إزاي الأبحاث العلمية فسرت اختلاف الحياة الجنسية للرجالة عن الستات؟

02/12/2019

الاختلاف بين الراجل والست طبيعي جدا وكل الناس بتتكلم عنه من ساعة بداية الخلق تقريبا، يمكن لأسباب كتير زي إن الست بتفكر بقلبها أكتر والراجل واقعي وعقلاني وحاجات كتير بتقيس الاختلافات بينهم، حتى الموقف الواحد كل واحد منهم بيتصرف فيه بطريقته.

الاختلافات موجودة حتى في أصغر التفاصيل، فيه سؤال قديم بين الناس هل فيه اختلاف بين الست والراجل في مفهوم الجنس؟ ويمكن السؤال ده من قرون بس إجابته بدأت تظهر أكتر من وقت السبعينات من ساعة بداية ظهور الحركات الحقوقية النسوية في العالم، وبدأت الستات تتكلم عن حقوقها ورغباتها بصراحة، والحقيقة إن أي اختلافات في التعاطي مع موضوع الجنس بين الراجل والست ليها تأثير على المجتمع بشكل ما، على حسب ما قال موقع psychologytoday، المتخصص في الطب والصحة النفسية.

فيه بحث لـ "لويليام ماسترز" و"فرجينيا جونسون" اشتغلوا فيه على نظرة الناس للجنس في الفترة بتاعت الستينات والسعبينات، ولقوا إن الاستجابة الجنسية عند الستات والرجالة تقريبا زي بعض، كل الناس بتعدي بأربع مراحل وإنهم بيبقوا في قمة الاستثارة بعد كده بيوصلوا للنشوة الجنسية وفي الآخر بيقرروا.

البحث وضح إن الستات والرجالة بينهم اختلاف اختلاف كبير في حياتهم الجنسية، بالنسبة للرجالة فهما بيستخدموا مواد إباحية أكتر وبيستمنوا أكتر من الستات وبيتفاعلوا مع الإشارات البصرية وبيختبروا رغبتهم الجنسية أكتر من الستات، ومن ناحية تانية الستات أقل عرضة للإثارة الجنسية التلقائية ورغبتهم الجنسية بتيجي أكتر من التفاعل مع الظروف المحيطة، فمثلا علاقة الست الجنسية بشريكها بتتوقف على انجذابها ناحيته ومشاعرها، وعلى أساسة العلم بيدعم الفكرة اللي بتقول إن الست بتنجذب للراجل عن طريق إنها تتعرف عليه في سياق غير جنسي وغير شكلاني زي إنهم يقعدوا مع بعض ياكلوا ويشربوا بس الراجل بينجذب للست عشان لبسها أو شكلها.

في سنة 2000 اقترح "روي بوميستر"، المتخصص في علم النفس الاجتماعي، إن الحياة الجنسية للست مختلفة اختلاف جذري عن حياة الراجل الجنسية، وقال إن الرجالة عندهم دافع جنسي محدد وثابت بيولوجيا ومش حساسين، لكن الستات عندهم دافع جنسي أكبر بكتير وبيستجيبوا أكتر للظروف المحيطة، والنتايج اللي طلعت دي كانت بناءً على تجارب، ووفقا للبحث ده برضه فالستات عندهم اختلاف كبير في مستوى النشاط الجنسي واختيار الجنس مع الوقت، وغير كده حياة المرأة الجنسية بتتأثر بنسبة كبيرة بالعوامل الثقافية زي التعليم والدين وموقف الأهل والصحاب.

الانفجار اللي حصل في الأبحاث الجنسية بيدعم فكرة إن الميول الجنسية عند الستات بتختلف عن ميول الرجالة الجنسية، فالرجالة حازمين أكتر وبياخدوا موقف يعني يا هما بيميلوا للستات والجنس الناعم يا هما مثليين، أما الستات أكتر مرونة من الرجالة في الميول الجنسية، والكلام ده مدعوم بالدراسات اللي استخدمت مقياس " Kinsey" للتوجه الجنسي، لإن الستات ممكن يبقوا في النص (اللي هما Biesexual) أما الرجالة -غالبا- بيبقوا في طرف واحد من الطرفين.

"ميريديث شيفرز" و"مايكل سيتو" و"راي بلانشار" عملوا بحث عن استجابة الأعضاء التناسلية للرجالة والستات لصور جنسية مختلفة، وطلع إن استجابة الرجالة الجنسية كانت للستات أو للرجالة البالغين بس الستات استجابت لمجموعة متنوعة من الصور وقالوا كمان إن كان فيه استجابة قليلة جدا من بعض الستات تجاه صورة تزاوج شمبانزي، ده غير إن الستات كان رد فعلها بيختلف عن الكلام اللي بتقوله بمعنى اللي قالوه الستات ماكنش بيتوافق مع شغفهم الفسيولوجي الحقيقي.


 

Comments: