مؤسسين"هارمونيكا": أبلكيشن جواز مش تعارف غير جاد ومش "خاطبة شرعية"

22/09/2019

كتبت: نوران عاطف

في عصر المعلومات والتكنولوجيا زي ما فيه حاجات اتسهلت فيه حاجات زادت تعقيد، وعلى رغم من إن زيادة الاطلاع وانفتاح الأفكار خلى ناس تتخلص من أفكار قديمة زي جواز الصالونات، والطرق التقليدية للتعارف اللي أثبتت فشلها، إلا إنه ورطهم مع أسلوب حياة جديد مش سهل فيه يلاقوا الشريك المناسب لهم.

يمكن فكرة تطبيقات التعارف تكون مش جديدة وموجودة من بداية نشأة الإنترنت، لكن استخدام النوع ده من الوسائل والتطور لعمل أبلكيشن مناسب لظروف وأفكار المجتمع المصري والعربي هو اللي جديد ومبتكر، عشان كده اتكلمنا مع شيماء علي أحد مؤسسي أبلكيشن "هارمونيكا" عشان نعرف تفاصيل المشروع لتسهيل التعارف الجاد والجواز في مصر.

1- إزاي الفكرة جتلك وليه أبلكيشن جواز؟

مؤسس الأبليكشن هو سامح صالح وإحنا تلاتة مؤسسين مشاركين له، أنا وعلي خالد، وتامر صالح، الفكرة جتلنا لما شوفنا المشكلة في المحيط اللي حوالينا من قرايبنا واخواتنا وأصدقائنا في إنهم يلاقوا الشخص المناسب اللي ينفع يكملوا معاه حياتهم ويعيشوا معاه حياة سعيدة.

طرق الجواز التقليدية زي جواز الصالونات مش بتشجع الشباب والبنات بالذات إنهم يتعرفوا بجدية على الشخص اللي بيتقدملهم وبينتج عن ده في الأخر جواز بيحصل بسرعة، بتوافق عليه البنت او الشاب لإرضاء رغبة الأهل في إنهم يشوفوهم متجوزين ويفرحوا بيهم من غير ما يكونوا متأكدين ان ده الشخص المناسب لهم فعلاً!

ده تسبب إن معدل الطلاق في مصر ارتفع بنسبة كبيرة لدرجة إننا بقينا الدولة رقم واحد في الوطن العربي لأعلى نسبة طلاق، كل ده خلانا نفكر في أبلكيشن "هارمونيكا"

وليه ابلكيشن جواز لاننا حسينا ان السوق المصري والعربي عمومًا مفتقد لتطبيق زيه، أغلب الموجود إما تطبيقات تعارف غير جادة أو مواقع شبه الخاطبة الشرعية ومكاتب الجواز.

2. كانت إيه أول خطوات التنفيذ؟ ودلوقتي وصل المشروع لفين؟

بدأنا نجمع فريق عمل هارمونيكا ونشتغل على الـ "algorithm" والاأسئلة اللي على أساسها بنعمل التوافق بين الشباب والبنات واللي كان بيراجعها دكتور نبيل القط استشاري الطب النفسي هو وفريق عمله.

عملنا "الأبلكيشن" وجربناه، وأعلنا عنه في أكتوبر ٢٠١٧ وفي نفس السنة قدرنا ناخد دعم وتمويل من مسرعة الأعمال المصرية"Flat6Labs Cairo" بعدها فوزنا في برنامج "هنا الشباب" كواحد من أفضل ثلاثة مشاريع ناشئة مصرية وبجايزة ٣٠٠ألف جنيه مصري، وبعدها تم اختيارنا من ضمن ٤٠ مشروع على مستوى العالم علشان نشارك في "سان فرانسيسكو" في أمريكا في مسرعة الاعمال "500 Startups".

كل الفرص دي ساعدتنا خلال السنتين اللي فاتوا على تحسين وتطوير "هارمونيكا" وبفضل استضافتنا في عدد من البرامج مصرية والعربية قدرنا نوصل لعدد كبير من المستخدمين ونجاح الفكرة وصل لشركة عالمية كبيرة زي "ماتش جروب Match Group" واللي بقينا جزء منها وده كان أهم انجاز وصلناله لحد دلوقتي لأن وجودنا مع فريق عمل عنده خبرة وعلم أكتر من ١٥ سنة في مجال تطبيقات التعارف هيساعدنا إننا نوصل بـ "هارمونيكا" للصورة اللي كنا بنحلم بيها مش بس في مصر ولكن في العالم كله.  

3. إيه الميكانيزم اللي ماشي بيه الأبلكيشن؟ الخطوات اللي المفروض المستخدم يعملها؟

مستخدم "هارمونيكا" بيعمل تحميل للأبلكيشن من على البلاي ستور او App store وبيعمل تسجيل دخول عن طريق بروفايل الفيسبوك الخاص به أو رقم موبايله بعد كده بيحدد سن شريك الحياة اللي عايز يختاره  والمنطقة اللي يحب إننا نبحث فيها، بعدها بيملا بروفايله الشخصي بصورة شخصية حقيقية وبيانات عن شخصيته وبيجاوب على أسئلة بتخلي الطرف التاني يتعرف على شخصيته بشكل أكبر.

4. إزاي بيضمن خصوصية وأمان المستخدم؟

- المستخدم مش بيتفتح بينه وبين أي مستخدم أخر محادثة إلا لو الطرفين عملوا إعجاب لبعض وبالتالي بنضمن عدم وصول أي رسائل فيها أي مضايقات من أشخاص غير مرغوب فيهم.

- البنت على "هارمونيكا" تقدر تعمل إخفاء لصورها وإظهارها فقط برغبتها وقت المحادثة للشخص اللي بتتكلم معاه.

- لضمان الجدية وإن المستخدم مايبقاش بيتكلم مع كذا شخص في وقت واحد، المحادثة بتكون مع شخص واحد فقط ولو المستخدم قرر إنه يتكلم مع شخص تاني لازم الأول ينهي المحادثة 

- في أي وقت حصل أي فعل او كلام من المستخدم المرشح بشكل غير لائق المستخدم يقدر يعمل بلاغ ويكتب لفريق العمل السبب وإحنا بنتحقق من الموقف وبنعمل حظر بشكل مستمر لكل الأعضاء غير الجادين.

5. فريق العمل قد إيه؟ ومسؤولياته بتتقسم إزاي؟

فريق العمل حاليًا حوالي ٢٠ ما بين القسم التقني وقسم خدمة العملاء وقسم التسويق والتسويق الإلكتروني والعلاقات العامة ولازلنا بندور على شباب من ذو الخبرة للانضمام لفريق عملنا.

6. كانت إيه المصاعب في البداية؟

أصعب شئ في البداية كان إقناع الشباب والبنات في مصر بالفكرة وبأن هدفنا منها هو المساعدة في حل المشكلة بشكل جاد وإن "هارمونيكا" مش مجرد تطبيق للمواعدة أو الشات غير الجاد.

وثاني مشكلة واجهتنا هو إيجاد المهندسيين التقنيين اللي يساعدوا اننا نوصل بالأبلكيشن من فكرة لمنتج حقيقي وملموس جاهز للاستخدام وبيحقق النتائج اللي بنحلم بيها. 

7. أول مشكلة حصلت من المستخدمين كانت إيه؟ واتعاملتي معاها إزاي؟

المشكلة كانت دخول شباب غير جاد في البداية لتصورهم إنه أبلكيشن غير جاد وحلينا المشكلة دي بإننا زودنا زرار الإبلاغ واللي بيخلي أي بنت تبعت لنا عن أي شخص يتكلم معاها بأي طريقة غير مقبولة.

كمان مشكلة الأعضاء اللي بيستخدموا صور مش حقيقية ودي حليناها عن طريق برنامج بيحلل الصور بتقنية الـ "AI" أو الذكاء الاصطناعي وحذف أي صور مش حقيقية زي صور المناظر الطبيعية والممثلين وغيرها. 

8. أول تجربة ناجحة كانت قصتها إيه؟

كل أسبوع بنستقبل أكتر من 3 رسايل من مستخدمين لقوا  شريك حياتهم من خلال الأبلكيشن وبيبلغونا بخبر خطوبتهم أو جوازهم بعضهم من نفس المحافظة وبعضهم من محافظات مختلفة.

ومنقدرش ننسى أول زوجين ارتبطوا واتجوزوا من "هارمونيكا" وهما من محافظتين مختلفتين العروسة من القاهرة والعريس من الصعيد من جنوب مصر واللي جمع بينهم الحب، وأسعد خبر عرفناه قريب هو خبر إنجابهم لطفل جميل ”زين“ أول مواليد "هارمونيكا".

9. حلمك المشروع يوصل لفين؟

إحنا حلمنا كان إننا نعمل "هارمونيكا" عشان نساعد الشباب والبنات في مصر وكنا بنحلم بالتوسع لمساعدة الشباب العربي والشباب المحافظ في نطاق العالم كله، بس ده كان زمان حلم بنقول إننا ممكن نحققه مش قبل تلات أو خمس سنوات ولكن كنا سعداء الحظ في إن شركة عالمية كبيرة في مجال تطبيقات التعارف على الانترنت زي ”Match Group" تعجب بالفكرة وتقرر التعاون مع الفريق وتضم التطبيق لمجموعة تطبيقاتها العالمية وده حصل في زمن قياسي بالنسبة لنا هيساعدنا إننا نحقق حلمنا في التوسع بشكل أسرع وأكبر في خلال سنة أو اتنين لحد ما نقدر نوصل بـ"هارمونيكا" إنها تكون الحل لكل شاب وبنت في مصر والوطن العربي والعالم بيدوروا عن علاقة جادة محترمة مناسبة لشخصيتهم. 












 





 

Comments: