دراسة: ولادتك في أسرة غنية بيزود فرصتك في النجاح أكتر من الاجتهاد

04/09/2019

التعليم حاليا في مصر وأكتر دول العالم حاجة مهمة جدا، أغلب المنظمات والمؤسسات الخيرية بتساعد الناس على التوعية بأهمية التعليم وبتساعدهم في مصاريفه، لإن التعليم مابيخليش الشخص يبقى أحسن وبس، المفروض يعني إنه بيخلي الشخص أحسن مادياً لإنه هيشتغل باللي اتعلمه وبكده فلوسه هتبقى أحسن في وقت ما.

ولإن التعليم شيء مهم جدا للفرد والدولة فهتلاقي الطبيعي إن أي دولة بتطور نظام ومناهج التعليم، عشان المصلحة الفردية والجماعية لكن بالرغم من التطورات اللي بتحصل في أي دولة في العالم كله بتفضل فية قاعدة ثابتة وهي إن الشخص اللي بيتولد غني بيبقى أنجح من الشخص المجتهد في الدراسة، وده اللي موقع Vince أكده وقال إن بالرغم من تطورات التعليم في بريطانيا في الفترة اللي فاتت إلا إن من وقت التمانينات مستوى الناس المادي بيقل أكتر ما بيزيد.

فيه دكتور اسمه جون جولدثورب هو عالم اجتماع في جامعة أكسفورد عمل دراسة أكد فيها إن عملية تطوير التعليم ليها تأثير قليل جدا على تطور تحريك الطبقات الاجتماعية وده بسبب إن الطبقة الاجتماعية الغنية بتستخدم نفوذها المادي والاجتماعي والثقافي كمان عشان تضمن إن ولادها هيفضلوا في المقدمة وأحسن ناس، ووفقاً لكلامه إن العامل الوحيد اللي ممكن يزود من حركة صعود الطبقات الفقيرة لطبقات أعلى مش التعليم لكن هو حجم اللي هياخدوه مقارنة بالناس التانية.

الدكتورة واندا ويبورسكا، المديرة التنفيذية لصندوق المساواة، وهي منظمة شعبية بتعمل حملات عشان المساواة الاقتصادية قالت طبعا التعليم مهم لكن واضح إنه مش كفاية عشان الناس تتساوى، أو حتى عشان يتم نقلهم لطبقة اجتماعية أعلى، خصوصا وإن فيه مهن كتير الناس اللي متخرجة من جامعات خاصة بياخدوا فيها مرتبات أعلى بكتير من الناس اللي متخرجين من جامعات حكومية حتى لو هما الاتنين نفس التخصص ومتخرجين بنفس التقدير، ده غير إن كده كده فيه فجوة كبيرة في بريطانيا في المرتبات بالنسبة للوظايف الأعلى.

فمثلا على سبيل المثال إن فيه أطفال كتير في بريطانيا بقوا يتخرجوا من المدرسة بتقدير A مقارنة بالأجيال اللي قبل كده، لكن لسه القبول في الجامعات الكبيرة انتقائي جدا وغالبا بتبقى مخصصة لأطفال المدارس الخاصة الغنية.

وبسبب التوسع السريع في بريطانيا في التعليم العالي بقى فيه عدد كبير من المرشحين للوظايف العليا ومابقاش فيه تفاوت وده طبعا زود المشاكل الاجتماعية والاقتصادية.

ونتيجة لده فلازم يبقى فيه استثمارات في نوع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والمعيشة عموما وتبقى متماشية مع التطورات اللي بتحصل في مجال التعليم، واللي غالبا ممكن تتحل بفرض الضرايب على أصحاب الطبقة الاجتماعية الأعلى عشان يتم تحقيق العدالة الاجتماعية لإن عدم المساواة هو اللي بيكشف النسيج الاجتماعي زي ما قال "Wyporska" 

وفي الأخر نهى دراسته إن صناع السياسة المفروض يهتموا وإن هما الملزمين بفرض فرص أفضل وأكبر للكل والتقليل من الفجوة الاجتماعية اللي بين الطبقات.


 

Comments: