ثلاثي أمريكي بريطاني يحصد جايزة نوبل للطب.. الاكتشاف هيفيدنا فإيه؟

07/10/2019

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم النهاردة الاتنين 7 أكتوبر فوز الثلاثي "وليام كايلين"، "جريج سيمنزا" الأمركيين، وسير "جريج سيمنزا" البريطاني، بجايزة نوبل للطب والفسيولوجيا لسنة 2019 عن دورهم في بحوث تزويد الخلايا بالأكسجين والآليات الجزيئية اللي بتدرك بيها الخلايا محتوى الأكسجين وطريقة تأقلمها مع الظاهرة دي، حسب موقع "Scientific American".

وفي تفاصيل القرار قالت الجمعية إن "أهمية الأكسجين المحورية للجسم مسألة معروفة من فترة طويلة، لكن الطريقة اللي بتستجيب بيها الخلايا، وتتأقلم، مع تغيّر مستويات الأكسجين هي الحاجة اللي كانت شاغلة العلماء، عشان كده السنة دي الجايزة بتروح، للعلماء اللي كشفوا عن الآليات الجزيئية  اللي بتتحكم في الطريقة اللي بتتأقلم بيها الخلايا على التغيّرات في مستويات الأكسجين".

ده هيفيدنا في إيه؟

اللي اكتشفوه العلماء هو كيفية شعور الخلية وتكيفها مع توفر معدلات متغيرة من الأكسجين، وحددوا رد فعل نشاط الجينات على آلية الجزيئات في ظروف تغير معدلات الأكسجين، ده معناه إنهم قدروا يتعرفوا على آلية أكثر العمليات البيولوجية الأساسية، وبكده حطوا أساسيات فهمنا لتأثير معدلات الأكسجين على عملية الأيض الخلوي -عملية كيميائية في الجسم- والوظائف الفسيولوجية، وده هيمهد الطريق لاستراتيجيات جديدة لعلاج مرض فقر الدم "الأنيميا" والسرطان وأمراض تانية كتير.

إيه اللي بيحصل بالظبط؟

لما بتنخفض نسبة الأكسجين، بتحافظ الخلية على بروتين معروف باسم HIF-1 Alpha، وبتمنع تحلله، وده بيزود من تراكمه في النواة، اللي بيرتبط فيها مع تسلسل حمض نووي DNA مُحدد في الجينات اللي بتنظم عملية نقص الأكسجين، أما في الظروف العادية، اللي بيكون فيها مستوى الأكسجين طبيعي،  الـHIF-1 Alpha بيتحلل سريعًا عن طريق البروتيزوم، وهو مركب بروتيني بيتولى عملية تفكيك الركائز، وبيتولى الأكسجين تنظيم عملية التحلل دي عن طريق إضافة مجموعات هيدروكسيل إلى الـ HIF-1 Alpha.

مين الفايزين؟

"وليام كايلين"، اتولد سنة 1957، وأسس مختبر أبحاث خاص بيه في "معهد دانا فاربر للسرطان"؛ وأصبح أستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد في عام 2002 ، بالإضافة لأنه باحث في "معهد هوارد هيوز الطبي" من سنة 1998.

أما "راتكليف"، واللي اتولد سنة 1954، فهو مدير الأبحاث السريرية في معهد فرانسيس كريك في لندن، وعضو في معهد لودفيج لأبحاث السرطان؛ وبيشتغل مدير لمعهد "تارجيت ديسكفري" في مدينة أكسفورد. 

وأخيرًا "سيمنزا"، من مواليد 1956، وهو أستاذ في جامعة جونز هوبكنز من سنة 1999 ومدير برنامج أبحاث الأوعية الدموية في معهد جونز هوبكنز لهندسة الخلايا من سنة 2003.

Comments: