أشرف حمدي: بخطط إن "فويس نوتس" تبقى فيلم ونقطة قوتي "الارتجال"

18/09/2019

كتبت: نوران عاطف

تعدد المواهب سلاح ذو حدين، المعرفة المتشعبة لحاجات كتير بتضيف لصاحبها رؤية أفضل في كل طريق فيهم، لكن ده بيهدده بقلة التركيز أو عدم القدرة على إنجاز حاجة كبيرة في أي مجال فيهم، لكن اللي بيقدر يمسك زمام الموقف، ويتمكن من كل حاجة بيعملها بيبقى حالة تستحق الوقوف عندها والكلام فيها، عشان كده اتكلمنا مع أشرف حمدي اللي قدر يقدم بصمة متميزة في التمثيل، الإخراج، تقديم البرامج، والكتابة، وآخر إنتاجه كان "فويس نوتس" وهو مشروع متكامل خاص بيه نجح بشكل كبير على وسايل التواصل الاجتماعي.

اتكلمنا مع أشرف ودي كانت إجاباته.

1- نبدأ من الآخر للآخر للأول، "فويس نوتس" الفكرة جتلك إزاي؟ وإيه الخطوات اللي بدأت بيها؟

أنا ماكنتش قاصد إني بدور على فكرة أعملها، لكن الموضوه جه زي إلهام كده وأنا بصور فيلم قصير في لبنان، فكان فيه مشاهد أخدتها مالهاش علاقة بالفيلم، لكن كانت عاجباني جدًا وكنت حاسس إني ممكن أعمل حاجة بيها، ففكرت إيه ممكن يتعمل ما يبقاش مكرر أو اتعمل قبل كده، لأن مؤخرًا بقى منتشر موضوع الفيديوهات اللي عليها تراك موسيقى أو فويس أوفر.

الفيديو كان كله عبارة عن فويس نوت للبطلة، فقولت لو الشخصية دي حقيقية وأنا واقفة قدامها بتقولي الكلام ده كان هيبقى إيه؟ جواب حب! والجوابات دلوقتي بقة كلها في "Texting" أو أي حاجة لها علاقة بالتكنولوجيا، فشوفت إنه ممكن يتحول لجواب مبعوت لها.

أنا بحب أصوات الناس في الـ "فويسز" بيبقى فيها لمسة مختلفة، وبالفعل عملتها وعجبتني فقررت أعمل منها سلسلة من وحي تجارب عيشتها أو نفسي أعيشها أو سمعتها من حد وتخيلت تكملتها.

2- نفسك المشروع يفضل ماشي بنفس الشكل ولا عندك خطط يتوسع ويبقى له شكل مختلف؟

ممكن لو فضل ماشي بنفس الشكل أزهق أو أحس إني مش بستفيد منه.. مع إني أنا في الأحوال بستفيد منه بشكل شخصي لأنه كله مشروع شخصي! أي حاجة بعملها برة سواء إعلانات أو كتابة أو تمثيل، مش بيبقى مشروعي لأن بيكون فيه عوامل تانية بتتحكم فيه، لكن ده أنا بتحكم فيه 100% فهو بالنسبة لي مُتنفس في وقت الفراغ.

من ناحية تانية جالي عروض كتير إنه يتحول فيلم أو مسلسل بس أنا مش حاسس إنه جاهز لده دلوقتي، لكن مستقبليًا أنا عندي خطة إن يكون فيه قصة كبيرة بتوصل كل القصص ببعض وإني اعمله فيلم، بس لسة مش عارف هاخد القرار ده إمتى.

3- جربت التمثيل والتأليف والإخراج وتقديم البرامج إذاعة وتليفزيون، إيه أكتر حاجة لقيت نفسك فيها؟

أكتر حاجة هي الإخراج طبعًا وبعده التمثيل.. من أول ما بقيت مخرج حسيت إني مش عايز اعمل حاجة تانية غير ده إلا التمثيل، ولقيت إني ممكن وأنا مخرج أمثل زي نادين لبكي أو بين أفليك!

شغل الإخراج جوهره إنك بتحكي قصة وأنا "Storyteller" بحب احكي القصص بشكل مرئي، المخرج له القرار في حكي القصة وهتطلع إزاي.. بالنسبة لي ده بيلبي كل احتياجاتي الفنية.

4- أكتر تجربة فنية عملتها عزيزة على قلبك؟

في الإخراج طبعًا "فويس نوتس" لأني بعمل كل حاجة فيها لوحدي "One man crew" فهي عزيزة على قلبي عشان مجهودها كله بتاعي، في التمثيل بحب "طريقي"، "اشتباك" ومسلسل "Classified" ده عملته بره كتبت ومثلت فيه.

الإعلانات فيه كتير عزيز عليا بس هي الآخر إعلانات، مهما كانت قوية وناجحة في وقتها بتتنسي مش بتفضل في الأذهان.

5- إنت في الأصل طبيب، علاقتك اتقطعت بالطب خالص بعد التخرج ولا اشتغلت فيه أو ممكن تفكر في ده؟

لا علاقتي بيه اتقطعت خالص من أول ما اتخرجت، أنا خريج طب أسنان، وما اشتغلتش فيه غير سنة الامتياز ورميت الشهادة بعد كده.

6- إزاي حصلت النقلة من الطب للفن؟

ما حصلتش نقلة لأن الفن أنا كنت بعمله من وأنا مراهق، كان عندي زي جروب "هيب هوب" كده أنا و"دي جي فيدو" مع ناس أصحابنا، كنا بنرقص ونغني، وأنا كنت بكتب قصص، ووأنا في الكلية اشتغلت مع شركة إيطالية في الغردقة كنا بنعمل حاجات أنيميشن ومسرحيات.. يعني الفن كان موجود الطب هو اللي دخل في النص.

هو بس الفن ماكانش بيتاخد بجدية فكان بيبقى حاجة جانبية ولازم عشان ترضي أهلك والمجتمع، تدخل كلية كويسة، فكنت عامل خطة إني لما أخلص هحطهم قدام الأمر الواقع.

7- لو هتشتغل حاجة في عالم موازي غير الطب والفن ممكن تختار إيه؟

عالم إليكترونيات أو حاجة لها علاقة بالتكنولوجيا، أنا سيء جدًا في الرياضيات فده مش ممكن يحصل في العالم الحقيقي لازم يبقى عالم موازي.

8- إيه نقطة القوة اللي عارف إنها عندك بتساعدك في أي مشروع فني تعمله؟

اللي عرفت إنها نقطة قوة عندي اكتسبتها مع الوقت، هي إني بعرف ارتجل وقت الأزمات وأنا بصور أو لو اتزنقنا في مشهد أو فكرة، ويمكن ده بسبب إني في الأول خالص كنت بعمل كل حاجة لوحدي، فاتعلمت إني أقدر أصور أي حاجة في أي وقت واخلق مشهد حتى لو معيش غير تليفوني.

9- إيه نوع الأدوار اللي نفسك تعمله؟

نفسي أعمل أدوار في أفلام ميوزيكال زي "لالا لاند" و"مولان روج"، لأن النوع ده من الأفلام بيبقى فيه كل حاجة، أنا مش بعرف أغني أوي بس بحب الرقص والتمثيل والحركة اللي بتكون فيه، وليا نوع غنا كمان بعرف أغنيه.

10- إيه الحاجة اللي جربت تعملها وحسيت إنك مش عايز تعملها تاني أبدًا؟

إني اشتغل شغلانة روتينية أو اقعد على مكتب، مش عشان وحشة بس هي مش مناسبة ليا ولتكويني وشخصيتي.

11- مين مثلك الأعلى في الفن؟

ما اعتقدش عندي شخص واحد بعتبره مثل أعلى وماشي وراه وكده بس فيه كذا حد ألهمني وعلمني من شغله، زي "ستانلي كوبريك"، وفي المعاصر "دريك دوريموس" اللي من أفضل الناس اللي عملوا أفلام رومانسية تبان بسيطة بس هي مش بسيطة.

نادين لبكي بردو بتلهمني لأنه ماشية وناجحة في الطريق اللي أنا ماشي فيه إني أبقى مخرج وممثل، فبيبقى نفسي أوصل لاللي هي وصلتله.

12- فيه مشاريع شغال عليها حاليًا؟

في الفترة دي بخرج إعلانات، ولسة مخلص أغنية شادي ألفونس الجديد، هتنزل الأيام الجاية، وفيه مسلسل ماضيه مع "Aroma" بس هو لسة في مرحلة بدائية، هو تأليف محمد الدباح، وبنقدم تجربة مختلفة جدًا.

Comments: