تسجيل خامس حالة وفاة بسبب استخدام الـ Vape

08/09/2019

في الوقت الأخير انتشر استخدام الـ Vape على مستوى عالمي، كبديل للسجاير، بيقوم بتسخين السوائل بمواد زي النيكوتين والماريجوانا لمساعدة المدخنين على الإقلاع عنها، الانتشار ده أثار قلق وتوجس عام من المسؤولين في منظمات الصحة، خلال مرحلة استكشاف الاختراع الجديد ده وتأثيره، في نفس السياق كان فيه قلق من إنها شيء جذاب لاللي مش بيدخن خالص خصوصًا من المراهقين، وإنها زي ما ممكن تبقى وسيلة للخروج من العادة دي، ممكن تبقى برضه وسيلة للتمهيد والتعلق بيها.

خلال الأسابيع الأخيرة بدأ القلق ده يتصاعد بسبب ظهور أمراض غريبة مرتبطة بمستخدمي الـ Vape، وتسجيل حالات وفاة وصلوا يوم الجمعة 6 سبتمبر لخمس حالات.

بتوضح جريدة "Washington post" إن التحقيق اللي اتعمل في "إلينوي" و"يسكونسن" تم فيه تتبع 53 حالة مرضية، معظمهم من سن 19 سنة، بيعانوا من أعراض السعال، ألم في الصدر أو ضيق في التنفس قبل ما تتدهور حالتهم لدرجة إنهم يحتاجوا مستشفى، ووفقًا لمراكز  السيطرة على الأمراض والوقاية منها، قالوا إن الأعراض كمان كانت بتشمل الغثيان والقيء والإسهال والتعب والحمى وفقدان الوزن. 

وطبقًا لتقارير المركز أول حالة وفاة تم تسجيلها كانت في 23 أغسطس، في وقت كان جاري فيه التحقيق في 200 حالة في ولايات مختلفة، أعراضها غريبة ومش مفهوم سببها، لحد ظهور تاني حالة وفاة في ولاية "إلينوي" تم ربطها بشكل مباشر بإنه كان بيدخن Vape بالماريجوانا، ولحد دلوقتي مش عارفين السبب، وإذا كان دي ظواهر جديدة ولا هما اللي اكتشفوها دلوقتي.

على الرغم من إن الأسباب لسة مش واضحة، لكن المسؤولين بيأكدوا إن الدايرة بدأت تضيق والموضوع هيوضح قريب، وإنهم لقوا زيت مشتق من فيتامين "هـ" في الـ Vape اللي بالماريجوانا، لكن اللي بيدخنوها كانت بيأكدوا إنهم ما استخدموش "ماريجوانا" وكل اللي بيدخنوه كان Vape عادي بالنيكوتين، وده خلاهم ما يثبتوش بشكل حاسم إن المادة دي هي السبب، لكن محطوط في الاعتبار إن مدخنين الماريجوانا ممكن يكون عندهم تحفظ في الاعتراف بده.

من ناحية تانية حذر مسؤول الصحة في نيويورك من الاستمرار في استخدام الـ Vape لحين توضيح حقيقة الموضوع ومصدر الأمراض دي، وبدأت مصحات العلاج من الماريجوانا مناقشة بدايل تانية غيرها مع مجموعاتها، في نفس السياق وافق مركز السيطرة على الأمراض على مبدأ إن الـ Vape بيساعد على الإقلاع عن التدخين اللي بيموت بسببه 8 مليون شخص كل سنة، لكن إدارة الأغذية والعقافير مازالت بتدرس المنتجات دي وبتحذر من الآثار طويلة المدى لها لأنها لسة مش محسومة لحد دلوقتي.

Comments: