دليلك الكامل للتعامل مع شركاء السكن.. المعاناة والحلول

24/03/2020

حياتك الأسرية البسيطة الجميلة اللي بتتطور بعد فترة إنك تسيب عيلتك وتروح بيت الزوجية سواء كنت ولد أو بنت، مش هي نفس الحياة اللي بيمر عدد لا يستهان بيه من البشر بيحيد عن المسار المألوف وبيمشي في طريق تاني اسمه حياة المغتربين أو المستقلين.

فيه ناس بتشوف إن الطبيعي بعد الوصول لسن معين إنهم يسيبوا بيت أهلهم ويبدأوا حياة خاصة بيهم، وفيه ناس ده بيتفرض عليهم باضطرارهم للشغل أو الدراسة في محافظة أو دولة تانية غير بلدهم وعادة بتبدأ الرحلة دي بإنك تعيش في بيوت شِرك مع ناس تانيين ما تعرفهمش!

عشان كده جمعنا شوية لحظات بارزة في حياة المغترب ونصايح لأي حد بيشارك سكنه مع شخص غريب عنه.

في البداية نتكلم عن معاناة السكن الشِرك ولحظات لا تنسى فيه:

1- إنك تلاقي أوضة/ سرير نضيف وتبقى متأكد من نضافة شركاء السكن، دي ساعات بتبقى عاملة زي البطيخة يا تطلع حمرا يا تطلع قرعة!

2- تبقى مع ناس مدخنين وإنت لا أو العكس.

3- يبقى معاك شخص بيجيلوا ضيوف كتير وطول الوقت حاسس البيت زحمة وإنت مش على راحتك.

4- الحاجات اللي بتبوظ فجأة وتلاقي نفسك لبست فلوس تصليح مش عارف طلعتلك منين.

5- مش بس الفلوس المشكلة لكن كمان مين هيجيب حد يصلح؟ مين هيسيب شغله ويستناه؟

6- طبعًا حظك في الشخصيات اللي تسكن معاك، وما أكثر السايكو والمرضى النفسيين، ومش هكلم كتير على الرغايين!!

7- الفواتير وخصوصًا الكهربا اللي مفاجآتها كتير، واللي بردو ساعات بتخليك هتموت من الغيظ من الأنوار اللي كل ما تمشي في الشقة تلاقيها والعة.

8- الدوشة شيء كليشيهي جدًا واتهرس في مليون فيلم، وممكن تبقى بتشتكي من جيرانك عشانه، بس ما بالك بقى أما يبقى معاك شريك سكن منعزل عن الواقع، ومش حاسس بالدوشة اللي عاملها ولا إحنا فين ولا الساعة كام!

9- إن حد يستخدم حاجتك، وده بيتفرع منه إن ده شيء مقرف لو هي حاجات شخصية، وشيء موتر لو هي مواردك الشخصية، وشيء مستفز إن هو ما استأذنش منك في كل الأحوال.

10- حد يدخل أوضتك وإنت مش موجود من غير إذنك.

11- التأخير في دفع الإيجار أو الفواتير، وده مزعج لو إنت مسؤول عن دفع الحاجات دي وعايز تلم الفلوس، ومزعج لو إنت اللي بتديله الفلوس وملتزم وفجأة تكتشف إن فيه خدمة ما اتقطعت أو صاحب البيت بيشتكي.

12- الزبالة اللي بتتراكم عشان كل واحد فاكر التاني هيطلعها.

13- المواعين اللي بتقعد في الحوض بالأيام.

بناء على اللي فات فيه شوية نصايح ربما تنفعك وإنت على البر:

1- من البداية اعمل حدود، مهما كنت متوسم خير في الشخص ده، خلي الألفة تيجي لوحدها مع الوقت والمواقف، ما تدخلش بقلب.

2- بلاش موضوع احنا أخوات وأهل ده، خليك فاكر إنك ما تعرفش أي حاجة عن الشخص ده، ولما هتبدأها كده هتدخل نفسك في كعبلة مالهاش لزوم لما تختلف معاه على حاجة وتلاقي نفسك مش عارف تتكلم عشان إنتوا "أخوات" أو مصدوم كأن حد من أهلك خانك!

3- اتفق معاه أو معاهم على قواعد، يعني اسأل في كل حاجة، بتدخن ولالا؟ طب بتضايق من التدخين؟ بتجيلك زيارات ولالا؟ هنعمل حدود الزيارات إيه؟ إيه الحاجات اللي تحب تاخد خبر بيها قبل ما تحصل؟ وهكذا اسأل في كل حاجة وحط قواعد.

4- من الأسئلة المهمة واللي كان لازم تاخد نقطة لوحدها "النضافة".. هنعمل إيه في النضافة؟ هنقسم أدوار؟ ولا هنجيب حد ينضف؟ طب هيجي كل قد إيه؟ وهياخد كام؟.. ده موضوع حيوي ما تنامش أول يوم في الشقة قبل ما تعرف هيمشي إزاي.

5- متفرع من النضافة نقطة تانية مهمة وهي المواعين، ما تتكسفش تس

6- من الحاجات الشائعة لما حد يستخدم حاجتك إن الناس تتكسف تتكلم، وده غلط، ما تفتكرش إنك لما تتكلم في حاجة زي دي هتبقى بخيل أو شكلك وحش، وضح إنك ما عندكش مشكلة إن حد ياخد من حاجتك لكن لازم يديك فكرة، وتبقى عامل حسابك إن الحاجة دي ما بقيتش موجودة، ده مش عيب، ولو سكت هيفضل مستمر وممكن يشمل أشياءك الشخصية وإنت أكيد مش هتحب ده!

7- إنت كمان خليك لطيف، وسبّق بالمبادرات الطيبة، يعني لو جايلك ناس إدي شريكك في السكن فكرة قبلها، لو عندك حاجة ممكن تعزم عليه بيها اعمل ده، دي حاجات بسيطة لكن بتخلي اللي قدامك هو كمان ما يبقاش عدائي معاك ومش هتخسرك حاجة.

8- حاول ما تشتريش حاجة مشتركة للاستخدام العام، زي الأجهزة أو الديكورات لأنك النهاردة هنا ممكن بكرة تمشي ومفيش لزوم للخناقات.. اعمل كده في الضروريات بس!

9- أوضتك مملكتك، حاول بقدر الإمكان لو إنت واخد أوضة كاملة لنفسك، ما تعملش مشاريع براها، اعتبرها هي بيتك وتجنب من البداية الاحتكاك بأي حد وخد وقتك لحد ما تشوف علاقتك بيهم هتبقى عاملة إزاي.


 

Comments: