ملكة جمال مصر كشفت خداع طبيب تجميل: مش دكتور وبيضحك على الناس بالفولورز بتوعه

29/08/2019

أغلب الإتفلونسرز لما بيقعوا في مشكلة بيشاركوها مع جمهورهم دي على السوشيال ميديا، وده اللي حصل مع خلود عز ملكة جمال مصر في 2018، اللي كان عندها تجربة غريبة مع دكتور تجميل اسمه مصطفى غنيم أو زي ما قالت على حسابها على "إنستجرام"، إنه مش دكتور أصلا، ودي كانت الحكاية اللي حكيتها في Instagram Stories:

خلود اتكلمت عن إن واحدة صاحبتها عزمتها على حفلة فقررت تروح مع صديقها دكتور التجميل، وقالت إنها اتصدمت هناك لما لقت معاملة غريبة من أصدقائها ومعارفها هناك تجاه الدكتور ده، وكملت كلامها "هو فهمني إنه باعت لناس كتير جدا من الإنفلونسرز وهيتعامل معاهم في شغل بعد كده، لما كلهم بيقولوله أهلا وبيسلموا بقرف شكيت".

وكملت "بدأت اتكلم مع واحدة من المدعوين عن سبب التعامل الغريب مع الدكتور قالتلي ده اتحرش بيا وبيقعد يعاكس فينا ويقول كلام مش لطيف فصديته وعملتله بلوك أو أنفولو، ساعتها قولتله إنت إزاي تعمل كده! فضل يحاول يوضحلهم إنه مش كده وإنتي فهمتيني غلط، والمهم إني حاولت أصالحهم وخلص الصيف وماعملتش حاجة عنده عمليات".

وبتحكي خلود حكت قصتها مع الدكتور، وقالت إنها لما راحت له العيادة اللي هو عاملها في المقطم مع دكتور شراكة، لقيتها صغيرة جدا ومش مقنعة، وأضافت "سافر وماعملتش معاه أي حاجة بدأت أزن أنا عايزة أعمل العملية هو إنت هتيجي إمتى! قاللي أنا هاجي في شهر يناير تاني ماتقلقيش، أصل أنا سافرت فجأة، أصل الوزارة في البحرين احتاجتني فجأة وأنا لازم أسافر وفجأة طلبتنا كدكاترة كلنا، وصدقته، جه شهر يناير ومجاش، قال عندي ظروف ومارضيوش ينزلوني، برضه صدقته، قولتله طاب أجيلك أنا البحرين، قال لا لا أصل البحرين (الكوست) بتاعتها غالية أوي وعموما أنا نازل في شهر يونيو، اللي هو اللي فات ده، نزل في شهر يونيو واختفى تماما وماتصلش وماتكلمش، وبرضه بدأت أزن بس المرة دي بشكل مختلف بقي، عشان بدأت أرشحه لناس كتير جدا أعرفها وأقولهم روحوا ده بيعمل شفط تحفة، ده بيعمل (الراينو) كويس جدا ده بيعمل (فيلير) و(بوتكس) فظيع بناءً على الصور اللي بيحطها على إنستجرام  جبارة، فظيعة، بس الصور غريبة مابيظهرش فيها، شكيت كتير، وكان فيه بنات كتير بتبعتلي تقولى ده نصاب وبياخد الصور من ناس بره ومن دكاترة أجانب، ماسمعتش، وكنت بكلمه أقوله إنت صاحبي آه بس لازم تظهر وتقول ده شغلك ويشوفوك عشان الناس مش هتصدقك كده، قالي حاضر، أكيد، هعمل كده، قوليلي النهاردة أحط إيه على السوشيال ميديا وأنا هبلة وبصدق".

وكملت "راح لناس كتير جدا وجابلهم هدايا، عشان يبقى عنده فولورز، مجنون فولورز ومجنون سوشيال ميديا، لحد ما عملت الـ"Verification" بتاعتي، لقيته راح باعتلي هو إنتي عملتي التوثيق ازاي للإنستجرام بتاعك؟، بعتله رقم الراجل اللي عملي، طاب يلا نتقابل مش هجيلك العيادة؟ قالي يلا في أي وقت، وروحت العيادة نفس المكان، بس المرة دي على تطور شوية، والعيادة مع نفس الدكتور بس المرة دي اتطورت واتنضفت، مالهوش علاقة هو بيها، أكيد الدكتور التاني هو دكتور السنان، ماشوفتش منه أي مشكلة بس هو حد محترم وماكنش سىء، لما روحت لقيت العيادة زحمة جدا وواحدة من صحابي راحت عشان تحدد معاه عملية، وقالتلي العيادة كانت زحمة جدا ومليانة ناس كتير وفضلت منتظرة كتير عشان ادخل، واتبسطت قد إيه هو شاطر وناجح لما الناس دي كلها بتروحله".

وتابعت "اتصل بيا، روحت له، كان زحمة أوي، دخلني أول واحدة بعيد عن الناس كلها، حسيت إني مهمة، Nice، قولتله أنا عايزة أعمل (فيلير) و(بوتكس) قالي حلو مش أنا اللي بعملهم، دكتور محمد غربي هو اللي بيعمل، للحظة كده وقفت، دكتور محمد شاطر لإن هو أقنعنى إن هو بيعمل بس حاجات في الوش، ووراني شغله، كان معايا صاحبتي، ساعتها قالها هعملك فايتامين لشفايفك عشان تبقى "بينك" اتبسطت جدا قد إيه دكتور محمد ذوق ولطيف جدا، لكن مصطفى صاحبي اختفى، راح فين مصطفى ماعرفش، راح يكشف لغيري، راح يشوف حد تاني مش عارفة، وشوية وجه مصطفى قولتله هو إنت مش هتكشف عشان نحدد إمتى العمليات؟ قالي يلا بينا، وقالي طاب أنا رأيي ماتعمليش ومش محتاجاه قولتله أوكيه بس أنا عايزة أعمل، قاللي تجيلي بقى المرة الجاية نركز هنعمل إيه بالظبط، قولتله ليه ما نركز دلوقتي، قالي عندي ناس كتير، وأنا عايز الناس تخلص بسرعة، شوفي هتعملي إيه مع دكتور محمد وبعد كده نتفق مع بعض، وظبطت ميعاد تاني اللي هو تاني يوم، بعدين تاني يوم بكلم السكرتيرة عشان أظبط الميعاد اللي هاجي فيه بالظبط قالتلي الدكتورين سافروا، راحوا السويس يجيبوا جهاز ليزر، واختفى مصطفى مرة تانية".

"تاني يوم كلمت دكتور محمد، يحترم قالي ماجتيش ليه، قولتله عشان كلمت السكرتيرة وقالتلي كذا كذا، قالي بس أنا ماسفرتش، قولتله أومال إيه جهاز الليزر، قالي ده حوار، سكتت وعديت، جيت تاني يوم قابتله وعملت (الفيلير) و(البوتكس) بتوعي وكان شاطر جدا، ودخل مصطفى قاله الله الله ده إنت خدت خلود مني، استغربت جدا، قولتله طبعا ما إنت ماعملتش شغلك، تعالى نعمل عمليات مع بعض وأوري الناس شغلك، قالي آه إن شاء الله، نبقى نتقابل يوم الجمعة وأعزمك على الغدا، قولتله لا يا حبيبي، قالي أنا مستعجل وادي دكتور محمد كلمتين في جنابه، عشان هو خدني منه، واختفى أستاذ مصطفى تاني".

"وبعدها بفترة راحتله صاحبتي اللي راحة تعمل عنده "لايبو سيكشن" قالتله هنحدد إمتي الميعاد؟ اختفى برضه مابيردش، كلمته قالي أصل بايا تعبان وعندى ظروف قوليلي صاحبتك، المهم البنت كلمته ووصلتله وحدد معاها ميعاد في عيادته، وبعد ما صاحبتى راحتله في العيادة لقيت إن قالولها إن الدكتور ده مابقاش موجود ومابنتعملش معاه، روحت أنا مكلمة دكتور محمد، قالي الدكتور ده نصاب وطلع إن هو بيستعمل صور قديمة أو صور دكاترة مشهورين جدا عالميا وبيشيرها عنده، وفيه دكتور تاني نشر الموضوع ده عنه في مصر، وطبعا عمله بلوك، كلمته قولتله مختفي فين قاللي أنا أبويا في المستشفي وبيموت وبيعمل قلب، صاحبتي دي بقى لما راحتله العيادة، جت تكلمه تاني لما مالقتهوش في العيادة، لقيته مابيردش وقافل موبايله ومابيردش على إنستجرام، وللأسف عشان أنا الطرف القوي قولتله لو ماردتش عليها أنا هفضحك، رد عليها وقالها إيه ده هو أنا ماقولتلكيش عنوان العيادة الجديد؟ فراحت صاحبتي العيادة الجديدة فعلا وقالها على فكرة، سعر العملية بقي 50 ألف بعد ما كان متفق معاها على 30 ألف، قالتله إيه اللي اتغير، قاللها سعر الدولار والعمليات غليت والكلام ده، وقالها بصي أنا هجيبلك الدكتور اللي هيتناقش معاكي في سعر العملية، دخل عليها واحد بكوباية شاي كده، قالها أيوه عايزة إيه، يلا اقلعي وريني، قالتله أقلع تاني هو أنا كل شويه هقلع!، قالها أوكيه طاب إنتي دكتور مصطفى اتفق معاكي على إيه، فقالتله أومال مين بالظبط اللي هيعمل العملية، فدكتور مصطفي قالها دكتور أحمد اللي هيعمل العملية، فقالتله إزاي هو أنا شوفت أحمد بيشتغل إيه، راح أحمد طلع برا ومصطفى قفل عليها باب العيادة وقاللها والنبي ماتقولي لخلود أبوس إيدك واحلفك بأغلى حاجة عندك، وطبعا مشيت وسابته وقالتلي الكلام ده ولما كلمته قالي بليز ماتفضحنيش واستنيني بعد العيد وأبويا بيموت".

"شوية لقيت حد من الفانز باعتلها ستوري هي مابتشوفهاش عندها، وكانت مع خطيبته القديمة الي ضحك عليها، وطلع عامل لكل الناس في مصر "Hide" وحاطط صورة هو واحدة من ضحاياه زي البنات الكتير اللي من ضحايا البلوجرز، والبنات اللي بتكلمه ويصاحبها يومين ويتحرش بيها يومين ويرجع يسيبها، ويا حرام طبعا البنت دي طلعت خطيبته، وكلمته وقولتله إنت كداب وأنا هكشفك، فقالي أصل أنا في إجازة ومحتاج أبريك عشان كده بهرب من الناس ومش عايز أشتغل، فقولتله والله! وكل الناس اللي بتعملك "كونسلتيشن"وكل الناس اللي بتضحك عليها، قالي والله هعملهم بعد العيد اصبري عليا، شوية والكدبة كبرت، قالي خلود ماتفضحنيش عندي ولاد بجري عليهم ونفسي الولاد دول اصرف عليهم كويس أوي، قولتله شرطي إني أحضر عملية بتعملها بإيدك وتتصور، قالي آه حاضر، بس بشرط، لا تيم العمل يعرف ولا حد يعرف، قالي بس استنيني بعد العيد والعيد خلص".

وختمت كلامها في الآخر إنها عملت الستوري ده عشان الناس تعرف إن مش كل اللي بتشوفوه على السوشيال ميديا صح، وإن فيه ناس كتير كدابة، وطلبت منه إنه يتقي الله في شغله لإن فيه ناس كتير بتصدقه والموضوع ده للدكتور ولغيره، وإن فعلا فيه ناس كتير هتشهره بس بفضيحة.

عشان تشوف الستوري بتاعت الحكاية ادخل على اللينك ده

Comments: