٥ مراحل بتمر بيها مع أول كوباية قهوة الصبح

08/10/2019

بالنسبة لفئة كبيرة من الناس، القهوة الأولى في اليوم هي النقلة بين عالم النايمين لعالم الصاحيين، ما تقدرش تقول على نفسك خلاص قومت وممكن تتواصل مع الحياة وتقدم أي حاجة مطلوبة منك غير بعد أول جرعة كافيين توصل مخك وتفهمه إيه اللي بيحصل في الدنيا، عشان كده جمعنالك خمس مراحل بتمر بيهم مع أول فنجان قهوة في اليوم لحد ما توصل لمرحلة آدمية طبيعية زي ما قدمهم موقع "Inc".

1- التوقع

من أول ما بتقوم من النوم وتبدأ تفكر في أول فنجان قهوة وإن دي الحاجة اللي هتعملها دلوقتي، الغدد الصماء بتفرز هرمون "الدوبامين" اللي هو "هرمون المتعة الاستباقية" فبتبدأ تحس إنك مبسوط.

2-التحضير

لأنك رابط القهوة بالمتعة، بيبدأ يحصل عندك ارتباط شرطي بين عملية التجهيز، زي صوت جهاز القهوة، تحضير الكوبايات، أو شكل المكان اللي بتشتري منه، وبين شعورك بالسعادة، فرحلتك للتجهيز دي بتتسبب في "دوبامين" أكتر.

3- الريحة

المقولة الشهيرة اللي بتقول "استيقظ وشم القهوة" مش جاية من فراغ ومش مجرد استعارة، بالفعل ريحة القهوة هي محفز قوي للمخ، وبتخليك تستعيد ذكريات كتير في لحظة واحدة.

4- الشرب

مع أول رشفة قهوة هتاخدها، مش هياخد الكافيين أكتر من دقايق عشان يوصل لمخك، وبمجرد وصوله بيبدأ يتعلق على الخلايا العصبية اللي عادة بتجذب هرمون "الأدينوزين" المسؤول عن إحساسك بالنعاس والنوم، ولما ده بيحصل بتكون دي اللحظة اللي بتحس فيها إنك فوقت وبدأت تفهم إيه اللي بيحصل حواليك، لأن مع غياب "الأدينوزين" بتبدأ الغدد الصماء تطلق "الغلوتامات" وده ناقل عصبي بيزيد من قدرتك على الفهم والتذكر.

5- النهاية

وإنت بتخلص فنجانك أو كوبايتك، بتكون دي اللحظة اللي تقدر تقدم فيها أعلى مستوى آداء وتركيز، قوة الفنجان الأول في الفرق بين عدم تركيزك تمامًا وسيطرة حالة النوم عليك وبين اليقظة اللي بتحصلك تنتشلك في ده، عشان كده أول كوباية الصبح مفيش حاجة تانية بتأثيرها.

Comments: