دراسة: أغلب الستات بتعتبر الرجالة أصحاب الدقون "أكثر جاذبية"

15/01/2020

السنين اللي فاتت انتشرت موضة الدقن، وبعدها انتشرت موضة الدقن الطويلة في العالم كله بأشكال مختلفة، ومابقتش مقتصرة على نوع معين من الناس زي البحارة مثلا زي زمان، لدرجة إن الرجالة مؤخرا بقوا يهتموا بدقنهم وياخدوا وقت طويل عشان يسرحوها ويقصوها، واللي دقنه بتطول أحسن أو شعر دقنه ملون مثلا بيبقى مميز.

لكن إيه مدى أهمية الدقن لما الموضوع بيتعلق بالـ"ديت" مثلا أو إنه عايز يجذب الكراش عشان يتصاحبوا، وده بالظبط السؤال اللي فكر فيه باحثين من جامعة "كوينزلاند " وجامعة "ستيرلنج"، وانتشرت الدراسة في مجلة "Royal Society Open Science".

في الدراسة عرضوا على 919 ست أعمارهم مختلفة من 18 لـ 70 سنة 3 وجوه مختلفة لرجالة وطلبوا منهم تقييم جاذبية كل راجل فيهم لعلاقة على المدى الطويل وعلاقة على المدى القصير، وتم عرض وجوه الرجالة مرة بدقن ومرة من غير دقن، وكان فيه  5 مستويات للذكورة زي الدقن والشنب وزي الجبين والعنين الضيقين العميقة.

وكملت الستات استبيانات بتقيس سلوكياتها وتصرفاتها في بعض المواقف زي اندفاعها واستجابتها للطفيليات اللي بتعيش في الجسم ورغبتها إنها تخلف أطفال.

ولقوا إن المشاركين كانوا شايفين إن الوشوش اللي فيها ذكورة أحلى من الوشوش الأنثوية، سواء كانت الست بتفكر في علاقة طويلة المدى أو علاقة قصيرة المدى، وسواء كانت عايزة تخلف أو لا، وسواء كان بدقن أو من غير دقن.

لكنهم لقوا برضه إن الرجالة اللي عندها دقن بيبقوا جذابين أكتر من الرجالة اللي ماعندهمش دقن وبياخدوا أكتر الردود الإيجابية، ومن المتوقع إن السبب في ده يكون إن الستات شايفين إن الرجالة اللي بدقن عندهم هيمنة جسدية واجتماعية أكتر.

وبالرغم من كده ماكنوش كل المشتركات من محبين الدقن، ومن المثير للاهتمام كمان إن العلماء لقوا إن الستات اللي بتقرف من الطفيليات زي البراغيت والقمل لقوا إن الدقن أقل جاذبية، وده اللي ممكن نعتبره إن الستات اللي عندهم مخاوف ليها علاقة بانتقال الأمراض بيشوفوا إن كثافة الشعر عند الرجالة علامة أو دليل على الصحة.

وزي ما كتبت جريدة "الجارديان" البريطانية نقلا عن المؤلف المشارك في الدراسة "أنتوني لي" من جامعة "ستيرلنج"، إن النتايج دي ممكن تبقى متأصلة بسبب تاريخ البشر والتطور، لكن حاليا مابقاش فيه علاقة بين وجود شعر في منطقة ما ووجود طفيليات.


 

Comments: