقع الرسمي لجريدة "Independent" البريطانية.

1- ثقتك في نفسك

كلنا عندنا نصيبنا من الحاجات اللي مش واثقين في نفسنا فيها، واللي بتقلل إحساسنا بالأمان، فيه منها اللي بنقدر نتكلم فيه بسلاسة وفيه اللي بنحتفظ بيه لنفسنا، ومقارنة نفسك طول الوقت بالناس اللي تبدو حياتهم وهيئاتهم مثالية على "فيسبوك" و"إنستجرام" ممكن يزود من شكوكك في نفسك وقدراتك، وبيأكد ده دراسة عملتها جامعة "كوبنهاجن" بتقول إن عدد كبير من الناس بيعاني من "حسد الفيسبوك" وبيحسوا براحة كبيرة أما بيبعدوا عنه.

في نفس السياق إنك تربط رضاك وتقييمك لجدوى اللي إنت بتعمله بمقارنته مع اللي غيرك بيعمله بيخلي سعادتك خارجة تمامًا عن سيطرتك.

2- التواصل الإنساني

وجود روابط إنسانية وشخصية شيء مهم لأي إنسان، وعلى الرغم من إن وسايل التواصل الاجتماعي زودت ده ظاهريًا بشكل كبير، لكن الدراسات أثبتت إن الشاشة المستطيلة ما بتقدرش تعمل ده بشكل حقيقي، وبتزود معاها شعور الوحدة، وبتربطك بالواجهة الإلكترونية لأصدقائك واللي ممكن ما تبقاش حقيقية، بتحسسك إن الناس عايشين بشكل مختلف، أو أقرب لبعض وإنت اللي متساب لوحدك.

3- الذكريات

السوشيال ميديا كويسة جدًا في توثيق الأحداث وعمل خزينة ذكريات تفكرك بنفسها في أي وقت تاني من حياتك، لكن أحيانًا الشكل اللي هتشوف بيه الذكريات دي بعد وقت ممكن يشوهلك فكرتك عنها، بالإضافة لأنه ممكن يفكرك بحاجات إنت كنت تعديتها.

من ناحية تانية التركيز طول الوقت على توثيق أي لحظة مهمة أو عمل صور مبتكرة وبجودة عليا عشان تاخد أكبر إعجاب ممكن على حسابك الشخصي، بتقلل من تركيزك على الحاجات الأهم وإنك تستمتع بالحدث وتشوفه بشكل كافي.

4- النوم

قدر كافي من نوم صحي ومريح، يعتبر أهم عنصر عشان تقدر تعيش يومك بشكل طبيعي، وشحن نفس طول اليوم بأفكار ومشاعر تقلقك على نفسك وحياتك من التركيز مع الأخرين، بتأثر بشكل كبير على قدرتك على إنك ترتاح بالليل وتعرف تنام، بجانب إن استخدام شاشات الموبايل قريب من وشك قبل النوم بيمنع إفراز هرمون الميلاتونين اللي بيساعدك تحس بالتعب وتنام.

5- التشتيت

السوشيال ميديا بتقدم وجبة دسمة من المعلومات والترفيه اللي بتقدر توصلهم بسهولة وبضغطة زرار، وده اتسبب بشكل كبير في تشتيت انتباه الناس عن التركيز في أي حاجة بيعملوها، وقطعها باستمرار لزيارة مواقعهم المفضلة باختلافها.


 

Comments: