القصة الكاملة لحادثة التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة 

02/01/2020

انتشر الساعات اللي فاتت فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي عن تحرش جماعي لمجموعة من الشباب لبنت في المنصورة.

 وظهر في الفيديو إن البنت كانت اتعرضت في الأول لتحرش لفظي وبعد كده دخلت أول محل قدامها استخبت فيه، وبعد كده لما خرجت من المحل اتجمع حواليها مجموعة كبيرة من الشباب واتسببوا في إنهم يقطعوا هدومها بسبب التدافع وبسبب التحرش طبعا.

وده طبعا اللي سبب لها حالة من الانهيار وفضلت تصرخ وتعيط زي ما كان واضح في الفيديو، واتلم ناس تانية عشان يحاولوا ينقذوها ويحموها من الزحمة والتحرش ويدخلوها عربية عشان يتم حمايتها وتبعد عن الحادثة.

والحادثة دي كانت ليلة رأس السنة في محافظة الدقهلية تحديداً في المنصورة، وانتشر كذا فيديو الناس صورهم من البلكونات ومن مكان الحادثة، وبعد انتشار الفيديوهات بدأت أراء الناس تنقسم لرأين والأول هو إنه كان شايف إن من حق الشباب يعملوا كده عشان هي كانت لابسه هدوم قصيرة والرأي التاني هو إنه من حقها تلبس اللي عايزاه وإن الشباب هما اللي غلطانين ولازم يتحسبوا على اللي عملوه.

ومن جانب تاني صرح مصدر أمني في مديرية الدقهلية لموقع إخباري إنه تم فحص فيديو التحرش بفتاة المنصورة، وجاري البحث عن البنت عشان يتم استجوابها عن الحادثة وهيتم إحضار المتهمين وتحرير محضر ضدهم في النيابة كمان ساعات.

الجدير بالذكر إن في فترة معينة كانت زادت حالات حوادث التحرش الجماعي في شوارع مصر خصوصا في ليالي الأعياد أو في الأعياد نفسها، واللي كان بيتك تبريرها بالأفلام ومشاهد الرقص والعري اللي فيها وإن الشباب مكبوت جنسياً.

 وبعد كده بسبب وجود تأمين من الشرطة كفاية في أيام الأعياد اختفت الحوادث اللي شبه كده ومنعت المتحرشين من إن يكون ليهم حوادث زي دي، لكن حادثة المنصورة اللي حصلت رجعت الناس يفتكروا الأحداث القديمة اللي شبها.

Comments: