كلب أنقذ صاحبته من "كورونا": قطع باسبورها قبل سفرها لـ"ووهان" وقت انتشار الفيروس

02/02/2020


في 13 يناير، وقبل انتشار فيروس "كورونا" وقبل ما تأكد الأخبار إنه فيروس قاتل وبينتشر بسرعة مخيفة، كانت مواطنة تايوانية بتستعد لتجهيز شنط سفرها لمدينة "ووهان" الصينية عشان تقضي أجازة قصيرة، لكن اتفاجئت بكلبها "كيمي" قطع الباسبور بتاعها ومبقاش ينفع تسافر بيه.
 


طبعا صاحبة الكلب "الجولدن ريتريفر" دخلت في نوبة غضب كبيرة، ونشرت صورة الباسبور على حسابها على "فيس بوك"، وبسبب غضبها حس الكلب بالذنب وكان باين على وشه، لكن بعدها بأيام، وبعد ما انتشرت أخبار "كورونا"، وإن الفيروس نشأ أساسا في مدينة "ووهان" اللي كانت صاحبة الكلب مسافرة ليها، قالت إنه "أنقذ حياتها"..

وكتبت صاحبة الكلب "بوست" تاني قالت فيه "فاكرين الكلب عمل إيه؟ لحسن الحظ الكلب أفسد الرحلة اللي كنت مخططة ليها لـ(ووهان)"، وفي إنترفيو مع موقع BoredPanda قالت صاحبة الكلب إنها كانت في قمة الغضب أول ما شافت الباسبور متقطع ومكنتش مصدقة إنه أتلفه بالشكل ده، لكن بعدها بأيام لما بدأ (كورونا) ينتشر واتعرف إنه نشأ في مدينة ووهان، أدركت إن الكلب أنقذها ولم شملها على أسرتها قبل ما تروح المدينة اللي اتقفلت حاليا على اللي فيها".

وبيعيش العالم دلوقتي حالة قلق وطوارئ صحية عالمية بسبب الانتشار السريع وغير المسبوق للفيروس من حيث أعداد المصابين وأعداد الدول اللي بيوصل ليها الفيروس يوميا، وكان آخر تطوراته، وفاة أول حالة مصابة بالفيروس خارج الصين -تحديدا في الفلبين-، بعد ما كانت كل حالات الوفيات في الصين بس.

ولحد دلوقتي، أعلنت السطات الرسمية وفاة 300 شخص متأثرين بإصابتهم بالفيروس، بالإضافة لـ 15 ألف حالة إصابة، ده غير إن قايمة الدول اللي وصلها الفيروس تجاوزت الـ 27 دولة، بعد وصوله لإسبانيا والسويد وفنلندا.
 



 

Comments: