"جوجل" عملت كتالوج "المدير المثالي": مش بيتدخل في كل كبيرة وصغيرة

20/10/2019


في الأماكن اللي اشتغلنا فيها قبل كده أو في أماكن الشغل الحالية أكيد عدى علينا أنواع كتيرة من المديرين، وشوفنا المدير اللي بيحببنا في الشغلانة وبيخلينا فرحانين  وإحنا جايين نشتغل الصبح (وده مش موجود كتير)، وقابلنا برضه المدير اللي ممكن يكرهك في اليوم اللي فكرت فيه إنك تكمل تعليم بعد المرحلة الإعدادية.

وعشان دي مشكلة عالمية بتواجه كل الموظفين في كل المجالات في جميع البلاد، شركة "جوجل" عملت بحث استغرق 10 سنين عشان يعرفوا إيه هي مواصفات المدير "المثالي" اللي لازم تكون عند أي مدير، والبحث ده اتعمل بغرض تطوير آداء قادة الشركة وإنهم يكتسبوا السلوكيات دي.

وفي بداية الأسبوع تم نشر نتايج البحث اللي اتلخصت في 10 مواصفات ترجمناهالكم لعل وعسى تبقوا مديرين ماتكرهوش موظفينكم في عيشتهم في يوم من الأيام:

1- مدرب شاطر:

بدل ما بيحل أي مشكلة بتقابله أول ما بتظهر، المدير "المثالي" بيستغل الأزمات دي عشان يعلّم الفريق اللي معاه، وخلال المشكلة بينصح الموظفين إزاي يحلوها وبيتبادل معاهم الأفكار والمعلومات والـ Brainstorming، وده بيساعد على إنهم ياخدوا من الخبرة اللي عنده وكمان بيخليه يبقى متطلع على حلول جديدة وأفكار مختلفة من باقي الناس ممكن ماتجيش على باله. 

2- بيمكّن الفريق ومابيتدخلش في كل كبيرة وصغيرة:

فيه مديرين من كتر حرصهم وقلقهم على جودة الشغل بيتدخلوا في تفاصيل كل Task وبيبقوا واقفين على دماغ الموظفين لحد ما يخلصوها بشكل ممكن يوتر الموظف ومايبقاش مرتاح وهو بيشتغل أو يطلع كل الأفكار والمهارات اللي عنده، عشان كده المدير المثالي بيدي مساحة من الحرية للموظفين، حرية في طرح الأفكار وحرية في تنفيذ الحلول اللي هما بيقترحوها وبيشجعهم إنهم ياخدوا الـ Risk وإنه مش مشكلة نغلط طالما هنلاقي حل للغلط ده، ومساحة الحرية دي كمان بتشمل إنهم بيعملوا جداول زمنية مرنة للعمل ومابيخنقوش الموظفين بـ Deadlines مش منطقية.

3- بيخلق بيئة عمل كويسة بتركز على النجاح والراحة في نفس الوقت:

في أحد الأبحاث السابقة اللي عملتها "جوجل" لقت إن أعظم وسيلة لتحسين أداء الموظفين هو توفير بيئة عمل آمنة نفسيا، لإن ده هيخلي كل موظف يبقى واثق ومستقر نفسيا، وهيبقى عنده استعداد يسأل أسئلة ويقترح أفكار جديدة حتى لو غريبة، لكنه بيبقى متطمن بعدم هجوم أحد الزملاء أو الرؤساء عليهم، ومش هيترددوا في أخذ خطوات فيها مخاطرة لكنها ممكن تبقى في صالح الشركة، يعني الموظف بيبقى شاطر لما بيبقى واثق في نفسه، ومفيش حد هيديله الثقة دي غير المدير الشاطر.

4- مهتم أكتر بالنتايج وجودة الإنتاج:

المدير المثالي مابيبقاش مهتم بإن شغله يظهر ويبان ويبقى "نجم" في مجاله قد ما بيبقى مهتم أكتر بإن جودة الشغل والنتايج اللي بيوصلها تبقى دايماً في تقدم وفقاً للخطة اللي بيحطها، ومش بيهتم يلمع نفسه قد ما بيهتم إن اللي معاه يبقوا أحسن منه ويديهم فرصتهم في إنهم ياخدوا الـ Credit ويحتفلوا بإنجازاتهم من غير ما يسرق اللحظة منهم ولا بينسبها لنفسه، وده بيحسسهم إن المدير ده واحد منهم وماعندوش عقد نقص بيطلعها عليهم باستخدامه لسلطة معينة.

5- بيعرف يتواصل كويس ويسمع اللي حواليه:

المدير الكويس هو اللي بيعرف يسمع موظفينه كويس، الاستماع بتركيز ليهم هيخليهم فاهمينهم بشكل أفضل وهيقدروا يتفهموا أخطائهم وأفكارهم ويظهروا التعاطف المناسب وقت ما يحتاجوه، ده لأنهم مؤمنين إن المعرفة قوة، وجزء كبير من المعرفة بيجي من استماعهم لكل شيء بيحصل في أجواء العمل، وده بيخليهم يلاقوا إجابات لحاجات كتيرة ونتايج ممكن ياخدوا فترة عشان يعرفوا أسبابها.

6- بيطور مهارات الموظفين وبيتناقش في أدائهم:

لازم تشجعهم وتشكرهم على كل خطوة أو Task بيعملوها على أكمل وجه، إنك تديهم الـ Credit بتاعهم بيشجعهم على إنهم يحسنوا أدائهم أكتر وأكتر ويبقوا شغالين وهما متحمسين لأن التقدير مفيش اختلاف عليه، وده مايمنعش إنك تقولهم تعديلاتك ونقدك لو فيه حاجة تستدعي ده، بس احرص إنك تقول النقد بطريقة بسيطة وبشكل بنّاء يساعدهم على تطوير مهاراتهم من غير ما تحبطهم، وده اللي نقدر نقول عليه "ذكاء عاطفي" اللي البحث بيقول إنه أهم بكتير جداً من الخبرة العملية والتقنية.

وخليك مدرك دايماً إن مساعدتك ليهم في إنهم يحققوا أهدافهم المهنية الشخصية هو استثمار في علاقتك بيهم وهيخليهم يحسوا بولاء تجاهك وثقة في شغلهم تحت إدارتك.
7- عنده استراتيجية ورؤية واضحة للفريق:

المدير المثالي بيبقى عارف الفريق بتاعه حقق إيه من الخطة اللي عاملها، وإيه هي الخطوات اللي جاية وكمان وكمان محتاجين إيه عشان يحققوا الحاجات اللي عايزين يحققوه، ومستوى التفاهم الكويس بينهم بيساعد إن الفريق كله يبقى على نفس التراك، وده بيحصل لما كل موظف يبقى عارف إيه دوره بالظبط وإيه دور الموظفين اللي حواليه في تحقيق الاستراتيجية.

8- عنده مهارات تقنية أساسية عن وظايف كل الموظفين:

صعب إنك تعرف كل حاجة عن كل حاجة، لكن مهم جداً تبقى عارف حاجة عن كل حاجة، لإنك لازم يبقى عندك معلومات أساسية عن طريقة آداء الوظايف اللي بتقوم بيها الناس اللي معاك، عشان لما تطلب منهم حاجة بتبقى عارف ده بيستغرق وقت قد إيه وأفضل جودة له بيبقى شكلها إزاي عشان تديهم الوقت المناسب اللي يقدروا خلاله ينفذوه ولما تنقدهم يبقى نقدك في محله ومبني على معرفة، والأكيد إن الموظف لما بيشوف مديره بيفهم وعنده خبرة بيحترمه وبيثق فيه وده بينعكس على إنتاجه وآداءه في الشغل.
9- متعاون بشكل مؤثر وغير سلبي:

بعض المديرين بيبقوا بيتعاملوا مع الفريق بتاعهم كأنه جزء منعزل عن باقي الشركة، وكأن فيه عداوة بينه وبين باقي المديرين وباقي الموظفين لو حصل موقف معين في الشغل أو بسبب أسباب شخصية، وده شيء سلبي إنه يتنقل للموظفين وبيبني عندهم مشاعر سلبية هتخليهم مايبقوش مرتاحين في مكان العمل وهيأثر على مشاعرهم تجاه الشركة، والصح إن المدير يبقى شايف المشهد من بعيد، وبيشتغلوا لصالح الشركة ككل ومابيحطوش المشاعر الشخصية عائق في ده، وبينقلوا رؤيتهم دي لباقي الموظفين اللي معاهم.

10- صانع قرار قوي:

المدير الشاطر قراراته دايماً حاسمة، بعد ما بيسمع كل الأفكار والآراء ويطلع على كل وجهات النظر والحقايق والمعلومات المطروحة من الفريق بتاعه، بيبدأ ياخد قرار عشان مايتعطلش ولا يقف في المكان اللي هو فيه مدة طويلة، حتى لو القرار ده مش موافق عليه معظم الناس، لإن ساعات التأخر في أخذ القرارات بيبقى أسوأ من القرارات نفسها.

وأهم من اتخاذ القرارات الحاسمة هو القدرة على التمسك والحفاظ على تنفيذ القرارات دي ومتابعة نتايجها.




 

Comments: