القبض على زوج نانسي عجرم بعد إثبات تزويره لفيديوهات حادثة الفيلا

12/01/2020

من حوالي أسبوع تقريبا بالتحديد يوم الحد 5 يناير انتشرت أخبار عن عملية سطو مسلح من شاب سوري اسمه محمد حسن الموسى على فيلا الفنانة نانسي عجرم وجوزها الدكتور فادي الهاشم واللي انتهت في الآخر بإن الشاب السوري مات في الآخر لإن فادي الهاشم أطلق عليه 17 طلقة.

وبعدها انتشر فيديو كان متسجل من كاميرات في فيلا نانسي عجرم بيوضح الأحداث اللي تمت وده كان الفيديو:

لكن يوم الخميس 9 يناير أصدرت القاضية اللبنانية غادة عون قرارات جديدة في القضية وده بعد اللي قدمه محامي الشاب السوري، وقدم طبيب القتيل طلب عشان يتضمن التوسع في التحقيق في الدعوى المقامة ضدهم من فادي الهاشم، وقررت القاضية:

1- التوسع في التحقيق والاستماع مرة تانية لأقوال فادي الهاشم 

2- تفريغ الموبايلات التابعة للقتيل والمدعي عليه والعمال في منزل المدعي عليه 

3- سحب كل الكاميرات الموجودة في البيت اللي بتحدد مكان وقوع الجريمة بالظبط 

4- التحقيق من إصابة نانسي عجرم والاستماع لأقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي 

وبعدها نشرت فاطمة موسى زوجة القتيل محمد حسن مقطع صوت انتشر خصوصا مع نشطاء سورين، وكشفت عن مفاجاءة عن مقتل جوزها وقالت إن جوزها كان بيشتغل في فيلا نانسي عجرم وقبل قتله وعدوه إن هيكون له مرتب 800 دولار في الشهر ده غير سكن لأسرته مقابل انه يشتغل حارس للفيلا، وقالت كمان إن كان فيه سابق معرفة بين القتيل وفادي الهاشم  وإنه اتردد على بيتهم كذا مرة.

واكد وكيل عائلة القتيل يوم الخميس إن القاضية استدعت نانسي عجرم عشان تستجوبها وفادي الهاشم وتم استجوابه لساعات وتم تركه على رهن التحقيق عشان يرجع يحضر تاني، وده حصل بعد ما قالت أم القتيل إن ابنها ماكنش معاه سلاح لما دخل الفيلا وشككت في رواية نانسي عجرم وقالت إن اللقطات اللي الكاميرا خدتها كانت متفبركة وفيه محاولات للتغطية على اللي حصل، وأكدت إن ابنها بقاله 13 سنة في لبنان ومافيش أي سوابق عليه في سوريا أو لبنان وإنه مش محتاج يسرق، وأكدت إن ابنها مات بـ 16 طلقة وإن الفيديو ماكنش مبين كميات كبيرة من الدم، وعلى حد قولها إن عدد الرصاصات بيدل إن القاتل ماكنش بيدافع عن نفسه وإنه كان ناوي يقتل.

وكتبت الصحافة اللبنانية النهاردة وبعض المواقع إن نتايج التحقيقات الأمنية اللبنانية أثبتت إن فادي الهاشم زور الفيديو، وقالت بعض المصادر إن تم القبض عليه مساء يوم السبت وده بسبب الحادثة وتزوير الفيديو وتفريغ كاميرات الفيلا بعد ظهور أدلة جديدة، ومن المقرر استدعاء نانسي عجرم مرة تانية عشان يتم استجوابها.

لكن خرج الوكيل القانوني لفادي الهاشم "جابي جرمانوس" وقال إن موكله مش خبير عسكري وإنه شخص اتعرض لصدمة عصبية وأي شخص كان مكانه كان ممكن يتصرف زيه، وإن لو كان معاه 100 طلقة كان هيطلقها وتصرفه مشروع.

ونفى الكلام المتداول على إطلاق النار على القتيل من أكتر من شخص، وأكد إن الشخصين مالهمش سابق معرفة بالقتيل وماشتغلش معاهم قبل كده، ده غير إن أخو فادي الهاشم وهو ناهد الهاشم كان له مداخلة تليفونية على برنامج "القاهرة الآن"  وقال فيها إن مفيش بينهم سابق معرفة، ورفض محامي فادي الهاشم الكشف عن أمور كتير لإنها لسه تحت قيد التحقيق.  

Comments: