ملخص آخر خناقة بين أحمد سعد وسمية الخشاب: حكم حبس في شيك بدون رصيد

03/11/2019

آخر شهر مارس السنة دي، انفصل الفنان أحمد سعد عن الفنانة سمية الخشاب وبعد طلاقهم بحوالي شهرين كده ظهروا على الفضائيات وبدأوا يتكلموا عن الخلافات اللي كانت بينهم وإزاي وصلوا لمرحلة الطلاق.

بعد فترة من الهدوء والسكوت بينهم انتشر خبر عن الفنانة سمية الخشاب إنها اتفاجئت بحكم حبسها 3 سنين بسبب شيك بدون رصيد كات مضت عليه لصالح طليقها أحمد سعد، لإنها ماستقبلتش إخطار بالجلسة أو ميعاد حتى بأول جلسة من القضية، وقالت كمان لبعض المواقع الإلكترونية إن أحمد سعد ماحترمش الجلسات اللي كانت بين العيلتين اللي نهت كل حاجة بعقود موثقة، وماحترمش كلام الرجالة اللي كان بينهم في الأيام الأخيرة.

وقالت كمان إن أحمد سعد كان يستحق شيك بمليون جنيه في شهر أكتوبر اللي فات، لكن تم تأجيل إجرات دفع الشيك لحد الانتهاء من دفع النفقة، وكان المفروض يتم تحرير شيك جديد بمبلغ جديد، لكنها اتفاجئت أثناء وجودها في برشلونة لتكريمها في مهرجان القفطان الدولي اللي بتقيمه الجالية المغربية إن عليها حكم حبس بعد ما راح أحمد سعد للبنك وتم رفض الشيك.

وقالت إن يوم الأحد (اللي هو النهاردة) هتتقدم بمعارضة على الحكم عن طريق المحامي الخاص بتاعها، وقالت كمان إنها كان ممكن "ماتديهوش مليم بعد البلاوي اللي عملها معاها"، وإنها دفعت له شيك بالمبلغ عشان مش هتقبل الفلوس على نفسها الفلوس دي وإنها هتلجأ للقضاء بما إنه لجأ للمحاكم عشان تاخد كل حقوقها زي النفقة والمؤخرة اللي كانت مقررة تتنازل عنهم.

وصرحت لبعض المواقع وقالت "أنا غلطانة إني رحمته في حاجات كتير، ومش هسيب حقي تاني، وماكنش ينفع أسيب حقوقي من الأول"

لكن النهاردة الصبح نشر أحمد سعد صورة على حساباته الرسمية في فيسبوك وإنستجرام وكتب عليها في أول تعليق له على تصريحاته اللي قالتها إمبارح وقال حرفيا "برغم كل ما أثير حول الأزمة الحالية للفنانة سمية الخشاب، والتي حدثت عن طريق خطأ إجرائي ودون علمي وأنا الآن خارج مصر أوضح وفقط للحق ومهما كانت الخلافات أنه بالفعل تمت التسوية والاتفاق علي التسوية بنفوس راضية إلا انني تفاجأت بالأخبار من خلال الإعلام وتم فورا تصحيح المسار متعاليا عن أي إساءة أو ترويج لأكاذيب عارية تماما من الصحة ولكن للاسف دأب علي ترويجها إعلام الفلس والإثارة ،فقد عاهدت الله علي عدم الإساءة أو الافتراء مهما كانت الظروف وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".


 

Comments: