١٠ أسباب بتخلينا مترددين إننا ناخد قرار

22/01/2020

الحياة طول الوقت بتطلب مننا بشكل مباشر أو غير مباشر إننا ناخد قرارات، بغض النظر عن أهمية القرار ده، بس لو فكرت شوية هتلاقي نفسك محطوط تحت ضغط إنك تاخد قرار حتى لو بتشتري هدوم، وفي نفس الوقت ساعات بنحس بشلل إننا مش عارفين ناخد قرار ولا عايزين حد يساعدنا ناخد القرار ده عشان إحنا بس اللي نتحمل نتيجته، وفي الوقت ده بيزيد نسبة ترددنا وبنتوتر أكتر وهتبدأ تسأل نفسك بقى هو أنا ليه مش عارف أخد قرار زي باقي الناس.

خلينا نقولك إن السؤال ده مش وجودي وسؤال عادي ممكن يبقى له إجابة ودي الأسباب اللي بتخليك مابتعرفش تاخد قرار زي:

1- الخوف:

في الغالب القرارات بيبقى فيها أكتر من جزء أو عنصر عشان كده لو خايف من نتيجة أو حاجة أو من شخص فده ممكن يأثر على قرارك، وده طبعا شيء غير عادل فلما تبقى في الموقف ده ممكن تسأل نفسك خايف ليه ومن إيه، وحاول تبعد عامل الخوف على جنب واسأل نفسك لو بعدت العنصر اللي مخوفني ده هيبقى القرار ده هو اللي عايز آخده؟

2- التحليل الزيادة:

لو كانت طبيعتك إنك بتفكر كتير أصلا فهتبدأ تفكر في كل سيناريو ممكن يحصل بينك وبين نفسك، وتفضل بقى تشقلب كل سيناريو في دماغك شوية، وهتتسحل أكتر كل شوية في الحتة دي ومش هتعرف تاخد قرار، وكل اللي محتاجة بدل ما تتسحل في الحتة دي إنك تعمل قايمة بإيجابيات وسلبيات القرار اللي هتاخده، وإحنا كبشر كويسين جدا إننا نقنع نفسنا بأي حاجة، مفيش مشاكل برضه لو حطيت لنفسك "Deadline" عشان توقف التفكير الزيادة عن اللزوم ده.

3- قلة الثقة:

في أوقات ممكن نقنع نفسنا إننا مانعرفش معلومات كفاية أو إن اللي حوالينا أذكى مننا أو يقدروا أكتر مننا، وبتنسى إنك لما تكون حازم دي حاجة حلوة جدا، خليك بس عارف إنك دايما بتاخد القرار عشان حاجة أحسن أو عشان حياتك تبقى أحسن.

4- الشك:

والشك بقى بيبقى صوت الشيطان الصغير اللي جواك، الشك عموما بيحسسنا إننا مش مستعدين أو بيفكرنا بحاجات ممكن مايكنش ليها أساس من الصحة زي إن مش معانا فلوس كفاية أو ماعندناش صحاب أو مفيش وقت عشان ناخد القرار ده أصلا، ممكن الشك يحسسنا إن اختيار القرار ده جاي في وقت غلط، خليك عارف إنك لازم تتجاوز الشك اللي جواك عشان تعرف تاخد القرارات اللازمة في حياتك.

5- الراحة الزيادة:

كلنا بنحب الرفاهية والراحة، وبنبقى عايزين نعرف إيه اللي ممكن يحصل لو خدنا القرار ده عشان بنحب إحساس الأمان، وممكن القرار اللي هناخده دي يعمل تغييرات، وممكن يبقى التغيير مش متوقع فلما بنكون مرتاحين زيادة للوضع الحالي فيه حاجة جوانا بتشدنا ناحية عدم التغيير، لكن في الأوقات اللي زي دي بيكون التغيير هو أكتر حاجة صحية لينا بالرغم إنه بيبقى تحدي.

6- الإحساس بالإرهاق:

ممكن تحس إنك واقف في النص ومزنوق لما تحس إنك مرهق، وإحساس الإرهاق بيوصلك إنك مش قادر تشتغل أو تاخد قرار أو إن كل حواسك عطلانة، فلو وصلت للحتة دي وإنت بتفكر حاول تشيل من عليك هموم كتير عشان تعرف تاخد قرار هادي وإنت مركز، حاول تتخلص من المشاعر السلبية اللي موجودة عندك حتى لو مش في نفس الموضوع اللي إنت بتفكر فيه، عشان تاخد قرار واضح بعقلك ومش بمشاعرك.

7- ماحدش طلب منك قبل كده إنك تاخد قرار:

ممكن تبقى كنت عايش طول عمرك مع حد -زي عيلتك-  بيختارلك أصلا وإنت مش ملزم إنك تاخد قرار، فإنت اتعودت على إن حد مأمنلك حياتك طول عمرك وماكنش عندك الفرصة إنك تجرب الضغط اللي بيتحط عليك لما تيجي تاخد قرار، وده بيبقى مصاحبه إحساس إنك استحالة تقدر تاخد قرار، بس في الحقيقة إنت تقدر زي كل الناس، بس خدها بالراحة وخطوة بخطوة هتوصل المرة دي والمرة الجاية الموضوع هيبقى أسهل.

8- الآراء الكتير اللي حواليك:

غالبا ما بنطلب رأي اللي حوالينا زي أهلنا وصحابنا واللي بيحصل أصلا إنهم بيشتتونا أكتر عشان بيوصل بيك الموضوع إن عندك كمية أراء مختلفة وكتير وإنت مش عارف إيه الصح من الغلط وبتنسى رأيك الشخصي اللي كونته أصلا، فمن الأحسن ماتخدش رأي ناس كتير أو ماتخدش رأي حد.

9- مفيش معلومات كفاية:

في بعض الأوقات مابيكونش عندنا معلومات كفاية عشان ناخد قرار معين وإحنا على نور، فلو كانت هي دي المشكلة دور إنت بنفسك على المعلومات الكفاية اللي تخليك تقدر تاخد القرار ده، لإن في الحالة دي المعلومات هي المفتاح.

10- العند:

ده عيب بشري عندنا كلنا تقريبا، ممكن تبقى مش عايز تاخد القرار كنوع من العند أو إنك بتأخر مصير القرار ده، فيه أوقات معينة بنأجل إننا ناخد قرار لمجرد إننا عايزين الوقت أو الظروف أو حد تاني هو اللي ياخده بدالنا من كتر ما القرار صعب، لكن معلش اعمل الصعب وخد القرار وده هيبقى أحسنلك.

Comments: