كلام في الترجمة: إزاي تطور صداقتك بشخص مش بيتكلم نفس لغتك؟

19/03/2020

البديهيات والمسلمات في حياتنا بتخلينا ما نفكرش لو ما كانتش موجودة كنا عملنا إيه؟ لو كان مفيش طريقة نتواصل بيها مع بعض؟ كونك بتملك صوت ده مش معناه إن إنك هتكون مفهوم، عشان كده اختراع فكرة اللغة كان من أهم تطورات البشرية، لأن حركة الإيد ممكن تكون لغة، تجميع أصوات معينة جنب بعض تتفق معاك المجموعة اللي حواليك على معناها ممكن يكون لغة، النظرات أحيانًا ممكن تبقى لغة، عشان كده الترجمة فكرة إنسانية كبيرة قبل ما تكون وظيفة ثقافية أو دبلوماسية، والمترجم ممكن أحيانًا يبقى الشاعر أو المؤلف أو اللي بيحول مشاعرك لكلمات زي ما بيكون الشخص اللي فاهم المقابل لكلماتك في لغة تانية ممكن يكون إيه.

الزمالة، الصداقة، أو الحب مشاعر إنسانية بيجتمع عليها كل الناس مهما اختلفت شخصياتهم وثقافتهم، عشان كده ممكن ببساطة تلاقي نفسك في موقف إنك بتقرب لحد ومرتاح لرفقته لكن لغاتكوا غريبة عن بعض، ساعتها هتحس إنها حاجة قليلة إنك تتخلى في مقابلها عن علاقتك بحد، وحاجة كبيرة لأنك مش عارف تتخطاها.

في إطار ملف "ذا جلوكال" عن الترجمة والتواصل، جمعنالك شوية نصايح واقتراحات لأنشطة ممكن تعملها مع شخص مش بيتكلم لغتك عشان تتواصل معاه.

1- دور على الأرضية المشتركة

ما تفترضش إنك مستحيل تتكلم مع الشخص اللي قدامك لأنك مش عارف لغته، لو فيه موضوعات مشتركة إنتوا الاتنين مهتمين بيها، ومهما بدأت المناقشة سطحية مش بتستخدموا فيها غير كلمات بسيطة، صبرك وإظهار إيمانك إنك مهتم تفهم أكتر هيخلي الموضوع يتطور، بجانب إن التكنولوجيا دلوقتي ممكن تسرع العملية بالترجمة الفورية للكلمات والجمل، أو استخدام فيديوهات وصور بتتكلم عن اللي كل طرف فيكوا عايز يحكيه، ومع الوقت هيتطور الموضوع لأن هيبقى فيه أسلوب مشترك أو لغة مشتركة.

2- لغة الجسد

الدراسات بتقول إن الكلام بيمثل 10% بس من اللي بيفهمه الناس وهما بيتكلموا معاك، نغمة الصوت بتمثل 50%، والإشارات والإيماءات بتمثل 40%.

ماحدش بيقول إن الكلام مش مهم عشان تتواصل أو تفهم اللي قدامك ويفهمك، ولا المطلوب منك إنك تعتمد على لغة الإشارة، لكن المطلوب إنك تبقى منفتح إن حركات إيديك وتعبيرات وشك تبقى بتدل على اللي عايز تقوله، واللي تصنع رابطة وطمأنينة بينك وبين صديق أو زميل أو حبيب، ويخليه يفهم قصدك بنفس المقدار اللي ممكن الكلمات تعمله.

3- تصالح مع فكرة إنك ما تبقاش فاهم

ما تيأسش وتفقد الأمل في صداقتك بشخص لأن محادثة فشلت، ده كتير بيحصل وهيحصل، ما تستكبرش إنك تضحك على نفسك أو تستسخف محاولاتك للتعبير، لكن بص على التطور الكبير والنضج اللي ممكن يحصل في شخصيتك لما تتقبل أي شخص من أي لغة او ثقافة وتتقدر تقدم حتى الحد الأدنى من التواصل.

4- ما تزعقش!

اللي قدامك مش مش سامعك هو مش فاهمك، خلي أعصابك هادية وحط في اعتبارك النقط اللي فاتت وحافظ على هدوءك.

5- ابعد عن الكلام الصعب

لو وصلت لمرحلة إن فيه كلمات بسيطة مفهومة بينكوا، يبقى ساعتها من البديهيات إنك تبعد عن الكلام العامي أوي، أو التشبيهات والكنايات والأمثال الشعبية، واختار أسهل نموذج للكلمة اللي عايز تقولها، بجانب إنك تحاول إنك تتكلم براحة.

6- العب.. ارقص.. غني

من الحاجات الموحدة في كل الشعوب هي الفن والموسيقى، دور على فيلم من لغتك أو لغته وشوفله ترجمة من اللغة التانية، اسمع موسيقى أو أغاني، حتى لو الكلمات مش مفهومة لحد فيكوا أو ليكوا إنتوا الاتنين أثر الموسيقى هيكون كافي، العب الحاجات اللي موجودة في كل الثقافات بقواعد واحدة زي "الشطرنج" أو "المونوبولي".


 

Comments: