٦ رسايل خفية بتبين الجزء العميق في أفلام "ديزني"

15/09/2019

لو إنت شخص مابتحبش تتفرج على أفلام الكارتون عشان بتحس إنها للأطفال بس، فإنت مش غلطان بس، لأ إنت غلطان وفايتك كتير، لإن في الغالب أفلام الكارتون والأنيميشن بيبقى فيهم أحداث وقصة ورسالة مهمة متخفية في الأحداث دي، ودي الرسايل اللي بتخلي الأفلام الأنيميشن يبقى فيها معنى عميق.

في أفلام كتير لـ"ديزني" فيها معاني ورسايل عميقة أغلبنا ماخدش باله من المعاني دي، عشان كده خلينا نقولك المعنى العميق اللي ورا أفلام كتير في "ديزني"، بس خد بالك بعد ما هتعرف المعاني دي هتتفرج على الفيلم بشكل مختلف:

1- فيلم Inside out، بيتكلم عن الاكتئاب والصحة العقلية:

لو عمرك ما حسيت إن فيلم Inside out بيتكلم عن الاكتئاب، افتكر كده لما رايلي بدأت تنقل حياتها لسان فرانسسكو، وبدأ اكتئابها يزيد بس عشان أهلها مايضايقوش بدأت تكتم الحزن جواها، وكنا بنشوف الكلام ده في دماغها وإن في اللحظة اللي الحزن بيبدأ يبقى نشيط في دماغها الفرح بيقيد الحزن جوا دماغها، ولما الفرح والحزن بيختفوا في دماغها مابتكونش حزينة ولا سعيدة وبتدخل في اكتئاب عميق، والفيلم بيوضح ازاي الاكتئاب بدأ يتطور جواها من أول ما كانت بتحس بالاشمئزاز والخوف والغضب إلى إنها مابتحسش بأي حاجة خالص.

الفيلم بيتكلم عن إن عادي إنك ماتحسش طول الوقت إنك سعيد بس أهم حاجة تقبل مشاعرك زي ما هي كلها، وأهمية إنك تخلي بالك من صحتك النفسية والعقلية.

2- فيلم "lilo& Stitch"، بيتكلم عن حضانة الطفل والفقد:

بغض النظر عن الكائنات الفضائية اللي ظهرت في الفيلم، قصة الفيلم عبارة عن 2 أخوات أيتام بيحاولوا يتأقلموا مع فقد أهلهم، وبسبب الفقد ليلو بقيت تتصرف بقسوة وبتعمل حاجات غلط، وبقى صعب جدا على أختها الكبيرة إنها تعتني بيها وترعاها، والموضوع بيزداد صعوبة عليهم بسبب الخدمات الاجتماعية اللي بتراقبهم وبتهددهم بإنهم هياخدوا ليلو، والفيلم بيعرض الصراعات اللي بتتم عشان حصانة الأطفال والأسرة اللي اتدمرت وصعوبات التغلب على فقد الأهل وإيه اللازم عشان يتغلبوا على الصعوبات دي، ومدى الحب والدعم اللي محتاجين ياخدوه.

ورسالة الفيلم إنه بيعلمنا نبقى واثقين في اللي حوالينا وطيبين، وكلمة "أوهانا" معناها العيلة، والعيلة مش ممكن تسيب أو تنسى حد.

3- فيلم "Finding Dory"، بيتكلم عن المرض العقلي:

دوري سمكة زرقا بتعاني من فقدان الذاكرة قصيرة المدى، دوري بتتعلم إزاي تتعايش مع مرضها ده وتشرح ده للناس، أول ما ضاعت من أهلها ماكنتش عارفة هي مين ودي الحقيقة اللي بيواجها الأشخاص اللي بيفقدوا الذاكرة، واضطراب فقدان الذاكرة مش هو  الاضطراب الوحيد اللي بيظهر في الفيلم فمثلا الإخطبوط بيمثل الاكتئاب والحوت بيمثل القلق.

الفيلم بيعلم الأطفال إنهم يقبلوا نفسهم ويقبلوا اللي حواليهم بيعانوا من أي اضطرابات وبيشجعهم يتغلبوا على اللي يقف قدامهم عشان يوصلوا لأحلامهم، وبيوضح كمان الصراعات اللي بيواجها أصحاب الاضطرابات وإزاي ممكن نساعدهم.

4- فيلم "Frozen"، بيتكلم عن الأقليات في المجتمع:

في فيلم "Frozen" إلسا كانت بتخفي شخصيتها وقوتها الخارقة من ساعة ما كانت صغيرة، حتى أهلها ماسعدوهاش إزاي تبقى نفسها وإزاي ماتخفش منهم، وفضلوا إنهم يبعدوها، لدرجة إنهم قدمولها "جوانتي" عشان ماتبقاش مميزة، وفضلت لابسه الجوانتي طول عمرها، ولما هربت قدرت تقلع الجوانتي وتقبل نفسها زي ما هي، ولما الناس اكتشفوا إن عندها قوة خارقة سموها "وحش" بالرغم إنها مابتأذيش حد لكن الناس ماكنوش عايزين يقبلوها باختلافها واعتبروها سلبية وغير مقبولة كمان في مجتمعهم، وده اللي بيحصل في الحقيقة أصلا.

الفيلم بيعرض صورة عن الأشخاص المختلفين في المجتمع والتعب اللي بيقابلوه، والموضوع مش عن السحر بس الموضوع عن كل الأقليات في المجتمع، فيلم "frozen"  بيعلمنا إن مفيش مشاكل تبقى شخص مختلف وإن أكيد ليك مكانك في العالم.

5- فيلم "Wreck-It Ralph"، بيتكلم عن التنمر:

بطلة الفيلم كانت اسمها "Vanellope" وماكنتش زي كل البنات في اللعبة بتاعتها وبسبب خلل في اللعبة بقت هي العنصر اللي بيتم التنمر عليه، والموضوع ماكنش مقتصر بس على إنهم ماضموهاش ليهم كانوا كمان بيعرضوها للسخرية والإهانة وبالرغم من ده كله فضلت صاحبتهم حتى لما صنعت عربية لنفسها كسروها لها.

التنمر منتشر جدا في العالم كله، وأطفال كتير بيعانوا من نفس اللي بيحصل لـ"Vanellope "، ديزني بتدعم ضحايا التنمر وبتأكد لهم إن فيه كتير بيعانوا من اللي بيعانوا منه وإن فيه ناس كتير هتحبهم على اللي هما عليه، و"Vanellope" هي مثال للأطفال اللي بيعانوا من التنمر، وفوق كده بتأكدلهم ديزني على أهمية الود بصرف النظر عن اللي بيتعرضوله.

6- فيلم "Tangled"، وبتكلم عن العنف الأسري:

أم "ريبونزل" كانت طول الفيلم بتحاول تدمر ثقتها في نفسها عن طريق السخرية من شكلها وشعرها ووبتشكك إنها ممكن تعجب أي شخص إن أي حد ممكن يضحك على أحلامها، وكانت بتخلي "ريبونزل" تحس بالذنب تجاها، وفوق كل ده كانت بتقنعها إنها ساذجة ومش ممكن تعتمد على نفسها وماكنتش بتسمحلها إنها تنزل من البرج وشبه حابساها، وده مثال بسيط عن الأهل المؤذيين، وبالرغم إنها إساءة نفسية إلا إنها مؤلمة أكتر من الإساءة البدنية، وديزني بتقدم الدعم ليهم عن طريق إنها بتقول للأطفال إن لازم يطلبوا المساعدة لإن فيه في العالم ناس هتقبلك وتحبك زي ما إنت.

وفعلا أمها المزيفة كانت بتحب شعرها المسحور لكن مابتحبهاش، وبتتلاعب بيها دايما، وده مثال واضح على الأهل المؤذيين.

Comments: