جدل الألفينات.. حملات "ميلودي" الإعلانية للضحك والملل وقلة الأدب

18/09/2019

في الوقت بتاع 2003 كده وبداية دخول الدش والريسيفر البيوت المصرية، ظهرت قنوات كتير للأغاني والأفلام، وبعد كده ظهرت قنوات مسلسلات، بس كان من أولهم مجموعة قنوات "ميلودي" اللي كان بيمتلكها رجل الأعمال المصري جمال مروان، لكن القناة اللي بدأت بيها مجموعة قنوات "ميلودي" كانت ميلودي هيتس في الأول وبعد كده بقى فيه "ميلودي أرابيا" و"ميلودي تيونز"، وظهرت "ميلودي أفلام" و"ميلودي دراما" و"ميلودي كلاسيك"، واللي كتير منهم اتقفلوا حاليا.

لكن في وقت الألفينات ميلودي كانت قناة مؤثرة جدا بسبب الفيديو كليبات اللي بتتعرض عليها وده اللي شهرها في الأول، وبعد كده قنوات ميلودي عملوا كذا حملة إعلانية عشان يعلنوا عن القنوات الجديدة اللي كان بيتم افتتاحها، والحملات دي تم انتقادها بسبب الايحاءات الجنسية اللي كانت في محتوى الإعلانات لدرجة إن تم تحويل شعار الحملة الإعلانية من "ميلودي تتحدى الملل" إلى "ميلودي تتحدى قلة الأدب".

السمة الغالبة على الإعلانات دي هي إنها كانت 100% عبث، قصص وعوالم غريبة وناس بتتكلم وبتفكر بطريقة مريبة وبتلبس بطريقة أغرب، ويمكن ده جزء كبير من اختلافها أو انجذاب الناس ليها في الوقت، ده غير الجزء الجريء طبعا.

ولكن الجزء اللي كان بيخلينا نتابع الإعلانات إنها كانت مسلية وبتضحك وكان أغلب المصريين في الوقت ده بيرددوا إفيهاتها، خلينا ناخدك في رحلة سريعة لحملات ميلودي الإعلانية:

1- حملة إعلانات ميلودي تيونز:

2- حملة إعلانات ميلودي أفلام 

3- حملة إعلانات ميلودي دراما 

4- حملة إعلانات ميلودي تتحدى الملل 

Comments: