"ليه يا دنيا الواحد بيقرب من ناس بايعاه؟".. تفسير الانجذاب للأشخاص المؤذية

28/11/2019

فيه سؤال غريب مالوش إجابة شبه وجودي شوية واحتاروا الناس في الرد عليه، وهو إحنا ليه بنحب الناس اللي بتأذينا؟ أو ليه بنساعد الناس اللي مابتحبناش؟ وفي أقوال أخرى قال محمد منير وخالد عجاج "ليه يا دنيا الواحد بيقرب من ناس بايعاه، ليه يا دنيا الواحد يتغرب عن ناس شرياه؟" وفي باقي الأغنية وضح السؤال أكتر وقال "ليه اللي بايعنا واللي يضيعنا واللي بيخدعنا وبيخونا بنضحي بروحنا فداه؟" وبعد كده بكل قسوة قلب قدر يفسر الحالة لآخرها وقال "ولا حب هاممنا ولا فرح لاممنا، بندور على اللي بيتعبنا ويألمنا ونجري وراه".

مع التطور اللي وصلناله وإحنا داخلين على 2020 أخيرا اكتشفنا إن الموضوع ده له تفسيرات نفسية بتخلي الناس تحب اللي بيأذيها وتأذي اللي بيحبها، موقع psych central فسر الموضوع ده وقال إن كل الناس عايزين اللي يحبهم وعايزين اهتمام، وأغلبب الناس اللي عندهم عدم ثقة في نفسهم بيبقوا عايزين شخص في حياتهم يديهم اهتمام وحب أكتر من الأشخاص العادية، وبدل ما يستنوا العلاقات الصحية والهادية والمستقرة بيدخلوا أقرب علاقة قدامهم، بس العلاقات اللي زي دي ممكن الواحد يخرج منها بالأصعب، وهو إن يبقى حد من صحابك أو أهلك يبقى هو الشخص المؤذي اللي بتحبه.

الأشخاص اللي بتأذيك هما فعلا بيحبوك، فمثلا لو حاولت تكلمه في حاجة عملها غلط وبتجادل معاه فهيزعق فيك وممكن يوصل الموضوع إنه يشتمك بعد كده تاني يوم ممكن يتأسف ويعتذر بكل أسف وندم، ويفضل الموقف يتعاد مرة في التانية بعد كده، النوع ده من العلاقات متعب ومؤذي جدا وعلى الرغم إنه بيأذي شريكه أو أخوه أو صاحبه إلا إنه بيحبه.

والدايرة المفرغة اللي في النوع ده من العلاقات بتيجي من إن الشخص اللي بيتأذي ومؤمن وعلى قناعة تامة إن اللي بيأذيه هيتغير للأحسن لما يصبر عليه أو يرد على إساءته بحاجة كويسة، والأهم إنهم بيحسوا بالذنب أكتر لو فكروا يمشوا من العلاقة،، وبعد كده بيحصل حالة من الابتزاز العاطفي إنك لو تعبت أو قررت فعلا تمشي بالرغم من إحساسك بالذنب، الشخص المؤذي هيحاول يفكرك إنك قولت إن عمرك ما هتمشي وهيشكك في حبك له وهيلعب على إحساسك بالذنب وجه كله نوع من التلاعب والابتزاز.

وده أصلا بيودينا في حته تانية كده، وتخلينا نسأل سؤال تاني ليه الناس ممكن تأذي ناس تانية؟ وهل هما عارفين إنهم مؤذيين؟ كل ده بيكون على حسب الشخص، بس الأساسي هو إن الشخص بيبقى عايز يتغير، ومن دوافعهم برضه عشان يكملوا في العلاقات اللي زي دي إن ماعندهمش ثقة في نفسهم وإنهم بيخافوا من إنهم يتسابوا ويبقوا لوحدهم لإنهم مابيتحملوش فكرة إنهم يبقوا لوحدهم من غير شريك، وللأسف الاستمرار في علاقات من النوعية دي مضر للشخص المؤذي والشخص اللي بتأذي.

وأول خطوة ممكن تعملها عشان تتخلص من علاقة مؤذية زي دي، هي إدراكك إنك في علاقة مؤذية، بعد كده لازم تروحوا لدكتور مع بعض أو حتى بطريقة منفصلة وكل واحد لوحدة، لإن الحفاظ على علاقة زي دي هيخليك تعاني من كتر الابتزاز والتلاعب والأذى والطرفين هيتأذوا ويرجعوا لورا في حياتهم الشخصية والعملية كمان.

فلازم الشخص اللي بيأذي يعرف نمط حياة إيجابي أكتر من كده ويعرفوا إنهم يبقوا أحسن عشان نفسهم، والشخص اللي بيتم إذاءه يعرف إنه يستاهل حد أحسن من كده ويستاهل يتحب زي أي إنسان ويعيش حياة وعلاقة صحية ويتبسط.

Comments: