أسما شريف منير عن هجومها على "الشعراوي": مش  هقول كلمة "تطرف" لحد ما أموت

03/11/2019

شهدت الأيام اللي فاتت هجوم كبير على أسما شريف منير، بعد تصريحات لها خلال حسابها الرسمي على "فيسبوك" بتوصف فيها الشيخ الشعراوي بالتطرف، الموضوع اللي اتطور لقضية رأي عام للدفاع عنه والتشنيع عليها، وتصدر اسم "الشعراوي" قايمة تريندات "توتير" في مصر.

الحكاية بدأت لما طلبت "أسما" خلال حسابها من متابعينها ترشيح اسم شيخ معتدل تقدر تعرف أكتر عن الدين من دروسه وقالت: "صباح الخير عايزة آخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير معنديش ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين ويا متشددين أوي يا خلطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟".

ورشحتلها واحدة من التعليقات اسم "الشعراوي" وقالتلها إنه "طلعي دروس الشيخ الشعراوي من you tube مفيش أحسن منه فعلًا"، وكان رد المذيعة الشابة إنها كانت بتتابعه زمان مع جدها، لكن أما كبرت ورجعت تشوف كلامه اكتشفت فيه تطرف كتير وماكانتش مصدقة نفسها!

رد "أسما" فتح عليها أبواب النار من محبي الشيخ بتتهمها بإن مش من حقها تبدي رأيها في عالم جليل، خصوصًا مع انتمائها لمجال ووسط زي الوسط الفني، وتطور الموضوع للتطاول عليها وعلى أسرتها.

قصاد الهجوم الكبير كتبت بنت الفنان الشهير منشور توضح فيه موقفها وتعتذر بتأكيدات إن ماكانش قصدها أي حاجة من اللي وصلت للناس وإن الكلمة كانت مجرد ذلة لسان وقالت: حصل بيني وبين شخص حوار أسأت فيه التعبير عن اللي عايزة أقوله وحساه، اتفهم كلامي على إني أنتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوي، أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي وأنا مقصدش بأي حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط كده، أنا مش بقيم فضيلة الإمام، أنا عمومًا عمري ما أحب أغلط في حد.

أنا بعتذر جدًا جدًا عشان لم أستطع أن أحسن التعبير واختيار الكلمات الصحيحة وده يمكن عشان لسه بتعلم وده عن عدم إدراك أنا لسه بتكلم على طبيعتي زي أول يوم قررت إني أظهر على السوشيال ميديا، بس دلوقتي لازم آخد بالي من كل كلمة بقولها عشان كل حاجة بتتحسب عليا وده جديد عليا

وكملت: "كل ما في الموضوع إني كنت بدور عن مرجع ديني ودروس دينية عشان أفهم بشكل مبسط وعشان أفهمه كنت محتاجة حاجة تناسب استيعابي، والشيخ الشعراوي أعمق من قدراتي لأني في حاجات فعلاً مفهمتهاش، وأنا مبتدئة بحاول أتعلم وأقرب أكتر من ربنا، وعموما أنا بعتذر فعلا عن زلة لساني وكلمتي، وحقيقي إني أكن للشيخ الشعراوى كل احترام وتقدير رحمة الله وجزاه كل خير.. وربنا عالم نيتي إيه".

بالإضافة لمداخلة على الهوا عملتها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" على شاشة "Mbc" قالت فيها: "مش مصدقة اللي حصل، كنت تعبانة صحيًا ونفسيًا الفترة اللي فاتت، وقلت إني عاوزة أسمع لشيخ يقنعني ويبقى بسيط وأفهمه، ومعنى كلامي إني محتاجة أقرب من ربنا أكتر، ودي طريقتي مع متابعيني.. عاوزة أموت نفسي إني قولت كده بجد، وكتبت إني بشوفه مع جدي، ومكنتش بفهم حاجة، ولما كبرت شفت حاجة فيها تطرف، ومش هقول الكلمة دي تاني، لحد ما أموت، قلت الجملة دي بمنتهى العفوية ومستحيل كنت أتخيل إن دي تبقى ردود الفعل أبدًا".

وعلقت على الشتيمة اللي حصلت في حق والدها الفنان المعروف: "أبويا معملش حاجة واتشتم جامد، وبيحطوا صور لما مثل واحدة ست، وحطوا لي صور مستفزة، ويقولوا واحدة زي دي تتكلم، وأنا حقيقي مكنش قصدي حاجة خالص، أنا مش مصدقة نفسي، ومش مستوعبة".

من ناحية تانية دافع عنها الشاعر والسيناريست مدحت العدل خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وكتب: "في موضوع بنت شريف منير.. ما هذا الإرهاب الفكري لشابة قالت رأيها في شخص - مهما علا شانه - ليس نبياً ولا معصوماً.. تعلموا الاختلاف يا بشر.. الفاروق عمر بن الخطاب قال أمام المسلمين - وهو من هو- أصابت امرأة وأخطأ عمر. استقيموا ولا تعبدوا أصناماً تصنعونها"، وده نفس الرأي اللي عبر عنه الفنان أحمد السعدني خلال حسابه على نفس المنصة.

Comments: