تسالي الأجازة: "A Separation" عن تعقيدات الحياة وأشياء أخرى

15/03/2020

قاعدة البيت كتير بتكون طموح وهدف بنستنى إنه يحصل عشان نرتاح من الواجب اليومي للنزول سواء شغل أو دراسة أو مشاوير، حتى لو كنت بتحب دراستك أو مجال عملك، بتيجي لحظة تتمنى إن الساقية تقف، لكن لأن الحياة مش بتدي الإنسان اللي هو عايزه بالشكل اللي هو عايزه، الأجازة جت لكن إجبارية وجماعية ووقف معاها كل مصادر التسالي زي الرياضة والحفلات وده ممكن يحولها بشكل ما لشعور إنها سجن مش أجازة!

في سلسلة "تسالي الأجازة؟" هنقترح عليك فيلم أو نشاط أو لعبة ممكن تعملهم وإنت قاعد في البيت.

فيلم "A separation"  أو "انفصال" هو فيلم إيراني للمخرج أصغر فرهادي، إنتاج عام 2011 وحاصل على جايزة أوسكار لأحسن فيلم أجنبي 2012، تقييمه على IMDb هو 8.3/10، وعلى موقع تقييم النقاد Rotten tomatoes حاصل على 99% واللي ممكن تديك مؤشرات واضحة عن مستوى الفيلم وإنك في الغالب لو شوفته وما انبسطتش مش هتضايق!

الخط الأساسي في الفيلم هو انفصال "نادر" و"سيمين" الزوجين اللي كانوا بيحبوا بعض وعندهم بنت لكن اختلفوا بسبب رغبة "سيمين" في السفر برة والخروج من إيران والضغط الاجتماعي والثقافي والعملي فيها، في حين "نادر" متصالح مع حياته هناك ورافض تمامًا إنه يسيب والده المريض بالزهايمر حتى لو كان هو نفسه مش مدرك لوجوده ورعايته له.

من القصة دي بتنطلق أحداث تانية بتبدأ بعد ما "سيمين" تسيب البيت ويضطر "نادر" إنه يجيب حد يراعي والده أثناء وجوده في شغله، وبتتشابك الأمور بين أبطال الفيلم.

الفيلم هيدخلك في حالة مختلفة لأنه ببساطة بعيد كل البُعد عن كليشيهات الأفلام في تناول الصراع وطرح الخير والشر.. الفيلم شبه حياتنا العادية جدًا في عدم وجود ناس أشرار في المطلق، لكن دايمًا فيه اختلاف وجهات نظر وثقافات، وفيه صدف وهفوات أو أسرار في حياتنا بتحطنا في مواقف معقدة، ساعات كتير ما بيكونش فيه حد فيها غلطان، وده بيكون أصعب بكتير في مواجهته وتناوله من إنك تبقى عارف الشر فين ومتأكد إن هدفك الانتصار عليه.

في النهاية هتستمتع بسينما جميلة وبقضايا جديرة بالوقوف قدامها وهيبقوا ساعتين من أجازتك ما راحوش هدر.

Comments: